أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود الشيخ - اي نوع من الحكومات يريد شعبنا الفلسطيني














المزيد.....

اي نوع من الحكومات يريد شعبنا الفلسطيني


محمود الشيخ

الحوار المتمدن-العدد: 6130 - 2019 / 1 / 30 - 21:12
المحور: القضية الفلسطينية
    


اي نوع من الحكومات يريد شعبنا الفلسطيني

بقلم : محمود الشيخ

منذ نشأت السلطة الفلسطينيه،وقبل نشوئها وهو يسعى بكل طاقاته وقواه الى جمع قواه الوطنية والشعبيه،فهو يدرك ان قوته تكمن في وحدته بإعتبارها سر قوته،ومصدر رعب الإحتلال وخوفه من وحدتنا،ثم ان شعبنا لا يتوق لحرية ارضه فحسب بل تواق الى حرية التعبير والتجمع،نريد حكومة تقود نضال شعبنا ضد الإحتلال قولا وعملا،نريد حكومة تقف معه في السراء والضراء،حكومة تسعى للوقوف مع العمال والفقراء واصحاب الدخل المحدود،حكومة يظهر كل واحد فيها ذمته المالية،نريد حكومة ضميرها من ضمير شعبنا، ثم ان شعبنا يتوق لحكومة تستند الى شعبنا في كفاحه ضد مغتصبي ارضه،نريد حكومة تضع نصب عينيها انها تحت الإحتلال ولا يفرق والإحتلال لا يفرق بين وزير او غفير،حكومة تعرف ان بطاقة ال ( شخصيه مهمه ) لا تعني شيء عند الإحتلال بل ولا قيمة لأحد منا عنده بل ان قيمتنا نحن من يصنعها،بوحدتنا وصلابة موقفنا وادارتنا الناجحه في صراعنا معه،حكومة تعتبر العمال واهالي الريف جبهتها القويه وسندها في الصراع مع الإحتلال،نريد حكومة مواجهه مع الإحتلال تساند الشباب بإعتبارهم الجهة التى تسند ظهرها لهم في مواجهتها للإحتلال،نريد حكومة تقف مع المزارعين والفلاحين تدفع من دمها لقاء استصلاح الأراضي والنهوض في مشاريع تنمويه تدفع اصحاب الأراضي لإعمار واستصلاح اراضيهم،حكومة تكون ميزانية الزراعة فيها اعلى بكثير من حصة الأجهزة الأمنية،نريد حكومة طوارىء مهمتها وقف الإستيطان بل منع الإستيطان،وتشكل الزراعه استراتيجية عملها،حكومة تنظم افضل واقوى العلاقات النضاليه مع الشعوب العربيه وقوى العالم المناهضة للإستعمار والرجعيات العربيه نريد حكومة تقاطع الدول العربيه التى طبعت علاقتها مع اسرائيل،نريد حكومة يقول لسانها ما في قلبها،لا تغازل ولا تجامل ولا تهادن احدا،نريد حكومة ايدي المسؤولين فيها نظيفه تحارب الفساد بكل قوة وتحاسب الفاسدين،حكومة تكون على رأس شعبنا في المواجهه،حكومة لا تغرق شعبنا بالديون والقروض،حكومة لدى مسؤوليها الإستعداد للتصادم مع الإحتلال،حكومة لدى المسؤولين فيها استعداد للتضحيه بمصالهم الشخصية فداءا للمصالح العليا لشعبنا الفلسطيني،حكومة تحارب البطاله والعوز والفقر،حكومة تسعى الى استمرار المحافظة على استقلال القضاء،حكومة ترفض سلطة الرجل الواحد،حكومة تسعى لرص الصفوف ترعى الشباب وتعينهم على الحياة بتنظيمهم في اطارات شبابيه تساهم في رفع قدرات شعبنا النضاليه،لقد خنق شعبنا من جراء الصراع على السلطه،وتستخدم السلطه للي الذراع،وشعبنا يموت جوعا،نريد حكومة تقطع دابر نهج التفاوض الذى اسس ببراعة الإحتلال من جهه، وركون المحتله ارضه على طيبة الإحتلال،فجرد نفسه من اسلحة الدغم الذى يجب ان يتسلح بها في مواجهة الإحتلال،وبذلك وقع في فخ الإحتلال واوقع معه شعبنا وباتت ارضه متنازع عليها لأن اعتماده كان على طيبة الإحتلال،واعتبر انه أمن طريقا لإستدراد حقوق شعبنا بالتفاوض وبذلك وقع بين انياب الإحتلال.
الحكومة التى يتوق لها شعبنا حكومة المقاتلين من اجل حرية شعبنا وبناء اقتصاده الوطني وتبني استراتيجه تحظى على ثقة شعبنا واحترامه،لا نريد حكومة استعراضيه ولا نريد حكومة للرئيس بل حكومة للشعب ومصالحه وعلى رأسها كفاحه الوطني التحرري.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,356,458,729
- مسارات المشي ( تعرف على وطنك ) الأسباب والدوافع
- لماذا علينا الحفاظ على تراثنا الشعبي من الإندثار
- عندما تتبرأ القوى السياسيه عن مسؤولياتها تجاه العمال والموظف ...
- اعطوا التجمع الديمقراطي الفلسطيني فرصة للتطور والنجاح
- يا ليتني لم أزرك يا صديقي فقد حمّلتني هماً كبيراً
- عودوا الى رشدكم ان كانت غايتكم فلسطين
- هل يتمكن التجمع الديمقراطي الفلسطيني من اعادة رسم السياسه ال ...
- التجمع الديمقرطي الفلسطيني ضروره موضوعيه ملحه يفرضه الواقع ا ...
- ستجبر اسرائيل يوما على حل مكرهة عليه
- الفساد شكل قاعدة لفجوة كبيره بين الشباب والإحزاب والسلطة الف ...
- لضمان الاجتماعي ملهاة لقضايا كبيرة ستنهي القضية الفلسطينية
- اكتفت الفصائل الفلسطينيه بإصدار بيانات مطالبة العالم ولم تطا ...
- سؤال بحجم الوطن - اتفاق اوسلو المسؤول الأول عن ضياع القدس اذ ...
- ما هو السر وراء اصرار السلطه على تطبيق قانون الضمان الإجتماع ...
- لم يعد صحيحا المثل القائل- انا واخوي على ابن عمي وانا وابن ع ...
- دول الخليج مفروغ منها غير وطنيه وليست مع شعبنا ولا قضيته
- نحو تصحيح التمثيل العائلي في البلديه
- دوافع واسباب -الطوش- بين الناس في الضفة وقطاع غزه وصولا الى ...
- ما الذي يمنع عقد مؤتمرات للأحزاب السياسيه في البلاد
- نحو استكمال المشاركه في مجلس بلدي فاعل في المزرعة الشرقية يم ...


المزيد.....




- صور تُنشر لأول مرة من وراء الكواليس لحفل زفاف الأمير هاري وم ...
- ضحايا ثورة السودان وجروح الأمهات التي لن تندمل
- الناشط الفلسطيني إياد البغدادي يرد على الجبير
- كومباني يعلن إنهاء مسيرته مع مانشستر سيتي بعد 11 عاماً بالنا ...
- جاستن أماش.. أول نائب جمهوري يطالب بعزل ترامب
- قطاع الطاقة: انطلاقة قوية يعيقها سوء التخطيط
- تعرف على العادات الصحية لتهدئة القولون العصبي
- حميدتي يعلن إلقاء القبض على مطلقي النار على المعتصمين في الخ ...
- -الوفاق- تنفي وصول مدرعات تركية إلى ليبيا
- بعد سقوط قتلى وجرحى... واشنطن تعتذر على حادث الرياض


المزيد.....

- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمود فنون
- المملكة المنسية: تاريخ مملكة إسرئيل في ضوء علم الآثار(1) / محمود الصباغ
- قطاع غزة.. التغيرات الاجتماعية الاقتصادية / غازي الصوراني
- الفاتيكان و الحركة الصهيونية: الصراع على فلسطين / محمود الصباغ
- حزب الشعب الفلسطيني 100 عام: محطات على الطريق / ماهر الشريف
- الحركات الدينية الرافضة للصهيونية داخل إسرائيل / محمد عمارة تقي الدين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود الشيخ - اي نوع من الحكومات يريد شعبنا الفلسطيني