أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسام عبد الحسين - الحرية تنتفض من افواه البصرة














المزيد.....

الحرية تنتفض من افواه البصرة


حسام عبد الحسين

الحوار المتمدن-العدد: 6112 - 2019 / 1 / 12 - 19:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



ايا بصرة الحياة: سحقاً لمن اغتصب ثرواتك عمداً، وسحقاً لمن اراد بناء وحش الرأسمالية بتجويع شعبك، وسحقاً لطاعن اضلعك جهراً، ثم سحقاً لقاتلكِ المبتسم، يا ليت يوماً تخضع لي ملائكة السماء واقضي على مصاصي دماء الفقراء، واحقق التوزيع العادل للثروة، ويتبادل شعبك المضطهد الادوار في قيادتك، لكن للشعوب صرخة.
إن محافظة البصرة يعيش فيها 4 ملايين مواطن، فهي
غير صالحة للسكن، حيث لا ماء صالح للشرب ولا كهرباء، اضافة الى انعدام الصحة وتفشي البطالة، وانهيار البنية التحتية بالكامل. هذه نتائج الرأسمالية ببنائها عن طريق الفساد المشترك والمتفق على تأسيسه وشرعنته وفرض سياسيات قمعية باطنية وظاهرية لسلب ارادة المجتمع البصري، ليكون للجوع والجهل القرار الذي يصب في بقاء السلطة كما يعتقد حكامها، وكما اعتدنا كشعب عراقي على مر التاريخ. اليوم تتجدد احتجاجات حقوق البصرة، بطرق اكثر شجاعة واكثر حزم، وفي ذات الوقت يعتلي الصراع على منصب المحافظ بين الاحزاب الحاكمة، هناك معادلة واضحة النتيجة حيث الحل يساوي صفر من قبل احزاب البصرة، لان من يهيمن على مقدرات الحياة ليس الشعب البصري المظلوم ولا وفق ارادته، ومن يقول غير ذلك فهو اما واهم او منخدع من زيف الاحزاب. حينما نقول انتخابات هنا تسكن العبرات ويصرخ التزوير راقصاً على شرفة الحقيقة. لذا لابد من وسيلة ليحكم الشعب البصري بنفسه محافظته.
حينما يقطع نفط البصرة من التصدير والاستخراج سيخضع الساسة والشركات تحت اقدام الجماهير، في ذلك الوقت فقط يكون الحكم للشعب البصري الذي يعاني اليوم من مدينة ليست مهدمة بالحرب مثل الموصل، ولها من الثروات ما لا يعرف احد حجمها من نفط وموانيء ومنافذ حدودية وغيرها.
وعليه، ان لم يقض على الفساد في البصرة ويكون الحكم لشعبها المتمثل بالمتظاهرين والمحتجين لن يكون هناك اصلاح مطلقاً.
ايا بصرة الحياة: صرخة الشعوب لابد منها، وملائكة السماء ستخضع صاغرة، اما نحن في بابل سنبقى عمالاً باجور وقتية وعقود نعاني التهديد والاستغلال بأبشع الوانه، لكن للعراق صرخة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,162,849,477
- راقصتي الطرية
- رصاصة خائنة الأقدار ( قصيدة نثر )
- المعرفة في إمكانية تطوير التفكير
- مرض التحرش اضطهاد ضد المرأة
- مدى تأثير العدالة في المجتمع
- التطرف الديني آفة تقتل الشعوب
- التوجه الشيعي ما بين الساسة والمكون
- مأزق مفهوم الحسد في العقول
- المرأة في قلب البلد
- التنافس السياسي في صراع الكيانات
- الفاشية في تأجيل الانتخابات
- القيادة بحاجة الى شاب
- سر البراءة (قصيدة نثر )
- خيام الألم (قصيدة نثر)
- ليعش الجنين (قصيدة نثر)
- رفقا بالعراق بلد السلام
- مدخنة العقول (قصيدة نثر)
- فستانها الأسود (قصيدة نثر)
- ضاجعوا الاموات (قصيدة نثر)
- انفصال الروح عن الجسد (قصيدة نثر)


المزيد.....




- قابلوا السعودية التي تتسلق أسقف العالم..والهدف؟
- سؤال: الابتسامة.. لماذا اختفت من صور “الأبيض والأسود”في الما ...
- موقع مرتبط بالدولة: إيران تنتظر بفارغ الصبر قتال إسرائيل ومح ...
- أطول إغلاق حكومي في تاريخ الولايات المتحدة...ماذا تعرف عنه؟ ...
- مسؤول إيطالي يطالب الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على فرنسا
- أمريكا تطالب روسيا بتدمير نظام صاروخي يمثل"انتهاكاً&quo ...
- ما هو تلوث الهواء؟ وكيف يؤثر على أجسامنا؟
- موقع مرتبط بالدولة: إيران تنتظر بفارغ الصبر قتال إسرائيل ومح ...
- هل خرج صراع إسرائيل مع إيران في سوريا إلى العلن؟
- أطول إغلاق حكومي في تاريخ الولايات المتحدة...ماذا تعرف عنه؟ ...


المزيد.....

- إسرائيل، والصراع على هوية الدولة والمجتمع - دراسة بحثية / عبد الغني سلامه
- صعود الجهادية التكفيرية / مروان عبد الرزاق
- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسام عبد الحسين - الحرية تنتفض من افواه البصرة