أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - ف في مديح الخزف














المزيد.....

ف في مديح الخزف


بلقيس خالد

الحوار المتمدن-العدد: 6152 - 2019 / 2 / 21 - 01:20
المحور: الادب والفن
    


في مديح الخزف
بلقيس خالد
مفتاح الأمسية التي أقامها منتدى أديبات البصرة للفنانة سمية البغدادي في 20 شباط 2019

(ستكون خزافا ستتركنا إذن )
يرى علماء الأحفوريات
أن أول ما لامست أصابع الإنسان
هو الطين ثم الفخار،
ثم حمل َ الإنسان تشكيلات طينه إلى النار
فأكتوى الطين من الحرق
ولم يصرخ.
أو هكذا يدعي الإنسان الماهر في فن التعذيب .
الطين المحروق
مكيجته النار
فأصبح فاتنا رائعا
هل النار حمّام الطين؟ ومساجه ؟
وكذلك اكتشفت قسوة الإنسان
: النار التي تحولت نباتا نطعمها
الى البلابل فلفلا حارا
ونطرب على تغريداتها!!
قد لا تستوقفنا لوعة الطين
.. لايستوقفنا ألم البلبل
لكن تذهلنا تخريجات النار
للجمال الساخن ..
للخزف تاريخ عريق في جماليات البشرية..
وما أن نقول خزفا حتى نضيف : خزف الصين .
فالصينيون هم المبادرة التشكيلية الأولى
منذ أسرة تانغ التي حكمت من 618 إلى 907،
ونعومة الخزف الصيني الثمين
مصدرها خشونة الكرانيت.
فشلت أوربا حين أرادت منافسة الصين .
لأنها فشلت في سرقة شفرة التركيب الكيميائي من الصين
ربما آنذاك
لم يتخّصب فساد إداري صيني
يصنّع خونة يبيعون ذممهم الوطنية...
الآن في السوق العالمية تنوعت المنافسات،
لكن لاعقيق اليمن له غالب
ولا دانة اللؤلؤ الخليجي
ولا سجاد كاشان
ولا خزف الصين..
ولا برحي البصرة .
تنوعت سرديات الخزف الأنيق



ها نحن أمام كم هائل من : مزهريات ٍ، صحونٍ، منفضاتٍ، تماثيل، وهناك خزف للأرضيات وجدران المباني والحمّامات والمطابخ...
الخزف ذو شجون، وسنلجمه ونسلّم اللجام للمبدعة سمية البغدادي ومقدمة الجلسة الأستاذة خلود الشاوي





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,367,096
- لا أحد يستيقظ
- السلام والأمان : أمسية شعرية في منتدى أديبات البصرة
- مسافة من ضباب لندن إلى نخيل البصرة : الشاعرة تاجية جواد البغ ...
- أكرم الأمير : موت في الربيع
- مفخرة
- قراءة خاطفة/ عريان السيد خلف : شاعر قصائده من الموسلين
- بالقصائد منتد
- الصيرفة والرواية
- دكة مكة : صراخ في دفتر ماكينزي
- مفتاح الموصل
- أصابعها مفاتيح المعارف : السيدة عالية محمد باقر
- هايكو العشب
- ديزي : صوت فيروز
- رسم بإيقاع الهايكو
- هايكو مفتاح أمسيتنا
- البياض والوجع : يتأملان القمر
- مائدة مستديرة : أمسية منتدى أديبات البصرة
- الثابت والمتغير في العنف ضد المرأة
- الخميس : أربعاء منتدى أديبات البصرة
- شاعرية اللامرئي.... في (كائنات البن) للشاعرة والروائية بلقيس ...


المزيد.....




- اللغة الروسية قريبا بجامعتي اللاذقية وحمص في سوريا
- تسريب فيلم -Avengers: Endgame- قبل ساعات من إطلاقه!
- محاكم دمشق تحارب الطلاق بفيلم عن مساوئه
- الكدش تنسحب من حفل توقيع اتفاق الحوار الإجتماعي
- عاجل.. العثماني يقدم تفاصيل الاتفاق الذي تم توقيعه مع النقاب ...
- اشتهر بعد إلقائه قصيدة أمام صدام.. الموت يغيّب الشاعر العراق ...
- الضوء: وسيلة الرسم المغرقة في القدم
- فنانو روسيا يعدون -الصرخة- لمسابقة -يوروفيجن-
- رامي مالك يواجه -جيمس بوند- في أحدث أفلامه
- بالصور.. تشييع جثمان الشاعر الشعبي خضير هادي إلى مثواه الأخي ...


المزيد.....

- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - ف في مديح الخزف