أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فخر الدين فياض - في الذكرى الثالثة للغزو ..تصبحون على وطن














المزيد.....

في الذكرى الثالثة للغزو ..تصبحون على وطن


فخر الدين فياض
الحوار المتمدن-العدد: 1524 - 2006 / 4 / 18 - 12:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في الذكرى الثالثة للغزو
تصبحون.. على وطن
ثلاث سنوات مرت على الاحتلال الأميركي للعراق.. وكانت ثلاث سنوات عجاف.. دموية بامتياز..
تحول القتل إلى فعل يومي نفتقده إذا غاب.. أو تأخر!!
وكل ما يتلو هذا الفعل القبيح من انفجارات واختطاف وقلق.. وبلاد يعيث فيها الخراب، كله أصبح عادياً يوماً بعد يوم وسنة إثر أخرى!!.
لم تعد تثيرنا الشوارع المضرجة بدماء الضحايا.. ولا الشاحنات التي تنقل الجثث المتكومة في صناديقها دون هوية..
لم يعد يثيرنا هذا الغول الآتي من أعماق التاريخ وهو يلتهم أطفالنا وهم في طريقهم إلى مدارسهم.. فالغول الخارج من كهفه الحجري تحول إلى حانوت يوزع هداياه المميتة في بغداد والبصرة والموصل... وباقي مدن العراق الثكلى.. على المارة والباعة والأهل.. وجعلنا جميعاً بلا هوية أو أسماء.. وإنما أرقام يومية تظهر على شاشات التلفزة العالمية وكأنها أسعار البورصة والعملات الأجنبية..
لم يعد يثيرنا أن لغة العالم عن الشعب العراقي تحولت عن مفردة المواطنين إلى مفردة قبيحة: شيعة وسنة!! وأصبح الغرباء يتساءلون عن الانفجارات في الأحياء العراقية.. إن كان هذا حي الشيعة أم هو حي السنة؟!!..
لم يعد يثيرنا أن الحرب الأهلية أصبحت حقيقة واقعة تجرنا نحو هاوية لا قرار لها.. فالشعب العراقي شعب عنيف باحتراف وعمق.. ومنذ قرون بعيدة!!
وليس أسهل من قطع الرؤوس وتفخيخ المكان والزمان وإشعال بركان لا تخمد ناره..
لم يعد يثيرنا القادة الذين أتوا مع هذا الاحتلال وأعدنا انتخابهم مرتين وقادوا مواطنيهم ومن صوّت لهم نحو جحيم القتل والقتل المضاد..
ولم يعد يثيرنا أنهم قد حولوا الدولة إلى مصرف لتمويل مشاريعهم ومنتجعاتهم وأحلامهم في المنطقة الخضراء..
وأنهم قد حولوا البلاد إلى مزرعة لأزلامهم وأتباعهم وخيولهم وكلابهم..
لم يعد يثيرنا أن يمضي أكثر من أربعة أشهر على الانتخابات البرلمانية ولا تتشكل حكومة لأنهم اختلفوا على المحاصصة.. والتركة والحقائب، في حين أن البلاد تأكلها نيران الفاقة ونيران العجز.. ونيران الدم المسفوح بلا ذنب..
وإذا أردتم معرفة ما الذي يثيرنا حقيقة اليوم فهو هذا الحديث الطويل والممل والمكرر عن الديمقراطية!!
واستشهاداتهم التي كرهنا أنفسنا بسببها: أننا خرجنا وصوتنا ثلاث مرات !!
صناديق الاقتراع، مفردة نمقتها حتى نقي العظام.. لأنها في كل بلدان العالم عبرت عن حق الشعوب في اختيار قادتهم بإرادة حرة ونزيهة..
إلا في العراق.. فصندوق الاقتراع تحول إلى تابوت كبير يضم بين خشباته أشلاء شعب عريق وبقايا وطن..
وكل احتلال وأنتم بخير..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,500,533
- صفارة العولمة .. هزيمة حتى نقي العظام
- الأضحية العراقية ..في الأعياد القومية الأميركية ..والإيرانية ...
- سيادة العراق الوطنية ..في ظل الحوار الأميركي الإيراني
- محنة سيزيف.. في الذكرى الثالثة للغزو
- ما أقدس (الكفر) إزاء هذا الإيمان القبيح
- حقوق الإنسان بين إمبراطوريتين..
- الاستبداد ..وجحيم الطائفية
- حب
- الكاريكاتير العراقي .. رداً على الكاريكاتير الدنمركي !!
- مرة أخرى تحية إلى رزكار محمد أمين
- درس (حماس) للنخب العربية الحاكمة... والشعوب معاً
- أية دولة وطنية نبني في العراق؟!
- النخب العربية الحاكمة تعلمتْ البيطرة.. بحمير النّوَر!!
- السلفيون ..والأنظمة الحاكمة لماذا يخشون العلمانية؟!
- تحية رزكار محمد أمين كاريزما العدالة.. والقانون
- رسالة إلى أيمن الظواهري
- 2006 معاكسات مع الفلك أم معاكسات مع الديمقراطية
- شكراً سوزانا أوستوف
- صلاة الاستسقاء ..والديمقراطية
- الحوار المتمدن ..ومحنة الكلمة


المزيد.....




- انتقاماً لقتل رجل.. ذبح قرابة 300 تمساح في إندونيسيا
- رويترز: رئيس الأركان المصري السابق سامي عنان في حالة حرجة با ...
- سلك مغناطيسي يكشف -القاتل الصامت- قبل ظهور أعراضه!
-  ترامب: أعمال الشغب في إيران بدأت مذ أنهيت اتفاقي معها
- وسائل إعلام وساسة أمريكيون ينتقدون ترامب
- شوارزنيغر مخاطبا ترامب: وقفت أمامه مثل معكرونة صغيرة مسلوقة ...
- Huawei تطلق أحدث هواتفها
- الآلاف يستقبلون منتخب -الديوك- وسط باريس
- العشرات من السوريين يتجمعون قرب السياج الإسرائيلي على هضبة ا ...
- الدلافين النادرة مهددة بجسر يربط هونغ كونغ بالصين


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فخر الدين فياض - في الذكرى الثالثة للغزو ..تصبحون على وطن