أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - أشلائهم تسبح بدمائها عند الشهيدة الحدباء !..














المزيد.....

أشلائهم تسبح بدمائها عند الشهيدة الحدباء !..


صادق محمد عبدالكريم الدبش

الحوار المتمدن-العدد: 6033 - 2018 / 10 / 24 - 20:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


والطفولة السعيدة !!..
أي من الأوطان هذا الذي نعيش على أرضه اليوم ؟ ...
هذا وطن أم مبغى ؟.. وطن تحكمه الصيصان السادية ؟.. هذا وطن أم مبغى ؟..
وطن تنهش أجساده الذئاب والكلاب الوحشية ( المتدينة !! ) هذا وطن أم حضيرة خنازير برية ؟..
وطن يأكل أبنائه من أكوام نفايات المنطقة الغبراء !.. هذا وطن أم غابة ضباع وثعابين ؟..
وطن يُطْمَرُ في أرضه أطفال الحدباء من دون مراسيم وقبور ونياشين !.. هذا وطن أم بيت دعارة سفاحين !..
وطني ليس بيت الدين ولا فيه جنة نعيم !.. أكلت خيراته دبابير العصر الموبوءة بقذارات العهر والميسر وعصابات التدين وسلاحهم المسموم !!..
لا تُغْمِضو أعينكم يا أولاد الصرائف والصفيح والموت الرحيم !!..
فنحن شعب عظيم يحكمه .. طراطير الأرض وقواديها وسماسرة الدين !!.. فبشراكم اليوم يا أحفاد علي وعمر والسبط المُسَجى منذ 1400 عاما على أرض كربلاء ، تلطمون فيها خدودكم وتشقون جيوبكم وتهرولون لحضرته ليخرجكم من نار وجحيم !!..
ما أجهلك .. ما أجبنكم .. ما أغباكم !!..
نسيتم بأن خلاصكم رهن مشيئتكم وبأيديكم وارادتكم ، التي خرج سبط رسولكم الكريم الحسين بن علي ليقول لكم هيهات منا الذلة !..
فأين أنتم من الحسين ومن قيم الحسين ومن ثورة الحسين ؟؟ ..
هل دعاكم لتفجوا الرؤوس وتشقوا الجيوب وتلطموا الخدود ؟.. وتنتظرون ليطعمكم الفاسدون فُتات ما سرقوه منكم جهارا نهارا ومنذ عقد ونصف !!..
وما زلتم تنتظرون منهم خيرا وصلاحا ونماء وأمان وسلام ؟؟..
الى متى تستمرون في القبول بعبوديتكم وجوعكم وموتكم البطيء ، على يد من اخترتموهم وصوتوا لهم ، ورضيتم لأنفسكم بأن يحكمكم جهلة فاسدون دجالون كاذبون ومتاجرون بدمائكم وسالبين سعادتكم وراحتكم ، وقد خبرتموهم عبر تلك السنوات !!..
وما زلتم تهرولون في شهر محرم وفي أربعينية سبط رسول الله ، ترجون الخلاص !!..
الخلاص بيدكم ورهن عزيمتكم ووعيكم يا احفاد ثورة العشرين وبورت سموث وتموز واحفاد الحسين !..
أُرفضوا هذا الواقع المرير وأُرفضوا هؤلاء الفاسدون ، إنهم لن يجلبوا لكم غير الموت والجوع والخراب والدمار والتمزق والشقاق والنفاق والعبودية والجهل والمرض .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,951,576
- الحكومة القادمة ومهماتها العاجلة .
- مساءكم أيه الفقراء سعيد !!..
- خطبة السيد عبد المهدي الكربلائي 12/10/2018 م
- جراحنا عميقة .. بعمق تأريخنا !..
- ماذا تريد الولايات المتحدة الأمريكية من العراق ؟.. تعديل
- الاغتيال عمل هستيري جبان ومدان !..
- نظرة في الأفق العالمي .
- من سيتصدر مارتون تشكيل الحكومة ؟..
- الهرولة على صفيح ساحن !..
- الشيوعية رمز للوطنية والنزاهة / تعديل
- قتل امرئ في غابة جريمة لا تغتفر !..
- هل تبدأ رحلة الألف ميل !..
- صورة لمشهد في البصرة وما ترتكبه قوى الاإسلام السياسي في العر ...
- لماذا لم يأخذ الشيوعيين ما يستحقوه من مقاعد ؟
- نعي المناضل الشيوعي المخضرم عبد الواحد كرم .
- هي تسأل .. وأنا أُصغي إليها !..
- من ينتصر للحرائر التي تزهق أرواحهن ظلما ؟..
- لماذا نحبك يا عراق ؟..
- اليوم العالمي للمختفين والمغيبين !...
- لا تطلب الحاجات الا من أهلها ؟..


المزيد.....




- طوكيو تستقبل ترامب بهزة أرضية قوية
- قطر: التنمية اللازمة للسلام الإسرائيلي الفلسطيني تتطلب حلولا ...
- فنلنديات داعش يتحدثن عن الحياة في مخيم ما بعد الخلافة
- قطر: التنمية اللازمة للسلام الإسرائيلي الفلسطيني تتطلب حلولا ...
- فنلنديات داعش يتحدثن عن الحياة في مخيم ما بعد الخلافة
- قائد عسكري إيراني: هناك عقلاء في الولايات المتحدة قادرين على ...
- الخارجية السورية: الإشاعات حول استخدام أسلحة كيميائية لن تثن ...
- الولايات المتحدة تبني أخطر غواصة حربية في العالم
- طهران تستبعد الحل الدبلوماسي لأزماتها مع واشنطن
- قصف صاروخي يستهدف فندق -ريكسوس- في طرابلس


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - أشلائهم تسبح بدمائها عند الشهيدة الحدباء !..