أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سمير زين العابدين - بالعقل يا فضيلة الإمام














المزيد.....

بالعقل يا فضيلة الإمام


سمير زين العابدين
(Sameer Zain-elabideen )


الحوار المتمدن-العدد: 6068 - 2018 / 11 / 29 - 22:34
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


إن أمور مثل الاعتقاد والإيمان, هي وظائف عقلية تحتل مكانها داخل الحالة الإدراكية للعقل الإنساني, مثلها مثل أمور الشك والظن والترجيح واليقين .... الخ.

تتشكل الحالة الإدراكية للعقل الإنساني, وتنمو وتستمر بالنمو بتأثير عوامل متعددة, أهمها تراكم المعرفة, والخبرات المكتسبة, والبيئة المحيطة, وتتفاوت بين شخص وآخر, ولذا فإن أهم خصائصها هي الإنتقائية والاختلاف, كما أنها ترتبط ارتباطا وثيقا بالنزعة الإنسانية, وطبيعة النفس الإنسانية وانفعالاتها, وما تشمله من توجهات وأهداف وغايات, وما يحيط بها من ظروف وأحوال.

اذن فما هو عقلاني ومنطقي لدي شخص ما ليس شرطا أن يكون كذلك لدي الآخرين.

من هنا, فإن فرض عقائد معينة علي الانسان, بحكم مولده أو انتمائه هو شيء مجاف للعقل وللطبيعة الانسانية.

كما أن شمولية الفكرة أو الاعتقاد, لا تتوافق مع انتقائية العقل, التي تتباين بين شخص وآخر, ولذلك فإن تفاصيل الفكرة أو الإعتقاد, ليست كلها قابلة للإعتناق والتصديق, الا بالعقل, حتي وان لقي جوهر الفكرة قبولا عقليا ابتداءا.

هذا يفسر الصراع القائم بين التنويريين والأصوليين, حيث يصر الأصوليون علي أن العقيدة مكانها القلب, وهو أمر غير علمي بالمرة, فليس القلب بأكثر من مضخة للدماء, في حين أن العقيدة موطنها العقل بكل تفاعلاته التي أشرت اليها.

وعندما يصمم المتشددون علي أنك مطالب بتطبيق كل التعاليم والأفكار والتفسيرات المتواترة والمتعاقبة, بصرف النظر عن صحة أصولها, وحتي لو تعارضت مع العقل والمنطق, فهو أمر بعيد عن العقلانية, ولا يخدم العقيدة, ورغم كل هذا, يصرّ شيخ الأزهر, علي أن الأحاديث المتواترة والمشكوك في صحة أكثرها, تمثل ثلاثة أرباع الدين, خاصة وأن بها الكثير مما يتعارض مع جوهر فكرة الدين, وتحمل كثيرا من الطائفية والتطرف وكراهية الآخر, فضلا عن احتوائها علي تفاصيل تخطّاها الزمن منذ أمد بعيد.

هؤلاء الأصوليون غير المجددين, لا يحترمون العقل الإنساني, ويتبنون شعار (من تمنطق تزندق), في حين أن المنطق والعقل هو الطريق الصحيح, لإكتساب عقيدة قوية راسخة, يتلوها حالة إيمانية مستقرة, لدي كل شخص (علي حدة), تلزمه بكل ما هو طبيعي وعقلاني من تعاليم.

يتغافل الأصوليون عن حقيقة أن معظم القضايا الخلافية المثارة الآن, هي قضايا لا تتفق مع العقل, ولا يمكن فهمها في أي إطار, فقضايا الميراث والطلاق وغيرها, هي قضايا غير محددة السبب أو العلة, وتفسيرات الفقهاء تتعامل مع أسبابها بسطحية واضحة, وتغلق الطريق أمام المجتهدين علي قاعدة أنها أحكام شرعية لا يجوز نقاشها, (افهم ما تفهم من الأحكام, وما لا تفهمه خذه كما هو دون نقاش).

ولا أري في هذا, الّا احتكارا لا معني له للأمور الدينية, ممن لم يوكّلوا بهذا, وأتعجب ممن يصمم علي أخذ رأيهم واعتباره حكما, رغم أن لنا عقولا مثل عقولهم, ورغم أن العقل الجمعي للناس واتفاقهم هو بلا شك أصلح من عقولهم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,507,783
- الدولة ونظام الحكم والإصلاح مفاهيم تحتاج للتدقيق
- جمهورية مصر المصرية
- شيخ الأزهر لا يرغب في التجديد
- الناس علي دين ملوكهم
- كونوا رجالا بحق
- لتجارة المغشوشة
- تزوير التاريخ
- العبرة لا بعموم اللفظ ولا بخصوص السبب
- كيف أكون نفسي
- الإنسان بين عبودية السيد وعبودية الأديان
- آدم والإنسان ( الجزء الثاني)
- آدم والإنسان ( الجزء الأول )
- لمحات من التاريخ السياسي للأزهر (الجزء الثاني)
- لمحات من التاريخ السياسي للأزهر (الجزء الأول)


المزيد.....




- -المحيا- العثمانية.. زينة المساجد التركية في رمضان
- مشروع إعداد خارطة بمواقع انتشار الميليشيات الشيعية
- دراسة وتحليل حول الفساد وانوعه ومنابعه واسبابه وكيفية محاربت ...
- لا محال كشف الزمر المجرمة والفساد وافشال الاجندات الخارجية
- -أمر أحد جنوده بالرقود-... هكذا تأكد قائد البحرية الأمريكية ...
- النضال بالصيام.. هكذا صام المسلمون الأفارقة المستعبدون بأمير ...
- إحصائية لعدد اليهود في الدول العربية والإسلامية
- دار الإفتاء المصرية ترد على فتاوى إخراج زكاة الفطر
- وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية عن روحاني: إيران لن تستسلم ح ...
- وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية عن روحاني: إيران لن تستسلم ح ...


المزيد.....

- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سمير زين العابدين - بالعقل يا فضيلة الإمام