أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - على عجيل منهل - الإضراب المفتوح عن الطعام - فما حيلة المضطر إلا ركوبها- من قبل سجناء السعوديه














المزيد.....

الإضراب المفتوح عن الطعام - فما حيلة المضطر إلا ركوبها- من قبل سجناء السعوديه


على عجيل منهل

الحوار المتمدن-العدد: 6149 - 2019 / 2 / 18 - 20:34
المحور: حقوق الانسان
    


لأول مرة بالسجون السعودية.. معتقلو الرأي يضربون عن الطعام-

أعلن الداعية الدكتور عبد الله الحامد المعتقل في السجون السعودية إضراباً عن الطعام في خطوة للضغط على النظام السعودي لإطلاق سراح المعتقلين جميع النُشطاء الحقوقيين ودعاة العمل السلمي والديمقراطية وأصحاب الرأي والمُعتقلين تعسفياً.
ونشر حساب معتقلي الراي على “تويتر” مساء اليوم الأحد،--17-2-- بيان من الدكتور عبدالله الحامد من داخل معتقله، معلناً أن هناك عدد من المشايخ انضم إلى حملة الاضراب عن الطعام.
ونهدف منه للضغط على السلطات من أجل الإفراج الفوري عنا جميعاً .

وورد في البيان:

يعلن الدكتور عبد الله بن حامد الحامد المعتقل في السجون السعودية منذ شهر مارس 2013:” سأدخل اليوم في إضراب عن الطعام للمطالبة بإطلاق سراح نشطاء العمل السلمي والديمقراطي من دعاة حقوق الإنسان وكافة أصحاب الرأي والمعتقلين تعسفياً.
ويهدف الإضراب المتزامن مع صيام الأيام البيض من شهر جمادى الآخرة لربط ميقات نشاط من أنشطة المجتمع المدني بميقات العبادة، وتقوية الجسد والروح والإرادة عبر هذا الإضراب الرمزي، فالأصل في العبادة أن تتجاوز الطقوس إلى ما يبث الحيوية في النشاط المدني فإذا اتخذ هذا الصيام عادة فإنه يقوي الإرادة، فآمل أن أستمر فيه، وأن يدرك كل دوره، وألا أضطر إلى إضراب مستمر نتيجة المضايقات المتوقعة.
وأختتم الدكتور عبدالله بن حامد بيانه بالقول “إذا لم يكن إلا- الأسنّة مركباً… فما حيلة المضطر إلا ركوبها”.-
إن عددا من المشايخ المعتقلين التحقوا بالإضراب الذي دخل فيه الحقوقي عبد الله الحامد، ووعد بتقديم قائمة بأسماء المعتقلين الذين انخرطوا فعلا في هذا الإضراب الذي ينفذ لأول مرة في المعتقلات السعودية منذ بدء حملة الاعتقالات الأخيرة ضد النشطاء والمشايخ السعوديين.-
وطالب الحامد السلطات السعودية في بيان أصدره من داخل السجن بإطلاق سراح جميع نُشطاء العمل السلمي والديمقراطية، وكافة أصحاب الرأي والمُعتقلين تعسفيا.
وقال الحامد في بيانه الذي نشره حساب "معتقلي الرأي" المهتم بمتابعة شؤون المعتقلين في السعودية، إنه سبق أن تقدم بثلاث مبادرات -إحداها قبل ثلاث سنوات- للمطالبة بالإفراج عن النشطاء المعتقلين، ولكن دون جدوى.--

-الدكتور عبد الله الحامد التميمي -

مفكر وشاعر وأديب وناشط ومؤسس لجمعية "حسم" التي تعنى بالحقوق المدنية والسياسية في السعودية، وهو حاصل على شهادة الدكتوراه من جامعة الأزهر، وكان ناقدا وداعيا إصلاحيا، اعتقل ست مرات، آخرها في مارس/آذار 2009، وحكم عليه بالسجن عشر سنوات، والمنع من السفر.
حصل عام 2018 على جائزة نوبل البديلة التي تبلغ قيمتها 350 ألف دولار رفقة اثنين من أشهر المناضلين السعوديين في مجال حقوق الإنسان.-
إذا قام المعتقلين بالإضراب، فهذا يعني أنهم استنفدوا كل الحلول، ووصلوا إلى مرحلة لايوجد حل معها، بإنتهاك كرامة الإنسان بسجنه وسحله وتعذيبه ومنعه بل الآن نسمع عن حرقه وصعقه والتحرّش به -خطوه مهمه فى نضال حركة حقوق الانسان فى السعوديه-
إن معركة "الأمعاء الخاوية" صعبة جدا، فقد تؤدي إلى الموت، لكنها تكون ضرورة حتمية حين يتعلق الأمر بحرية الإنسان وكرامته.
إن "الإضراب الذي بدأه هؤلاء الإخوة في حسم، يلفت النظر أيضا للانتهاكات الممنهجة ضد كافة المعتقلين والمعتقلات، ويشير إلى أن الإفراج الشامل عن كافة المعتقلين والمعتقلات تعسفيا هو طريق الإصلاح والتصالح مع الشعب ومقدراته وعناصره،- والوطن -يبدأ من هنا حيث الحقوق".





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,423,632
- الدكتور كمال مظهر احمد- نجمة - باهيه- فى تاريخ العراق المعاص ...
- التميز العنصرى فى العراق- ضد اصحاب البشرة السوداء- خطوة مهمة ...
- عذر افبح من - فعل - السفير الايرانى فى بغداد -
- من قطع- رأس الحسين- الى قطع رأس الخاشقجى - سيادة البربريه فى ...
- شهيد الكلمة-. مع سيد الشهداء حمزة-”.نتعاطف معها ونتضامن - اي ...
- تقرير البصرة - البائس -ليس الا مجرد كلام
- فى علاوى الحلة - مكتب رئيس الوزراء الجديد -عادل عبد المهدى
- الإخفاء القسري ظاهرة عربية بامتياز! جمال خاشقجى- نموذجا
- حمودى المطيرى- لماذا قتل فى بغداد ؟إلى متى يا عراق-
- نقفور -هارون الرشيد - ترامب - الملك سلمان
- منحت --جائزة نوبل --للسلام للناشطة العراقية- الايزيدية، نادي ...
- الإعلامي السعودي، جمال خاشقجي، بعد توجهه لمقر قنصلية بلاده - ...
- ابراهيم الجعفرى يقول -ان - بغداد ستبقى قبة العالم كما وصفها ...
- جامعة بغداد مركز علمى مهم لتطوير البلاد فى كل المجالات
- استهداف المرأةالعراقيه واغتيال البارزات اجتماعيا وسياسيا امر ...
- كاظم فرهود --نجم باهى - فى تاريخ العراق الحديث
- العراق -اكثر البلدان اكتئابا- مو حزن لكن حزين -لماذا -وكيف ؟
- البرلمان العراقى -بين هارون الرشيد والمأمون- ومشكلة المياه ا ...
- قضاء كويسنجق- بمحافظة اربيل -لماذا يتعرض -للقصف -من قبل ايرا ...
- أبو نواس - الحسن بن هانئ- لماذا -تقطع -اصابعه فى بغداد


المزيد.....




- أعداد قياسية للمهاجرين في ألمانيا
- فيديو الاعتداء على شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة في مصر يثير ...
- قائدة سفن ألمانية أنقذت مئات المهاجرين ترفض تكريماً رفيعاً م ...
- قائدة سفن ألمانية أنقذت مئات المهاجرين ترفض تكريماً رفيعاً م ...
- تقرير: الأمم المتحدة ساهمت بالخطأ في قصف المعارضة السورية
- مهدي المشاط: الأمم المتحدة متورطة في إلحاق الأذى بالشعب اليم ...
- الأمم المتحدة قلقة على حياة 3 ملايين مدني في إدلب
- الولايات المتحدة تقرر السماح باحتجاز أطفال المهاجرين لمدة غي ...
- اليمن.. المبعوث الأممي يناقش مع زعيم الحوثيين تنفيذ اتفاق ال ...
- أسرة نبيل شعث تتهم السلطات المصرية باعتقال نجله


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - على عجيل منهل - الإضراب المفتوح عن الطعام - فما حيلة المضطر إلا ركوبها- من قبل سجناء السعوديه