أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلوى علي - محارة عارية أنا..














المزيد.....

محارة عارية أنا..


سلوى علي

الحوار المتمدن-العدد: 6070 - 2018 / 12 / 1 - 16:11
المحور: الادب والفن
    


محارة عارية أنا..

كلما أتأمل الأرواح العائمة في عالم لامرئي ،تتناغى الضربات الشاردة للقلب صلوات بأسرار عرائشي، ليدغدغ حكايا الوسائد المحشوة بحلم البلابل تحت خبايا نهار متدفق فوق أحجار التمني.
وفجأة ، صوت يجلجل ما وراء الحدود زنابق طفولتي ، لتحث الذاكرة على صراخ بأزقتها الخاوية وتلامس رماد أسرجتي كريح العراء بين نتوءات الخيال.
يتسارع نبضي كهمي المملوء المحوم فوق مشارف التأوه بأرث عظيم ، ينقي قلائده من كسرات صرخة منتفضه بترتها الخيبات.
وأحلامي أحلام طفلة في سنوات الشوق ملعونة المسافات ،تنتظر معانقة دموعي اليتيمة قبلة عيد من جذع شجرة التهمه الضباب وتناثر.
من يجد لي شفتاه ؟! لأتطهر من غربتي وأغزل ظفائري بدندنة أزهار مدججة بطربه الغجري.
من يجد لي شهد الاصطبار..؟! فذاااك الصوت مازال قاتلي..!!
كي أقتفي هديل سراب حديقة مجهولة يتأرجح الجفاف بين مداراته ، مشوشة الفكر . عساه ينساب مروجا من سندس سرمدي ، قزحية الألوان ،(پەپولەکانی)* أزلية، براعمها أيقونات بلورية فوق جسدي المختصب.
يااااا أيها الصدى ...... يا أيها الصدى!!!!!!!!!
محارة عارية أنا تغرق بأوردة الحنين بين فراديسه الضاحكة وقمحه الناضج، أتوسل اليك دع أبتهلاتي تتوهج ، أمهل دهشتي التواقة فالوقت قصير ، دعني أمتطي صهوة الطيف بأرتعاشاتي وهزيج الوجد بين جموح الخيال، لأسرق قبلة واحدة من شفاه أبي وأصرخ في زمن الضجيج واااا أبتا.
...........
*(پەپولەکانی - Papwlakany) كلمة كوردية تعني فراشاتها.
..............
سلوى علي ...السليمانية/العراق





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,158,201,829
- بلقيس انا..
- غجرية فوق ربى قصيدة سمراء
- (رغيف أشتياق ملعون )
- ممالك خصبة .....تطيبها ثمار فراتية
- قوس قزح بين قيامة الأغصان
- رقصة بين شواء الكلمات
- ملح الخيال..
- للاجراس جلجلة انهكت ضفافي الغافية
- صباحات وارفة في مفرق الكونين
- أخطبوط أنطوائها ثورة وجع
- ستائر مثقلة بالعطش
- أعشابك ثامنة العجائب..( سرد تعبيري )
- بأعواد الملح تعزف خلاخيلها..
- على عزف وجد راقص
- حقول تتوحم بوسادة بتول...
- ( دهاليزٌ نَائِية )
- جنون عصي..
- بسملة في زمن منقوص
- مقطع من نص....
- رقصة الفراشات


المزيد.....




- لغة الضاد في بوليود.. -122- أول فيلم عربي مدبلج للهندية
- صدر حديثا ضمن سلسلة الروايات المترجمة رواية -كابتن فيليبس- ...
- صدر حديثًا كتاب -صباحات الياسمين- للكاتب محيى الدين جاويش
- توزيع جوائز ابن بطوطة العالمية لأدب الرحلة
- هل ترك الممثل المصري الراحل سعيد عبد الغني وصية؟
- عضوة أكاديمية نوبل للآداب المثيرة للجدل توافق على الرحيل
- قرار رسمي بخصوص اتهام سعود الفيصل بإنتاج أفلام إباحية
- هل أسلم نابليون بونابرت سرا في مصر؟
- مواجهة عبر الموسيقى بين التشدد والاعتدال
- هوغان من برلين: أنا مسرور ووجودي هنا للاحتفال بقرار الاتحاد ...


المزيد.....

- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلوى علي - محارة عارية أنا..