أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - بتول قاسم ناصر - القانون المطلق في العلم - 7 - / ب - في الإنسان














المزيد.....

القانون المطلق في العلم - 7 - / ب - في الإنسان


بتول قاسم ناصر

الحوار المتمدن-العدد: 6138 - 2019 / 2 / 7 - 16:03
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


7- القانون المطلق في العلم .
ب - في الإنسان

1 - للوجود الإنساني حالتان : الذكر والأنثى او الرجل والمرأة . ونمهد لحديثنا بما يذكره الدين عن خلقهما وان الرجل خلق أولا ومنه خلقت المرأة ، فهو مصدر لوجود المرأة ( خلقكم من نفس واحدة وجعل منها زوجها ) اي ان الرجل سابق في الوجود على المرأة وهي بعض منه فهو الكل او (العلاقة) وهي البعض أذ ان (من) تفيد في اللغة معنى التبعيض . وتقول الحقيقة الدينية انه مع خلق الرجل فإنه بقي في عالم الملكوت حتى خلقت المرأة أذ وقعت المعصية وأمر الله بأنزالهما الى الأرض أي اصبحا في عالمنا المادي او الوجود المتعين ، وهذا معناه ان وجود المرأة سبب عالم الظهور وأنه اقترن بوجودها . والتدليل الفلسفي يعضد قصة الخلق هذه فقد قلنا ان الرجل (علاقة) وانه عندما خلق فأنه يمثل نقيضين (وجود وعدم ) وقد قلنا ان التناقض صراع وانه لابد من ان ينفي الوجود في هذه العلاقة نقيضه العدم بأن يحوله الى وجود مثله فتنتهي العلاقة إلى أحد النقيضين فقط ، إلى الوجود المتعين وهذا يشبه كما قلنا تحول النترون ذي الشحنتين الى البروتون ذي الشحنة الواحدة . أما لماذا أصبح الوجود متعينا اي ظاهرا او ماديا مع عملية النفي فلقد ذكرنا المبدأ الفلسفي : ( كل تحديد سلب كما ان كل سلب تحديد ) أي ان كل ما هو محدد او متعين فهو نفي لغيره او ناف لغيره كما ان كل نفي هو تحديد ، فادم هو الوجود قبل النفي والتحديد وحواء هي الوجود الذي أعقب النفي ، هي الوجود المتعين ولذلك سميت حواء لأنها سبب نشأة الحياة المادية .
وكما الدين كذلك العلم فهو عندما يميز جنسيا بين الرجل والمرأة فهو يرمز للكروموسوم الجنسي الذكري برمز xy وللأنثوي برمز xx ونلاحظ ان الذكري يتضمن الانثوي وأنه علاقة بين الذكري والأنثوي فالعامل y عامل ذكورة والعامل x عامل أنوثة .
2 - ولقد ذكرنا في تدليلنا الفلسفي أن (العلاقة ) بين النقيضين (الوجود والعدم) لها ثلاث حالات وجودية : الحالة الأولى عندما تكون سابقة على وجود أحد طرفيها وتكون في هذه الحالة بصورة (وجود أحد النقيضين ) و(عدم وجود الاخر) . والحالة الثانية هي وجود النقيضين . والحالة الثالثة هي نفي هذا النقيض السابق لنقيضه العدم ووجوده وحده بعد ان أصبح وجودا متعينا او ماديا . وبالنسبة إلى (العلاقة ) التي قلنا ان الرجل يمثلها فأننا نجد حالتين يمثل الرجل الحالة الثانية منهما (وجود النقيضين xy ) وتمثل المرأة الحالة الثالثة (x ) فقط لأنها تمثل نفي أحد النقيضين وهو عامل الذكورة لنقيضه (العدم) وهو عامل الانوثة الذي يتضمنه وتحويله الى وجود مستقل . فالعامل x في الرجل لايمثل وجود الأنثى فهو عدم او غياب للمرأة وهو في المرأة وجود واقعي مادي . المرأة في الرجل كانت عدما كامنا ثم نفيت عنه لتصبح وجودا متعينا وهي تمثل الحالة الثالثة للعلاقة .
ويحملنا التدليل الفلسفي على افتراض حالة اخرى هي الحالة الأولى السابقة على وجود الرجل حسب ما ذهبنا إليه في الفلسفة . ولقد قلنا انه عندما تكون العلاقة سابقة على وجود أحد طرفيها فأنها تكون بصورة نقيضين أحدهما وجود والأخر عدم . وهذا يعني ان الرجل الذي قلنا انه (العلاقة) ويمثله الرمز ( xy ) عندما يكون سابقا في الوجود فأنه يكون بأحد طرفي العلاقة أي بعامل الذكورة (y ) فقط وهذا ليس ذكرا ، الذكر علاقة وعندما كان سابقا في الوجود فأن وجوده وجود جوهري وكان يصاحب هذا الوجود الجوهري (عدم) وجود للمرأة . فالرجل يمثل اصل الوجود الأنساني وهذا الأصل وجود جوهري والمرأة أصلها عدم ، وعندما توجد فأن وجودها وجود واقعي ومادي وأظهار لها وللرجل ولهذا يخرج منها الرجل والمرأة .
3 - يؤكد العلم هذه الحقيقة وكون الرجل يمثل وجودا جوهريا سابقا وان المرأة خلقت فيما بعد من العدم وبخلقها ظهر الوجود الأنساني ، فوجود المرأة وجود ظاهري ووجود الرجل وجود جوهري وهذا يؤكده علم البيولوجيا . فالرجل يساهم عند تكوين الإنسان (من الحيمن والبويضة) بالجينات فقط التي يحملها الحيمن ويستقر في النواة والنواة تقع في داخل الخلية وتحتوي على الجينات او الحوامض النووية وهي حاملة المعلومات الوراثية التي هي شفرات او أفكار يخلق في ضوئها الإنسان . أما المرأة فهي تساهم عند تكوين الإنسان بالبويضة وهي التي تحتوي على السايتوبلازم وهو في محيط الخلية والذي يحتوي على المواد البنائية المادية التي يبنى في ضوئها الإنسان على وفق ما تحمله المعلومات الوراثية في الحوامض النووية . وتحتوي البويضة الانثوية على الميتاكوندريا وهي بطارية الطاقة او داينمو الحياة التي تساعد في بناء البروتينات والبروتينات تشبه بطابوق البناء فهي مواد بناء ولا تحتوي على المعلومات الوراثية فهي فقط تجعل المعلومات الوراثية تتجلى وتظهر . ولا يملك الرجل الميتاكوندريا فهو يرثها من أمه وهي توجد على العامل x الذي يأخذه من الأم ، فالبروتينات انثوية وهي عامل ظهور الوجود الجوهري فهي اذن تمثل هذا الوجود الذي يخلق من العدم والذي يظهر الوجود او الذي يجعل الوجود ماديا . ولقد وجد ان الجينات التي تحدد عمر الانسان ترتبط بالعامل الأنثوي x أي ان المرأة لا تمثل جانب الظهور المادي للإنسان إنما تحدد مدة هذا الظهور اي ان المرأة هي الحياة المادية مادة وعمرا .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,386,833,899
- القانون المطلق في العلم -5 - / أ - في الذرة
- القانون المطلق في الدين -4-
- القانون المطلق في الفلسفة -1-
- القانون المطلق في الفلسفة -2-
- القانون المطلق في الفلسفة -3-
- مرض السرطان : صراع بين الرجل والمرأة ..والعلاج : مصدره المرأ ...
- علم وشعار جمهورية العراق
- ثورة تموز والتحديات
- استفتاء
- النظرية الأخيرة : ( القانون المطلق )
- الريادة في القصة العراقية : ذو النون أيوب
- التفكيكية والديمقراطية الرأسمالية
- الحوار المتمدن مع اسحاق الشيخ يعقوب
- اللاعقلاني في حركة الحداثة
- 3 - بين ملحمة كربلاء وملحمة كلكامش
- 2 - ملحمة كربلاء
- ملحمة كربلاء والفن الملحمي
- في الأسس الفلسفية للسميولوجيا جدل المربع والدائرة
- السرطان : جدل الوجود بالقوة والوجود بالفعل
- ثورة الرابع عشر من تموز ، إرادة شعب وإنجاز بطل


المزيد.....




- زوجة راموس ترتدي فستان زفاف من أنامل عربية.. وتكمل إطلالتها ...
- لاريجاني يتهم أمريكا بأحداث خليج عُمان ويوضح السبب
- محطة قطارات باريس الشمالية تشهد معرضا لمحتويات قبر توت عنخ آ ...
- كيف رد ولي عهد السعودية محمد بن سلمان على تركيا وما -ينساه ا ...
- لاريجاني يتهم أمريكا بأحداث خليج عُمان ويوضح السبب
- حريق يتلف 250 ألف لتر من -الكونياك- في فرنسا
- بيسكوف: مستعدون لتنظيم لقاء بوتين - ترامب قبيل قمة -العشرين- ...
- شاهد.. انفجار إطارات طائرة وخروجها عن مسارها
- شاهد: في كولومبيا.. 20 طنا من القهوة داخل فنجان عملاق لدخول ...
- خليج عمان: إيران تحتج على اتهامات بريطانيا لها بالضلوع في ال ...


المزيد.....

- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس
- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر
- مجلة الحرية العدد 4 2019 / كتاب العدد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - بتول قاسم ناصر - القانون المطلق في العلم - 7 - / ب - في الإنسان