أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - الطواف على نهر العصر














المزيد.....

الطواف على نهر العصر


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6117 - 2019 / 1 / 17 - 21:26
المحور: الادب والفن
    


الطواف على نهر العصر
1
غرست فوق أرضنا الوتد
هجرت يا أحبّتي البلد
قناطر الأعوام
عبرتها عبرت في كمد
وكانت الدموع
لؤلأ أحزاني وقد سالت على الإهاب والجسد
وسحب الأيّام
امطرت الأحلام
وغطّت المدينة
ولم تعد لعمري السكينة
2
أدور كالأعمى أغنّي لغة الطيور
ظمّ غنائي الورد والزهور
وتارة أمشي على الشوك على العقول
وأنزل الشاقول
من الذرى لأُسِّ هذي الأرض
وأفتح القاموس
بحثاً عن الحروف
في ظلّ أبجديّتي
أفسّر الأشياء بالأشياء
داخل هذا العالم المضيء
نمت
صحوت
درت
تخوم هذي الأرض
ولم أجد أجمل من طيورنا
داخل كلّ المدن المخضّبة
بالدم والحنّاء
3
هنا على أرضيّة الخضراء
تسقط يا أحبّتي الأسماء
كبعر الخراف
في ليلة الزفاف
وقد ذرعنا هذه القرون
حتّى عجزنا أن نفي الأوصاف
للطول والأطراف
وسمّنا الزعاف
نسقيه للسرّاق
والأبواق
والخراف
4
مرّ قطار العصر
ولم يقف عند المحطّات كما حلمت
بسفن البحر التي غادرت الموانئ
وظلّ كلّ لاجئ
ينسج من مخاوف المقبل في المدار
مرّ ولم يصوّت القطار
والتفّت الأسرار في صندوقها الأسود منذ أوّل النهار
ولم يعد لشعبنا الخيار
5
من عصرنا الحجريّ حتّى عصرنا الذهبيّ
والاحلام تحملنا على جنح الخيال
واعود انقش دفتري
بحروفي الحمراء من نزف كلون العندم
وتظل أوراق الزمان
مثل المطار لنسري المتقدّم
امشي على جمر الطريق
فيضجّ في دمي الحريق
في ظلّ ليل أدهم
ولكم حفرت على رخام الأنجم
لوحاً لخارطة العراق
خضراء يغمرها العبير
ويظلّ يطرق باب أيّامي النذير
في الحلم والأرق الخطير





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,144,523
- قبل الطوفان
- كان ياما كان
- خواطر الصباح
- اقلًّب طرفي
- (كنّا نباهي بالفرات)
- الاكتواء
- الطريد ولذع النار
- يشب الحرف في القرطاس
- ما يهمس البهلول
- النهر ولمعان الصدف
- نفثات من تحت الرماد
- الحلم والهفوات
- الكتابة فوق الرمل
- مرّت قوافل أيّامي
- الشارع العريض والفوانيس
- افول نجم لامع في سماء الوطن
- من قبل أن أعلن رفض الرفض
- الالوان وحدائق العصر
- آمنت صار الكفر بالقيم
- أنا والبحر


المزيد.....




- فاس.. مدينة الموسيقى والسلام
- وفاة مرسي -رئيس الإخوان- : مرثية لموت سابق !
- يتيم يتباحث مع عدد من الوزراء المشاركين في مؤتمر العمل الدول ...
- بيلا حديد تعتذر عن صورة أثارت جدلا في السعودية والإمارات
- فنان كويتي يهاجم وزير الصحة في بلاده
- مزاد في باريس يطرح للبيع المسدس الذي انتحر به فان غوخ
- ضمير المسرح المصرى
- فنانون ومثقفون ينعون مرسي من مصر وخارجها
- أفلام تكتسح شبابيك التذاكر في دور السينما
- عمر هلال يكشف زيف -دور المراقب- الذي تدعيه الجزائر في قضية ا ...


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - الطواف على نهر العصر