أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس اسحق - السِرَ الكَبِير... فِي صِيَاحِ الدِّيَكَةِ ونَهيقَ الحَمِير















المزيد.....

السِرَ الكَبِير... فِي صِيَاحِ الدِّيَكَةِ ونَهيقَ الحَمِير


بولس اسحق

الحوار المتمدن-العدد: 6157 - 2019 / 2 / 26 - 11:56
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


موضوع حديث الديك والحمار والكثير أمثاله.. منتشرة جدا في منتديات المسلمين حتى المنتديات التي لها طابع شبابي وبعيد عن الدين.. والمزعج جدا في الأمر هو الردود التي تأتي من مدرسين ومدرسات ومهندسين ومهندسات وجامعيين وجامعيات.. فتجد من يقول(شكرا لك على هذا الموضوع الرائع والعظيم).. ومن يقول (الله أكبر) وغيرها.. والسبب هو أن هؤلاء قد تربوا منذ طفولتهم على الدفاع عن الخرافات.. فمن الطبيعي أن يواصلوا الدفاع عن أي خرافة بدون استعمال العقل.. لمجرد أن الخرافة مؤكِّدة للهوية.. ولنبدأ بحديث الرسول الكريم صلعم الذي يقول فيه :
3303- حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ حَدَّثَنَا اللَّيْثُ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ رَبِيعَةَ عَنْ الْأَعْرَجِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِذَا سَمِعْتُمْ صِيَاحَ الدِّيَكَةِ فَاسْأَلُوا اللَّهَ مِنْ فَضْلِهِ فَإِنَّهَا رَأَتْ مَلَكًا وَإِذَا سَمِعْتُمْ نَهِيقَ الْحِمَارِ فَتَعَوَّذُوا بِاللَّهِ مِنْ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ رَأَى شَيْطَانًا (البخاري)
وانتشر إعجاز عيون الديك والحمار كانتشار النار في الهشيم.. في جميع المواقع والمنتديات الإسلامية ووسائل الميديا.. كم سمعنا هذا الحديث.. ولم نقف عنده.. ولم نتوقع انه بمثابة رسالة مشفرة.. وانه يحمل في طياته اكتشافا علميا ابهر العالم عند اكتشافه.. رغم ان الاعجاز سواء القرآني او الحديث المحمدي.. هو نتاج فشل اللاهوت في قيادة دفة الحياة بعد ان رماه وداسه الركب المتحرك والسائر بالحياة... المشكلة ان مخترعي الاعجاز هم الشيوخ والنصابين لا علماء.. بل هم تجسيد للتدني بالعلم وبكلمة عالم في عالمنا العربي النائم.. ويبقى زغلول والكحيل وغيرهم.. رمزا لهذا العصر الوضيع الذي لم يبدع فيه في العالم الإسلامي.. الا دين الله وذباحيه ومفخخيه.. وسأترككم مع تحليل ذاك العالم الطبيب المسلم أيا كان اسمه
https://www.youtube.com/watch?v=m2OvZm-VhVc
حيث يقول: ومن هذا الحديث يتضح لنا... أن قدره الجهاز البصري للإنسان محدودة.. وتختلف عن القدرة البصرية للحمير.. والتي بدورها تختلف في قدرتها عن القدرة البصرية للديكة.. وبالتالي فإن قدرة البصر لدى الانسان محدودة ولا ترى ما تحت الأشعة الحمراء.. ولا ما فوق الأشعة البنفسجية.. لكن قدرة الديكة والحمير تتعدى ذلك.. والسؤال هنا.. كيف يرى الحمار والديك الجن والملائكة.. أن الحمير ترى الأشعة الحمراء.. والشيطان وهو من الجان خلق من نار أي من الأشعة تحت الحمراء.. لذلك ترى الحمير الجن ولا ترى الملائكة.. أما الديكة فترى الأشعة البنفسجية.. والملائكة مخلوقة من نور أي من الأشعة البنفسجية.. لذلك تراها الديكة.. وهذا يفسر لنا لماذا تهرب الشياطين عند ذكر الله.. والسبب هو: لأن الملائكة تحضر إلى المكان الذي يذكر فيه الله فتهرب الشياطين.. لماذا تهرب الشياطين عند وجود الملائكة.. الجواب لأن الشياطين تتضرر من رؤية نور الملائكة.. بمعنى أخر.. إذا اجتمعت الأشعة الفوق بنفسجية والأشعة تحت الحمراء في مكان واحد(واعتقد انه يعني نفس المزرعة او الحظيرة).. فإن الأشعة الحمراء تتلاشى سبحان الله.. قال تعالي : بسم الله الرحمن الرحيم {وَمَا يَـنطِـقُ عَن الهَوَى (3)إِنْ هُوَ إِلا وَحْـيٌ يُوحَـى (4)}(سورة النجم)... فمن اخبر محمد بذلك!!
{https://www.garaanews.com/ طبيب-عربي-يكتشف-الأسباب-العلمية-لرؤية-الديك-للملائكة-والحمار-لـالجن}
طبعا الحديث صحيح مئة في المئة.. لأنكم تلاحظون ما يقوله الديك والحمار.. ومحمد كان متيقنا ان الحمار او الديك لن ينطقا في يوم من الأيام وينفيا ادعائه.. والغريب والمسخرة في الامر أن اله القران أعطى هذه الميزة في الرؤيا للحمار والديك.. اللذان لن يستفادا منها شيئاً.. ولم يعطهما لرسوله الذي كان يحتاجها في ذاك الوقت العصيب.. ذلك الرسول المصطفى الذي لم يفرق بين الملاك والشيطان في الغرانيق العلا.. عكس الحمار والديك.. ويمكننا القيام باختبار سهل جدا لأثبات سخافة الحديث وكذب محمد.. مثلاً بدل ان نقوم بتركيب عين ديك او حمار لاحدنا لنتأكد من صحة الحديث.. نقوم بنزع عيون الديك وننتظر.. فاذا صاح الديك بعدها فيكون محمد كاذب.. وكذلك الامر بالنسبة للحمار.. وانا على استعداد للتبرع بالحمار والديك.
وهنا سنرى السادة المؤمنون في محاوله منهم لتغطية ضعف اساليبهم في الرد.. سنراهم يستعملون التهم والشتائم.. ويتناسون ان القصد في طرح مواضيعي.. هو ليس للرد على هذه المستويات الهابطة.. وانما توعية الكثير من المبتلين بهذا الدين.. وتحشيدهم للمشاركة في انقراضه.. ولو ضعفوا الحديث لكان افضل من ان يصدقوا عليه بملء ارادتهم.. وهو اقل ما يقال عنه انه حديث اسخر من المسخرة!!
سؤال إضافي.. من هم العلماء الذين اكتشفوا.. وأين كان البحث وما عنوانه.. وفي أي سنة تم.. وفي أي دولة؟
عليك عزيزي القارئ ان تسأل عن المصدر.. لأن الغالبية العظمى من المتدينين يلفقون الكلمات ويقولون (اثبت العلم.. تم اكتشاف.. تمخضت نتائج البحث..).. وهذه الكلمات العامة كلها محاولات ترقيعيه وطعوجة للخزعبلات.. فما يذكره السنافر دعاة الاعجاز العلمي للكتاب والسنة.. يعتبر تسفيه واحتقار للعقل والمنطق ويتعارض تعارضا تاما مع العلم.. ولا يمكن القبول بذلك الا من قبل المغيبين الذين يصدقون براءة عائشة.. أصحاب التسليم المطلق لكل اقوال وافعال محمد.. لأنه لا ينطق عن هوى كما يدعي وهم يصدقون ويدافعون حتى الموت.. طمعا في نصرة نبيهم والذي سيحشرون معه في جنات النعيم مع الغلمان وحور العين.. وسيكون هو الشفيع لهم يومئذ حسب اعتقادهم وتخيلهم.. عجيب امر هؤلاء !
واذا كان الحمار والديك يرى الملاك لأنه يبصر ما تحت الحمراء وفوق البنفسجية.. فنحن بأجهزتنا العلمية أيضا نستطيع رصد أطياف الضوء في هذين المجالين وبطريقة لا يستطيع أي حمار او ديك ان يتخيلها.. فلماذا لا نستطيع ان نبصر ونرصد الجن بأجهزتنا.. ام يا ترى عيون الديك والحمار تبصر تحت الحمراء بأجهزة يابانية.. واجهزتنا صينية او هونك كونك مقلدة؟
http://thedailywtf.com/articles/Virtudyne_0x3a__The_Digital_Donkey
لم اعتقد ان الامر قد يصل الى هذا المستوى من ضحالة التفكير وعدم الرؤية وغياب المنطق.. بمعنى آخر: اذا ذهبت الى زريبة حمير سيكون الشياطين هناك.. واذا ذهبت الى مزرعة دجاج وطبعا فيها ديوك كثيرة سوف يكون الملائكة هناك.. يعني لو جمعنا 3 مليون ديك ومر ملاك بالصدفة.. فهؤلاء الديوك سوف يصيحون ويحدث انفجار ديكي.. ثم تصوروا (مجرد اقتراح وليس ملزم) لو جمعنا مليون حمار وهذا العدد ليس بمستبعد في بلاد الإسلام.. ووضعناهم على الحدود الأردنية الإسرائيلية.. ومر ابليس بالصدفة أو أي شيطان بالصدفة او حتى يهودي طالما هو شيطان.. وبدأ المليون حمار بالنهيق.. فأكيد سنحرر فلسطين.. واليهود من فزعهم سيتصورون ان القيامة قامت.. وسيهربون الى البحر.. وهذا اقتراح اخر.. بما ان الحمير رخيصة.. ارخص من أجهزة الرؤية الليلية بالأشعة تحت الحمراء.. وبما ان الغرب الكافر لا يبيع لنا تلك الأجهزة لكي لا نتمكن من شن هجوم ليلي على احفاد القردة والخنازير.. اذا لماذا لا نضع حمارا فوق كل دبابة عربية بدل تلك الأجهزة.. وبما ان اليهود شياطين فأن الحمار سيصرخ عندما يرى اليهودي.. كما سيصرخ الصخر ويقول ها خلفي يهودي.. وتنتهي المشكلة.. فهل لدى احدكم اعتراض.. واذا كان لديك اعتراض فانت من أعوان الصهيونية.. والسؤال المهم هو: ما الذي يفعله الشيطان والملائكة في حظيرة الحيوانات.. وما هو العمل الذي تقوم به الشياطين في الزرائب والإسطبلات.. وما الذي يدفع الملائكة إلى الاستقرار في مزارع الدواجن؟
وقد جاء على لسان رسول الإسلام.. الكثير من الاحاديث النبوية الشريفة التي تخص موضوعنا هذا.. وعلى سبيل المثال:
1- جاء عن ابن عباس وعن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم (كان يرى بالليل في الظلمة كما يرى بالنهار في الضوء)
http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=75731
2- وعن ابن عباس رضي الله عنه قال:
(قال صلى الله عليه وسلم: رأيت الملائكة تغسل حمزة بن عبد المطلب وحنظله ابن الراهب)
http://majles.alukah.net/t138659/
3- عن انس رضي الله عنه قال:
(قال صلى الله عليه وسلم: رصوا صفوفكم وقاربوا بينها وحاذوا بالأعناق فوالذى نفسي بيده {{{إني لأرى الشياطين}}} تدخل من خلل الصفوف كأنها الحذف)... (والحذف هي الأغنام السوداء الصغيرة).
http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=103442
ولو تأملنا في هذه الأحاديث الثلاثة.. تبين لنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يتمتع بميزات وهي :
في الحديث الأول / أنه كان يرى بالليل كرؤيته بالنهار.. وهذا ما توصل إليه العلم بعد 1420 عام.. وذلك عن طريق المناظير الليلية التي ترى بالليل.. ورغم ذلك فإن الرسول يتفوق بصريا على هذه المناظير.. لأنه كان يرى بالليل بكل وضوح كرؤيتنا نحن بالنهار.. أما المناظير الليلية المصنوعة الآن.. فإنها لا ترى بالليل بشكل واضح.. فأكثر هذه المناظير تكون فيها الرؤيا ذات لون واحد.. أخضر أو أحمر !!
أما في الحديث الثاني / وهو رؤيته للملائكة.. فهذا يثبت أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يرى الأشعة الفوق بنفسجية.. وإلى الآن وبعد 1420 عام لم يتمكن العلم من اختراع جهاز يرى الملائكة!!!
أما الحديث الثالث/ فأعتقد أنه قد أتضح لكم المغزى المبطن فيه {{{إني لأرى الشياطين}}}.. وعليكم الاستنتاج ولا يحتاج لشرح!!!
والخلاصة.. لو لم يكن الحديث صحيحاً لما اجتهدت المواقع الإسلامية الاعجازية بتفسير عين الديك او الحمار.. على أنها ضرب من ضروب الإعجاز العلمي.. فكيف للرسول أن يعرف ماهية عين الديك او الحمار.. لو لم يخبره الهه او جبريل بذلك.. و و.. ويتناسون ان رب الرمال أوصى الحمار.. بأن لا يفضح نفسه بنشر غباءه {وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ إِنَّ أَنْكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ}!!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,286,025
- وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى... اللُغز ...
- بِمُناسَبَة فَلَنتايّن - هِندُ ومُناجاة الناسِك المُتَعَبِد ...
- المَخفِي والمَستُور... عَن بعضِ أخلاق وتَصَرُفات الرَسُول
- حَدِيث قُدسِي- تَعمِيم وإعلان ... أبوابُ الجَنَةِ تُفْتَحُ ي ...
- اغتِيالٌ فِي السَماءِ السابِعَة... أبشِروا- لَقَد ماتَ المُض ...
- سَرِقاتٌ مِنَ الأوَلِين... أَمْ وَحيٌ مِنْ رَبِ العالَمِين
- عِندَما وحِدَتْ جَمِيعُ أصنامَ الكَعبَةِ... ب الله أكبر
- الشَيطان... رَداًعَلى المَقالة - رِسالة إلى الشَيطان
- رِسالَة مِنَ الشَيطان... رَداً عَلى - رِسالة إلى الشَيطان
- سُورَة المَسَد... مَاذا لَو أَسلَمَ عَبدُ العِزي أَبا لَهَب
- هَل تَنَبَأ محمد صَلعَم... بِمَنْ سَيَكون خَلِيفَهُ عَلى الأ ...
- .. عُذراً لا يَمكِنُنِي أنْ أُسامِحَكُم
- قِصَّةُ سُلَيمان مَعَ الهُدهُد... ذِكرى لِمَنْ كانَ لَهُ عَق ...
- حِجابٌ ونِقاب... لِحيَةٌ ودِشداشةٌ أو جِلباب
- القُرآن - الإِسلام... ومَعقُولِية إنتِسابِهِ لله خالِقُ الأَ ...
- القائِد كم جونغ أون وجنُوده...
- خَصائِص مُحَمَدِيَة أمْ إنتِهاكات شَرعِيَة.... حَكِمْ عَقلَك
- عَودَة إلى... مُحاكَمَة مُدَّعِي النبُوة محمد صَلعَم
- وَلاَ تُكْرِهُواْ فَتَيَاتِكُمْ عَلَى ٱلْبِغَآءِ... ال ...
- لَو كانَ فِي الإسلامِيينَ مُعتَدِلٌ... لَكانَ فِي القَنافِذِ ...


المزيد.....




- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...
- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- رحلة لاستكشاف عالم سري أسفل كاتدرائية شهيرة
- كيف يعود أطفال تنظيم الدولة الإسلامية إلى بلدانهم؟
- 611 مستوطنا يتزعمهم وزير إسرائيلي يقتحمون المسجد الأقصى


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس اسحق - السِرَ الكَبِير... فِي صِيَاحِ الدِّيَكَةِ ونَهيقَ الحَمِير