أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان تُكٓذبْ حواديت البخاري..!!!














المزيد.....

المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان تُكٓذبْ حواديت البخاري..!!!


عدلي جندي

الحوار المتمدن-العدد: 6045 - 2018 / 11 / 5 - 23:35
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان تُكٓذبْ حواديت البخاري..!!!
شئ ما غريب يحدث ،في أوروبا
ليس له مثيل سابقاً
حالة إليزابيث وولف Elisabeth Sabditsch-Wolff
الحدث في مؤتمر عن الإسلام عام 2011 في il Bildungsinstitut freiheitlichen paretie osterreichs صرحت المرأة بالتالي:
‏Un 56 anni e una bambina di 6 anni ?
‏Come chiamarlo se non un caso di pedofilia?
رجل له من العمر 56 عام تزوج طفلة ذات ست أو سبع سنوات
رجل بتلك المواصفات ماذا نطلق عليه؟ سوي أنه مثال بيدوفيلي
تقصد إتهام رسول العرب ...
تم تغريم المرأة مالياً بمبلغ 480 يورو والتهمة بث الكراهية لدين الإسلام بحسب البند 283 في القانون الجنائي النمساوي
رفضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الإستئناف من قبل المدعو عليها وصدقت علي الحكم بدفع الغرامة ....!!!!! والحيثيات :
ليس هناك دليل علي صِدق إتهام رسول العرب يثبت زواجه من طفلة ذات 6 (أو 7) مما يعد إتهام باطل ينعت رسول العرب بالبيدوفيلية دون إثبات ودليل تطمئن له تعترف به المحكمة مما أدي إليّ تأذي مشاعر المؤمنيين (هل يا تُري تأذت مشاعر المؤمنيين عندما نفت المحكمة صدق عنعنات كُتب أحاديث الرواة عن رسول العرب) .......!!!!!!!!!!!!!؟
( لم تقتنع المحكمة بروايات كتبة الحديث عن النبي من أقوال وأفعال مثل حديث زواجه من عائشة بعمر 6 أو 7 سنوات ولا تقتنع به المحكمة رغم كونه كتاب إسلامي سني مقدس يرجع إليه ويتبع رواياته ويتمثل بكلامه الغالبية العظمي من أتباع الإسلام السني...!
إذن المحكمة الأوروبية لا تطمئن إليّ شهادة من كُتب تلك الروايات ولا تٓصلُحْ تلك الكُتب التي يصدقها و يقدسها المسلمين السنة كثاني كتاب صحيح بعد القرآن كدليل موثق أو حقيقي تطمئن له وتعتد به المحكمة - أي إنسان طبيعي لا يؤمن بالخرافة والأكاذيب وجهة نظره الدفاع عن حرية وإحترام المعتقدات وأنبيائها وفِي نفس الوقت كإنسان سوي لا يقتنع بحواديت تتهم رسول دين ما بالبيدوفيلية-.
-هل جانب الصواب المحكمة الأوروبية في حكمها المتقدم في حال معرفتهم بحقيقة إيمان وإستشهاد المُسلم السني بكتب ورواة الحديث ولماذا ...!!؟
وفِي حال معرفتهم بقداسة كتب الحديث هل أصابهم الرعب من رد فعل همجي إجرامي من الأقلية الإسلامية في أوروبا حال إقرارهم براءة وشطب الإتهام الموجه للسيدة ؟
وفِي المقابل لماذا لم يعترض المسلمون السنة علي تجاهل المحكمة لكتب الحديث وتكذيبها في عدم الإقتناع بشهادة وصدق رواياتها ؟
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
في الختام
إعترضت السيدة علي تأكيد المحكمة للتهمة وصرحت أن حرية حق النقد والتعبير حق أكثر قداسة وأولوية من مجرد الحفاظ علي مشاعر مؤمن.
لا تعليق...!
رابط زواج عائشة:
https://islamqa.info/ar/answers/122534/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AF-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%81%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%B2%D9%88%D8%A7%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%8A-%D8%B5%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87-%D9%88%D8%B3%D9%84%D9%85-%D8%A8%D8%B9%D8%A7%D9%89%D8%B4%D8%A9-%D9%88%D9%84%D9%87%D8%A7-18-%D8%B3%D9%86%D8%A9





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,280,794
- المواطنة والعلمانية والإسلام ..!
- الشهيد ...الخاشجقي وآخرين..!!!!
- أصنام...(الإسلام).
- الميت الذي لا يهتم بموته ولا ينعيه.. أحد..!
- مشاكل..فُض الإشتباك مع الله وملائكته..!(2)
- مشاكل ...فٓضَ الأشتباك مع الله وملائكته..(1)
- دين.. يا محسنين لله..!
- داعش .. أصل دينهم السماحة..!!!؟
- الرسول (القديس يهوذا ..!)
- الجنة الإسلامية (إلغي عقلك وعش الوهم).
- العلم وكتاب ودولة الرسول..!!!!
- الإسلام..الوهم والحقيقة(4).
- الإسلام..الوهم والحقيقة 3
- الإسلام ..الوهم والحقيقة 2
- الإسلام ..الوهم والحقيقة..
- المُتٓضخمْ..!
- ما شأن الدين بالدولة..!؟
- الدين والحل.
- جٓعجٓعة دون طحن..
- اللزاجة من الإيمان ....!


المزيد.....




- زعيم حماس يحذر من خطورة مخططات إسرائيل لـ«تهويد» المسجد الأق ...
- الخريطة السياسية للقوى الشيعية المناهضة للأحزاب الدينية
- تقرير فلسطيني: الاحتلال يستغل الأعياد اليهودية لتصعيد الاعتد ...
- واشنطن بوست: الانتقام الوحشي من النشطاء في مصر يمكن أن يغذي ...
- بعد استهداف معبد يهودي.. إجراءات بألمانيا لمواجهة -إرهاب أقص ...
- لجنة الشؤون الدينية في مجلس النواب المصري تضع 10 إجراءات لتج ...
- في أميركا.. التدين في تراجع حاد والإلحاد يزداد
- لماذا يتراجع عدد القساوسة بصورة مثيرة للقلق في إيرلندا؟
- الفارق بين -بني إسرائيل- و-اليهود- و-أصحاب السبت- و-الذين ها ...
- بسبب المخاوف الأمنية.. نيوزيلندا تسيّر دوريات مسلحة تجريبية ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان تُكٓذبْ حواديت البخاري..!!!