أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - الصيرفة والرواية














المزيد.....

الصيرفة والرواية


بلقيس خالد

الحوار المتمدن-العدد: 6096 - 2018 / 12 / 27 - 21:25
المحور: الادب والفن
    


مفتاح أمسية الأربعاء 26/ 12/ 2018
الصيرفة والرواية: إخلاص النجار.. ورسائل القدر

بلقيس خالد

الإشتغال في حقلين متباعدين، يشترط الكثير من التوازن، في العطاء، فقد تخلى القاص والروائي يوسف أدريس عن مهنة الطب، بعد أن مارسها في بدايته، ليتفرغ إلى الأدب، واستمر حاكم التحقيق القاص والروائي الكبير فؤاد التكرلي في وظيفته بل والأستفادة من إضابيرها واعادة تدوير السرد الجنائي، ليهبنا أجمل النصوص العراقية التي غدت عالمية بفعل الترجمة : العيون الخضر،الوجه الآخر، الرجع البعيد، خاتم الرمل، بصقة في وجه الحياة، المسرات والأوجاع .. وغيرها الكثير
وهاهي زميلتنا في منتدى أديبات البصرة، الأستاذة الدكتورة إخلاص باقر النجار،الأستاذة في العلوم المالية والمصرفية، بعد مؤلفاتها السابقة، تصّدر رواية طويلة بعنوان (رسائل بأنامل القدر)..تدور أجواءها بين فضائين : البيوت والحرم الجامعي، وتتناسج الآواصر على مهل،لتمنحنا رواية عراقية بصرية على مشارف السبعمائة صفحة من الحجم الكبير
باسم المنتدى أرحب بالحضور العزيز
وباسم الحضور نرحب بالروائية الاستاذة الدكتورة إخلاص باقر هاشم النجار



قراءة خاطفة
القدر والأنامل
بلقيس خالد
أستغرقت ُ في تأمل عنوان الرواية، فالعنوان هو الأول دائما، في النصوص الأدبية، كمنصة إنطلاق..
المؤلفة لو قالت : رسائل القدر، لوصل العنوان كاملا للقارئ، كما وصلت للأذن سمفونية القدر لبتهوفن أو ليلة القدر : رواية المغربي طاهر بن جلون. والعنوان يتكون من مفردات هامة جدا
*رسائل : والكلمة تعني تفاهم وتحاور بين طرفين أو أكثر، لكن المفردة الثالثة تكشف عن كفتين غير متكافئتين، أعني هناك قدر وهناك مقّدر، وهذا يعني أن الرسائل من طرف واحد مقتدر هو القدر، وأن السطور هي حيوات الشخوص، المسيرين والمسيرات، والعنوان لم يتعقب خطوات القدر في العنونة، بل انفتحت الكامير بسعة الشاشة على
أنامل القدر..
تتشابك العلاقات الاجتماعية والعائلة،حد الأشكال على القارىء. لذا تمنيتُ لو أن المؤلفة وضعت فهرسة خاصة بكل عائلة وهذا الترتيب معمول به في المسلسلات المصرية الروائية، وكذلك في بعض الروايات ومنها روايات أجاثا كرستي. فنحن أمام حشد من الشخوص ولكل شخص وظيفة روائية تتحرك الرواية من خلالها بالترابط مع بقية الشخوص( هبه، هدى، هالة، هيفاء، ماري، مروة، لينة، سبأ، سبل، أنسام ، زكية، أم سالم : المنظفة، وعد، خالد، نائل، منذر، باسم، عبد الحافظ، عبد الرحمن، معاذ، قتيبة..)
مِن جانب ٍآخر تتنقل الشخوص بين الأمكنة، منها من بيت إلى آخر، وهي نقلة معلن عنها في المشهد الأول من الرواية، وتترك هذه النقلة أثرها السلبي على الأبنة (يحاول الأب سراج الدين مواساة أبنته أيار 17 سنة والدموع تنحدر من عينيها على ما ألم بها من لوعة الفراق والرحيل من بيتها الذي طالما أحبته)

السيادة في الرواية : للصداقة وكيفية صيانتها من كل مكروه، ويتجسد ذلك من خلال شخوص الرواية والتواصل الحميم بينهم وبينهن .
................................






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دكة مكة : صراخ في دفتر ماكينزي
- مفتاح الموصل
- أصابعها مفاتيح المعارف : السيدة عالية محمد باقر
- هايكو العشب
- ديزي : صوت فيروز
- رسم بإيقاع الهايكو
- هايكو مفتاح أمسيتنا
- البياض والوجع : يتأملان القمر
- مائدة مستديرة : أمسية منتدى أديبات البصرة
- الثابت والمتغير في العنف ضد المرأة
- الخميس : أربعاء منتدى أديبات البصرة
- شاعرية اللامرئي.... في (كائنات البن) للشاعرة والروائية بلقيس ...
- النحلة والفراشة
- إنطباع حسيني
- إلهام عبد الكريم : وحده الخريف يفتح شهيتي للكتابة / حاورتها ...
- في آخر الليل
- عادلة الإبراهيمي : مِن أجمل ألوان البصرة وأغزرها عطراً
- شهادة البن
- مفتاح الشاعر الكبير بلند الحيدري
- أديبات المنتدى : فراشات القصائد ومصابيحها


المزيد.....




- في خطوة نادرة ولـ-أهمية الحدث-.. عرض إحدى حلقات مسلسل -الاخت ...
- نبيلة معن فنانة مغربية تسعى للتجديد والحفاظ على تراث بلادها ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة
- وفاة الكاتب المصري أسامة قرمان في إيطاليا
- خمس نصائح لمساعدة الذات عمرها 400 سنة لا تزال صالحة حتى الآن ...
- ابنة الفنان سعيد صالح ترفض تلوين -مدرسة المشاغبين- (فيديو)
- كواليس وخلفيات توتر مغربي ألماني
- مصر.. إسلام خليل يكشف سبب خلافه مع سعد الصغير
- مصر.. مصدر طبي يكشف تطورات الحالة الصحية لسمير غانم
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويلات الصغيرة ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - الصيرفة والرواية