أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صلاح الحريري - أصول فهم القرآن-5-هل أفلح أو يفلح المنطق الإرسطي في فهم القرآن














المزيد.....

أصول فهم القرآن-5-هل أفلح أو يفلح المنطق الإرسطي في فهم القرآن


صلاح الحريري
(Salah Alhariri )


الحوار المتمدن-العدد: 6098 - 2018 / 12 / 29 - 20:15
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


المنطق الإرسطي بمنتهى البساطة يدور في حيز العقل وهي مرحلة أولية في سلم الوعي، يليها حيز الوعي.

الإنسان الواعي هو الذي يمكنه ممارسة الجَدَل بسهولة، ولا يعاني من عائق في ممارسة الجدل، هذا العائق إما نفسي أو عقلي.

و القرآن قد جاء إلى العرب، في المقام الأول، لعلهم يعقلون، لعلهم يتمكنون من ممارسة الجَدَل، إذاً البناء و النسق القرآني هو نسق عالي، مبني على الجدل.

و القرآن يأخذ بيد العربي الذي يجد عوائق في ممارسة الجدل، من هوى و عقائدية و ضعف عقلي، يأخذ بيده خطوة خطوة فيعالج ضعفه النفسي العقلي حتى يصل به إلى التمكن من الجدل، و بالتالي يصبح مؤهلاً للكلام مع الله من خلال كتابه العزيز.

(ذلك مما أوحى إليك ربك من الحكمة)

(ذلك نتلوه عليك من الآيات و الذكر الحكيم)

(واذكرن ما يتلى في بيوتكن من آيات الله و الحكمة)

فالقرآن هو كتاب الحكمة.

وهكذا فالقرآن يأخذ المتعتع و المتهته، الذي لا يكاد يُبين، يأخذه من تعتعته و تهتهته حتى يصل إلى أن يصير برتبة فيلسوف.

المنطق الإرسطي قد يتمكن من فهم حوالي 70% من القرآن، لكن يبقى 30% تحتاج إلى منطق آخر هو منطق أعلى، هو منطق الوعي.

والمنطق الأعلى هو مستقى أيضاً من المنطق الإرسطي. يعني أننا انتقلنا بآليات المنطق الإرسطي ومن خلاله إلى استنباط المنطق الأعلى.

في المنطق الإرسطي الشئ يساوي نفسه، ولا يمكن أن يساوي ضده.

أما في المنطق الأعلى الذي هو انعكاس للذات الإلهية، التي تجمع بين الضدين، فالشئ يساوي نفسه وقد يساوي أيضاً ضده.

ما يفعله المتعاملون مع القرآن من مفسري السُّنة والشيعة ومن لف لفيفهم، هو أنهم يحاولون أن يفهموا القرآن بالمنطق البطيخي....فمنطقهم في فهم القرآن هو منطق البطيخ.

أي أنهم لا يستندون إلى أي سند من منطق. فلو أخذوا بالمنطق الإرسطي لتمكنوا من فهم حوالي 70% من القرآن، وبالطبع هذا فهم جزئ، غير كامل، لكنه أفضل من عدم الفهم أو توهم الفهم، ولا يبقى إلا 30%. لكن للأسف خلفياتهم العقائدية، الأخلاقية (أهواءهم)، حادت بهم عن أن يفهموا القرآن حتى بالآلة المتاحة وهي المنطق الإرسطي، فلجّوا في طغيانهم يعمهون.

أرجو ألا أكون قد أطلت ....وشكراً.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,721,769
- أصول فهم القرآن-4-وجه إعجاز القرآن-د-
- أصول فهم القرآن-3-وجه إعجاز القرآن-ج-
- أصول فهم القرآن-2-وجه إعجاز القرآن-ب-
- أصول فهم القرآن-1-وجه إعجاز القرآن-أ-
- المبروك ابن بَدَوِيّة
- مدينة الإنسان[1]
- ماذا يريد الله للعرب؟! وما هو مستقبل العرب؟!
- حقيقة القرآن تبشر بالمسيحية الحقيقية....6
- حقيقة القرآن تبشر بالمسيحية الحقيقية....5
- حقيقة القرآن تبشر بالمسيحية الحقيقية....4
- حقيقة القرآن تبشر بالمسيحية الحقيقية....2
- باطن القرآن فعليّاً هو الظاهر....و ظاهره فعليّاً ليس بظاهر ! ...
- هل ظاهر القرآن......ظاهر؟!!!!
- اللاوعي و السفسطة


المزيد.....




- لافتات إعلانية تحتوي على رسالة معادية لليهود والمسيحيين في ...
- لافتات إعلانية تحتوي على رسالة معادية لليهود والمسيحيين في ...
- عندما ارتدى المسيحيون واليهود والمسلمون الطربوش الأحمر.. زمن ...
- فيديو.. قوات الاحتلال الإسرائيلي تمنع المصلين من دخول المسجد ...
- تطبيق "تيك توك" للتواصل يزيل فيديوهات دعائية لتنظي ...
- شاهد: الشرطة الإسرائيلية تمنع الفلسطينيين من الدخول إلى المس ...
- تطبيق "تيك توك" للتواصل يزيل فيديوهات دعائية لتنظي ...
- العلمانية... هل تكون حلا لمشكلات العالم العربي؟
- شاهد: الشرطة الإسرائيلية تمنع الفلسطينيين من الدخول إلى المس ...
- مظاهرات لبنان: هل بدأ نظام المحاصصة الطائفية يتصدع؟


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صلاح الحريري - أصول فهم القرآن-5-هل أفلح أو يفلح المنطق الإرسطي في فهم القرآن