أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - سهيله عمر - اليه الصحافه الاستقصائيه في غزه














المزيد.....

اليه الصحافه الاستقصائيه في غزه


سهيله عمر

الحوار المتمدن-العدد: 6097 - 2018 / 12 / 28 - 12:13
المحور: مقابلات و حوارات
    


من متابعتي، اليكم ملاحظتي عن خطه الصحافه الاستقصائيه بغزه.


يمسكوا لهم هدف ويعملوا له كمائن ويلاحقوه ويفبركوا له فضيحه. طبعا لا تعرف المعايير التي تحكم اختيار الهدف، لكن على الاغلب انها حسابات شخصيه.


وكل ذلك يحدث بتخطيط مؤسسه دوليه وتنفيذ صحفيه او حتى صحفي احيانا . لست متابعه لمعدي التقارير الاستقصائيه جميعا


وعندما ينشروا الفيديو يعملوا له برجنده وضجه اعلاميه انه كشف الفساد
وعلى الجميع ان يسحج للتقرير ويعتمد فبركاتهم الصحفيه والا انه يساند الفساد او خائف


واذا علق احد على التقرير برايه، تجري الصحفيه على النيابه وتقدم بلاغ انه ضمن حمله التحريض ضدها حتى تحمي نفسها من المعارضه والتكذيب على اعتبار انها سلطه عليا وحريه الراي لها والجميع يجب ان يبصم ولا يعارض او يكذب. طبعا تستثني اصدقائها الشخصيين من الشكوى حتى لا تخسر مؤيدييها.


ويبدأ الصراع بين الاعلام الحكومي الذي يرى فيه تشويه للمؤسسه الحكوميه وغير مقتنع بما جاء بالتقرير والصحفيه


وتنزل الصحفيه بيان انه هناك حمله عليها وانقذوها. وتبتدأ المؤسسه الدوليه تعمل لها مؤتمرات مسانده ان تقريرها مهني وقانوني وعلى مصداقيه عاليه، كل ما عليك ان تبصم فقط على مصداقيته.


واذا تعرضت الصحفيه للقضاء بسبب تكذيب التقرير تبدا حملات التضامن من شلتها الاعلاميه ان هناك قمع لحريه الراي وانها مريضه ويجب ان تسافر وتتعالج. مع ان الصحفيه من تقمع الاخرين من ابداء ارائهم، ولا تعرف صحه فيلم مرضها.


وتوته توته خلصت الحدوته
وتتكرر الحدوته تاني وتالت
انا شخصيا كنت هدف لتحقيقاتهم الاستقصائيه لاني كنت احرقلهم الطبخه وارسلوا لي صحفيين لكن لم تضبط معهم لان الحاسه السادسه تحكمني


وليس لي أي استعداد لان اطلع على اي من تحقيقاتهم الا اذا كنت اثق بنزاهه معد التقرير بالحاسه السادسه ايضا


الحقيقه بالنسبه لي هو ما اشهد انا شخصيا عليها من خلال تجاربي. وشخصيا لم اجد من يكذبني يوما مع انني اكثر من كتبت في الفساد حاصه الفساد الحزبي القائم على الغش والواسطه، لانني لا اقول الا الحقيقه. وهنا معيار الحقيقه ان تجد الطرف الاخر خجل مما فعل ولا يستطيع التكذيب


ختاما مسؤل فاسد + صحفي كذاب = ضياع الحقيقه
واعتقد كل ما يحدث هو وصفه ممتازه لتشتيت الحقيقه واستهداف شخوص معينه لتصفيه حسابات





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,167,669
- التكتيم على قضيه مقتل المبحوح
- كلنا جمال خاشقجي
- الا يمكن ان يكون اختفاء جمال خاشقجي هو مسرحيه باخراج امريكي ...
- اين تبخر الوقود القطري لمحطه التوليد
- د. ناصر اللحام يقع فريسه لقانون براءه الذمه لشركات الكهرباء
- السنوار يستجدى المجتمع الدولي الاعتراف بشرعيه حكم حماس في غز ...
- قبل فرض عقوبات جديده .. حال غزه على وجوه شباب مسيرات العوده
- ليس كرت مؤن الوكاله ما يقرر جنسيه اللاجيء الفلسطيني يا ترامب
- مسرحيه الانقسام الفلسطيني .. الى اين ؟؟
- يا ايها اللاجييء الفلسطيني .. لن يضرك كيد الكائدين
- حكايه كل لاجيء فلسطيني يا ترامب ونتينياهو
- من حوار وطني الى حرب وبلوك مع الناطقين باسم شركة الكهرباء لل ...
- ترى ما حقيقه الشراكه بين شركة الكهرباء للتوزيع وشركات المولد ...
- وثيقه مصريه بالمقاس الحمساوي تخرج فتح من نطاق الخدمه الوظيفي ...
- يا حرب لا تقومي
- الفرحه بالتفوق بالتوجيهي او الجامعه يتطلب نزاهه بالتوظيف
- نبيل نعيم .. من الفكر التكفيري الى الفكر التخويني
- بعد بيان شركة الكهرباء للتوزيع .. ننتظر بيان سلطه طاقه الضفه ...
- صفقه القرن وما ادراك ما صفقه القرن
- ترى من وراء حراك الضفه ؟


المزيد.....




- د.نضال قسوم : التشكيك في وصول الإنسان للقمر -غير عقلاني-
- التحالف بقيادة السعودية يعلن شن غارات على مواقع لتخزين الصوا ...
- ما هي عملية -الحارس- التي سيطلقها الجيش الأمريكي في الخليج؟ ...
- الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة.. فما الأس ...
- شاهد: بيرو تدمر أكثر من 12 ألف قطعة سلاح في مشهد لم تعرفه ال ...
- الأرجنتين: الموت يغيّب المهندس المعماري الشهير سيزار بيلي
- الأرجنتين: الموت يغيّب المهندس المعماري الشهير سيزار بيلي
- حقائق ومغالطات.. 19 خرافة حول التوحّد عليك نسيانها
- أسوأ خمس لحظات في رئاسة ترامب
- نانسي عجرم تعلق على تزاحم جمهور الأردن لالتقاط -السيلفي- معه ...


المزيد.....

- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - سهيله عمر - اليه الصحافه الاستقصائيه في غزه