أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد كشكار - ردٌّ وديٌّ وموضوعيٌّ على نصيحةٍ صادقةٍ قدّمها لي زميلٌ متديّنٌ؟














المزيد.....

ردٌّ وديٌّ وموضوعيٌّ على نصيحةٍ صادقةٍ قدّمها لي زميلٌ متديّنٌ؟


محمد كشكار

الحوار المتمدن-العدد: 6047 - 2018 / 11 / 7 - 16:34
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


أستاذ فيزياء، زميلٌ قديمٌ في معهد برج السدرية، خَلوقٌ متديّنٌ أمينٌ ولا أشك لحظة في صدقِه وطيبتِه وصفاءِ سريرتِه. وجدتُه في مقهى الشيحي جالسًا وحده. سلّمتُ عليه بحرارة وجلستُ حذوه من باب اللياقة والأدب. سألني: ماذا تقرأ؟ أقرأ بالفرنسية لأمين معلوف وميشيل أونفري ولوموند ديبلوماتيك، وأسمع محاضرات بالفرنسية أيضًا على اليوتوب لفلاسفة فرنسيين مثل ميشيل سار وإدڤار موران وهنري أتلان وجاكلين الشابي وغيرهم. قال: سيّب عليك، اقرأ للجويني وابن تيمية، فهذا الأخير أفضل من فلاسفة الغرب جميعًا. قلتُ: هنيئًا لك بقراءاتك التي قد تُقوّي إيمانَك وتزيدك ثقافةً، قد تكون محقًّا فالاثنان لم يسعفني الحظ أن قرأتُ لهما لكنني سمعتُ عن موسوعية الثاني وعبقريّته، وقد تكون أفكاره الفلسفية أعظم من أفكار معاصرينا الفرنسيين لأن النُّظُمَ الفلسفية لا تموت أبدًا. سألتُه: الأنتروبولوجيا، أليست علمًا؟ قال: بَلَى. والإبستمولوجيا والأركيولوجيا والسيميولوجيا والميثيولوجيا، كل هذه العلوم الإنسانية الحديثة، هل نجدها في مراجعنا العربية التراثية وعند فلاسفتنا المسلمين القدماء؟ أجابَ بِلا. قلتُ له بكل لطفٍ واحترامٍ: لذلك أنا أقرأ للمعاصرين أكثر من الأوّلين المسلمين، لأن الغربيين يوظفون كل هذه العلوم المستحدثة كأدوات تحليل علمي في كتباتهم الفلسفية والروائية، كتابات غير إسلامية زادت في إيماني بالله وصالحتني مع هويتي الأمازيغية-العربية-الإسلامية. وهل كنتَ متخاصمًا معها. نعم، كنتُ ماركسيًّا!

خاتمة: من وجهة نظري المحدودة والضيقة، أرى أن حجتي دامغةٌ ومَن استطاعَ أن يردَّها عليَّ، أكونُ له شاكرًا ممنونًا.

إمضائي
قرارُ القطعِ النهائيِّ مع أربعة أصدقاء كانوا فيما مضى حميمين، قرارٌ أراحني كثيرًا وخلقَ لديّ إصرارًا على مواصلة الكتابة والنشر. يبدو لي أنني نجحتُ في أن لا أُبقِي في داخلي إلا على مشاعر الحنين لِما هو جميلٌ فيهم.
أجتهدُ فإذا أصبتُ فلي الأجرُ الموعودُ، وإذا أخطأتُ فلي بعضُه!
و"إذا كانت كلماتي لا تبلغُ فهمَك فدعْها إلى فجرٍ آخَرَ" جبران
Aimer, c`est agir. Victor Hugo




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,859,683,808
- عقدة أوديب (الابن يتمرّد على أبيه): يبدو لي أن حزب النهضة ال ...
- يساريي غير ماركسي وغير ملتزم حرفيا بمقولات اليسار الماركسي ا ...
- محاضرة علمية -هل نُدرّسُ معارفَ أو قِيمًا في حِصَصِ العلومِ؟ ...
- ما هي العناصر المتوفرة في بيئة جمنة الخمسينيات التي تركت أثر ...
- كلمة حق في جار حق: جمنة الخمسينيات تعطي درسا في الجيرة الطيب ...
- شهادة على العصر: تجربتي كأستاذ تونسي متعاون في الجزائر.
- دعوة ثقافية
- جمنة وكل قُرَى تونس الستينيات تعطي درسًا في التنمية المستديم ...
- بعضُ مسبّبات الغش والعنف التلمذي؟
- حذار من مرض السكري؟
- الحزب الشيوعي والبوكت والوطد، هم وحدهم تقريبًا الذين يتحمّلو ...
- الضريرة المستنيرة.
- إهمال العامل الداخلي العربي المتسبب في الاستعمار و الإمبريال ...
- و الأذن تري قبل العين أحيانا.
- تكوين المدرسين في الإعلامية قبل تكوينهم في الإبستومولوجيا و ...
- هل العلم موضوعي أم متحيّز؟
- التلميذ لا يتحمل مسؤولية الغش في الامتحانات وحده.
- خطأ التلميذ في القسم يفيد المعلّم و المتعلّم.
- بطاقة تعريف لعلم نسبيا جديد يسمّى -التعلّميّة - [ la Didacti ...
- هذا ما أقوله لتلامذتي في الحصّة الأولى.


المزيد.....




- السودان: تعديل حكومي ينهي مهام سبعة وزراء بعد مظاهرة شعبية ط ...
- طبيب روسي يبدد الأوهام بشأن نمط الحياة الصحي
- واشنطن توافق على بيع طوكيو مقاتلات (إف-35) بقيمة 23,11 مليار ...
- شاهد: سوري يحول منزله إلى متحف لمراحل صناعة الحرير
- قضية أحمد بسام زكي: -أريده أن يصبح عبرة للجميع لأن الرجال عن ...
- واشنطن توافق على بيع طوكيو مقاتلات (إف-35) بقيمة 23,11 مليار ...
- الصحة النيابية: معرقلو الوزارة عادوا إلى عملهم مع الوزير الج ...
- ترقب لقرارات إقالة جديدة وسط اتهامات بالتفرد لرئيس الوزراء
- قائمة أقوى جوازات السفر لـ2020
- صحيفة: توافق أوروبي أمريكي غير مسبوق بشأن حزب لبناني كبير


المزيد.....

- جون رولز والإصلاح الليبرالي تحدي اليوتوبيا الواقعية / لمرابط أحمد سالم
- نقد الفرويدية / نايف سلوم
- العشوائية اللاغائية الغير مخططة تصنع الحياة والوجود / سامى لبيب
- داوكنز يخسرُ في - رهان باسكال - / عادل عبدالله
- ثورة الحرية السياسية: أفكار وتأملات في المعنى والمغزى / علا شيب الدين
- العدالة الاجتماعية... مقاربات فكرية / هاشم نعمة
- مورفولوجيا الإثارة الجنسية و الجمال. / احمد كانون
- الماركسية وتأسيس علم نفس موضوعي* / نايف سلوم
- هل كان آينشتاين ملحداً؟ / عادل عبدالله
- هيدجر وميتافيزيقا الوجودية / علي محمد اليوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد كشكار - ردٌّ وديٌّ وموضوعيٌّ على نصيحةٍ صادقةٍ قدّمها لي زميلٌ متديّنٌ؟