أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - أنور فهمي عبده - من هو الاعظم؟















المزيد.....

من هو الاعظم؟


أنور فهمي عبده

الحوار المتمدن-العدد: 6090 - 2018 / 12 / 21 - 16:07
المحور: المجتمع المدني
    


من هو الاعظم في تاريخ البشرية
سؤال يتبادر الي ذهن الكثيرين و اكثرهم مخلصين يحاولون فك طلاسم هذا اللغز الكبير؟
و لكنن لكي نكون منصفين علينا ان نحكم بحسب محطات في حياة الشخص الذي نقول عنه إنه أعظم من وطأت قدماه الارض.
عندما تجد شخص كل مقارنه معه مستحيلة كل صلاح غيره شابه النقص و كل حكمة غيره اعتراها الجهل. لم يستشير احد لم يلعن حظه يوما لم يتأسف او يعتذر او يتراجع عن رأيه.
اولا: ولادته: اخبرنا بها الانبياء قبل ولادته باكثر من 700 سنة. " اشعياء 6:9 لأَنَّهُ يُولَدُ لَنَا وَلَدٌ وَنُعْطَى ابْنًا، وَتَكُونُ الرِّيَاسَةُ عَلَى كَتِفِهِ، وَيُدْعَى اسْمُهُ عَجِيبًا، مُشِيرًا، إِلهًا قَدِيرًا، أَبًا أَبَدِيًّا، رَئِيسَ السَّلاَمِ."
ايضا في ولادته هو الوحيد الذي ولد من عذراء اصطفاها الله عن نساء العالمين وحملت به بسلطان وقوة الله وحده. وسبق أيضا الانبياء و تنبأوا بذلك: اشعياء14:7 هَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْنًا وَتَدْعُو اسْمَهُ «عِمَّانُوئِيلَ». و هذا لم يحدث و لن يحدث في تاريخ البشر ان يكون لانسان ام فمن اذن ابيه؟
ايضا تنبأ الانبياء عن مكان ولادته: ميخا 2:5 «أَمَّا أَنْتِ يَا بَيْتَ لَحْمِ أَفْرَاتَةَ، وَأَنْتِ صَغِيرَةٌ أَنْ تَكُونِي بَيْنَ أُلُوفِ يَهُوذَا، فَمِنْكِ يَخْرُجُ لِي الَّذِي يَكُونُ مُتَسَلِّطًا عَلَى إِسْرَائِيلَ، وَمَخَارِجُهُ مُنْذُ الْقَدِيمِ، مُنْذُ أَيَّامِ الأَزَلِ».
ايضا ولد ملكا و من من البشر يوم ولادته دعي ملكا...وأبناء الملوك يولدون امراء اما هذا الشخص الوحيد الذي ولد ملكا. فقد جاء حكماء من المشرق مسافرين مسافات طويلة و باحثين و " متى 2:2 قَائِلِينَ:«أَيْنَ هُوَ الْمَوْلُودُ مَلِكُ الْيَهُودِ؟ فَإِنَّنَا رَأَيْنَا نَجْمَهُ فِي الْمَشْرِقِ وَأَتَيْنَا لِنَسْجُدَ لَهُ».
هو وحده الذي غنت له الملائكة يوم ولادته " لوقا 14:2 « وَظَهَرَ بَغْتَةً مَعَ الْمَلاَكِ جُمْهُورٌ مِنَ الْجُنْدِ السَّمَاوِيِّ مُسَبِّحِينَ اللهَ وَقَائِلِينَ:الْمَجْدُ للهِ فِي الأَعَالِي، وَعَلَى الأَرْضِ السَّلاَمُ، وَبِالنَّاسِ الْمَسَرَّةُ».
ثانيا في حياته و سلوكه كان نقيا ذكيا بلا دنس و لا لوم. تحدي رؤساء اليهود و عجزوا عن مجاوبته: يوحنا 46:8 مَنْ مِنْكُمْ يُبَكِّتُنِي عَلَى خَطِيَّةٍ؟ فَإِنْ كُنْتُ أَقُولُ الْحَقَّ، فَلِمَاذَا لَسْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِي؟
لم يرد سائلا و لم يتلعثم في اجابة سؤال و لم يؤجل اجابة و لم يتردد في مساعدة المهمشين و المظلومين والمسحوقين.
ثالثا: لم يصنع احد معجزات مثله. من هذا الطبيب العظيم الذي يرد البصر بدون آلات جراحية او حجرة عمليات و اعطي بصرا لأنسان اعمي منذ ولادته اي خلق له عيونا جديدة. من هذا الذ يلمس الابرص فيبرأ من الجزام القاتل و يتطهر فيسترد له صحته و كرامته و مكانته وسط المجتمع. من هذا الذي يقول للميت قم فيقوم. عندما ذهب الي بيت به صبية صغيرة ماتت "لوقا 53:8 كَانَ الْجَمِيعُ يَبْكُونَ عَلَيْهَا وَيَلْطِمُونَ. فَقَالَ:«لاَ تَبْكُوا. لَمْ تَمُتْ لكِنَّهَا نَائِمَةٌ» فَضَحِكُوا عَلَيْهِ، عَارِفِينَ أَنَّهَا مَاتَتْ. 54 فَأَخْرَجَ الْجَمِيعَ خَارِجًا، وَأَمْسَكَ بِيَدِهَا وَنَادَى قَائِلاً:«يَا صَبِيَّةُ، قُومِي!55 فَرَجَعَتْ رُوحُهَا وَقَامَتْ فِي الْحَالِ. فَأَمَرَ أَنْ تُعْطَى لِتَأْكُلَ. فَبُهِتَ وَالِدَاهَا
حول اللطم و الحزن الي فرح و رقص. ايضا اقام الشاب الذي مات و هو في طريقه الي المدافن
لوقا 15:7 12 فَلَمَّا اقْتَرَبَ إِلَى بَابِ الْمَدِينَةِ، إِذَا مَيْتٌ مَحْمُولٌ، ابْنٌ وَحِيدٌ لأُمِّهِ، وَهِيَ أَرْمَلَةٌ وَمَعَهَا جَمْعٌ كَثِيرٌ مِنَ الْمَدِينَةِ.
13 فَلَمَّا رَآهَا الرَّبُّ تَحَنَّنَ عَلَيْهَا، وَقَالَ لَهَا:«لاَ تَبْكِي».
14 ثُمَّ تَقَدَّمَ وَلَمَسَ النَّعْشَ، فَوَقَفَ الْحَامِلُونَ. فَقَالَ: «أَيُّهَا الشَّابُّ، لَكَ أَقُولُ: قُمْ!». فَجَلَسَ الْمَيْتُ وَابْتَدَأَ يَتَكَلَّمُ، فَدَفَعَهُ إِلَى أُمِّهِ.
يا لروعة رئيس الحياة عندما يتقابل مع موكب الموت يمنح حياة بقوة و سلطان نادرين. و يقرر ذلك قبل ان يبدأ المعجزة فهو من قال فكان و هو من أمر فصار.
بل انظر اليه عند قبر لعازر و هو ينادي لعازر من الابدية و يأمره ان يقوم بعد ان تحلل جسده و انتن و بعد اربعة ايام وقف يسوع المسيح امام القبر و صرخ بصوت عظيم و قال لعازر هلم خارجا فخرج الميت...يا لها من اعجوبة تفوق الخيال و الوصف. انه شخص خارج المقارنة يتطيع كل شيء و لا يعسر عليه امر.
رابعا: في مماته:
جاء ليقدم نفسه فدية عن كل البشرية. لم يكن محتاجا بل تطوعا منه قدم نفسه ذبيحة لتتميم مطالب العدالة الالهية. حاول اليهود قتله مرات عديدة لكنه بقدرته خرج من وسطهم و مضى حتي يموت في الوقت المعين لأجل خطايا كل البشر.
كان الصليب ضرورة لأن فيه تمت النبوات. إذ يقول داود النبى فى المزمور "ثقبوا يدىّ ورجلىّ" (مز16:22) "ويقتسمون ثيابى بينهم وعلى لباسى يقترعون" (مز18:22) "وفى عطشي يسقونني خلاً" (مز69 :21)... وكل هذه النبوات كيف تتم إلا إذا صلب؟... أو مثلاً عندما قال "كما رفع موسى الحية فى البرية هكذا ينبغى أن يُرفع إبن الإنسان" (يو3: 14). فالمسيح حمل خطايانا التى ترمز إلى الشر (الحية) فصعد على الصليب وسمّر الخطية على الصليب ثم نزل هو وترك الخطية معلقة على الصليب. فلذلك نقول }مزِّق صك خطايانا أيها المسيح إلهنا{ ويقول "إذ محا الصك الذى علينا فى الفرائض الذى كان ضداً لنا وقد رفعه من الوسط مسمراً إياه بالصليب" (كو2: 14). فقد سمَّر الخطية على الصليب والحية المُعلقة ترمز إلى حمله خطايا العالم كله. فلابد أن تكون الذبيحة مرفوعة لأعلى لتتم النبوات.
خامسا و اخيرا في قيامته: ما هي اهمية قيامة المسيح من الاموات؟
الجواب: إن قيامة المسيح بالجسد هي أهم حدث في التاريخ، لأنها تقدم دليل لا يدحض على أن المسيح هو إبن الله كما قال عن نفسه. لم تكن القيامة الدليل الأسمى على ألوهيته فقط؛ بل أيضاً
أثبتت مصداقية الكتب المقدسة التي تنبأت عن مجيئه وقيامته. وفوق ذلك، أثبتت مصداقية قول المسيح أنه سيقوم في اليوم الثالث (يوحنا 2: 19-21؛ مرقس 8: 31؛ 9: 31؛ 10: 34).
ولو أن جسد المسيح لم يقام من الموت، فلا يوجد رجاء لنا بأن تقام أجسادنا أيضاً (كورنثوس الأولى 15: 13، 16). وفي الواقع،
فإنه بدون قيامة المسيح بالجسد، لا يكون لنا مخلص أو خلاص أو رجاء للحياة الأبدية. وحسب قول الرسول بولس، يكون إيماننا "بلا فائدة"، وتصبح قوة الإنجيل المانحة للحياة مستبعدة.
وحيث أن مصيرنا الأبدي يعتمد على حقيقة هذا الحدث التاريخي، فقد كانت القيامة هدفاً لأعظم هجمات إبليس ضد الكنيسة.
ام قيامة المسيح مؤكدة و ثابتة علي مدي التاريخ
1. حقيقة القبر الفارغ.(كل قبر مكتوب عليه اسم الميت الا قبر يسوع مكتوب عليه ليس هو ههنا لأنه قام)
2. شهادة الملائكة
3. ظهور ربنا نفسه لأكثر من 500 من تلاميذه و اتباعه.
كل هذا يؤكد ليس ان المسيح أعظم من وطأت قدمه الارض فقط، بل انه جاء خصيصا لأجل خلاص نفسك من الخطية و الفساد و يمنحك غفران الخطايا فتنال الحياة الابدية.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,323,389,267
- أين الله؟
- قرار بسيط و نتائج هائلة
- اعظم مولود
- أنين الخليقة
- ثورة روحية


المزيد.....




- اعتقال النائب الأول للبشير وعدد من كبار أعضاء الحزب الحاكم ا ...
- السودان.. اعتقال القيادي في حزب البشير نافع علي ورئيس البرلم ...
- انطلاق فعاليات المنتدى غير الحكومي للجنة الأفريقية لحقوق الإ ...
- فرنسا: اشتباكات مع الشرطة واعتقال نحو 130 محتجا في السبت الـ ...
- صدامات واعتقالات في الأسبوع الثالث والعشرين لاحتجاجات السترا ...
- صدامات واعتقالات في الأسبوع الثالث والعشرين لاحتجاجات السترا ...
- مراقبة المعتقلين السابقين بمصر.. أن تكون نصف حر
- اعتقال 700 شخص إثر مظاهرات في لندن (فيديو)
- نتائج متابعة الإستفتاء على التعديلات الدستورية 2019
- بالفيديو.. اعتقال وزير سوداني سابق أثناء محاولته الفرار من ا ...


المزيد.....

- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - أنور فهمي عبده - من هو الاعظم؟