أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عدلي عبد القوي العبسي - ثوره اكتوبر ميلاد فجر جديد للبشريه















المزيد.....

ثوره اكتوبر ميلاد فجر جديد للبشريه


عدلي عبد القوي العبسي

الحوار المتمدن-العدد: 6033 - 2018 / 10 / 24 - 14:27
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


ثوره اكتوبر ميلاد فجر جديد للبشريه
عدلي عبدالقوي العبسي

هذه المقاله هي عباره عن محاوله متواضعه لتلخيص اهم الافكار والوقائع الوارده في كتاب (عشره ايام هزت العالم )للكاتب التقدمي جون ريد

في البدء كانت فبراير1917، ثورة بورجوازيه ديموقراطيه. اطاحت بسلطه القيصر الاستبداديه وركائز الاقطاع وتسلط الاكليروس.( راسبوتين الراهب مثلا ) وهي ثوره قادتها البورجوازيه لكن من اشعلها وكان وقودها المحرك هم جماهير الطبقه العامله. وفيها تشكلت ازدواجيه السلطه السوفييتات ( مجالس العمال وغيرها من منظمات العمال) في مقابل الحكومه البورجوازيه المؤ قته ( مشكله من اليسار الليبرالي والشعبوي البورجوازي الصغير) .
لعب الحرس الاحمر دورا هاما في هذه الثوره وعاد القائد البلشفي لينين من المنفى برؤيه ثوريه جديده لخصها في اطروحته (موضوعات نيسان) ثم مضت اشهر قليله ليبدأ بعدها تشكل انقسام حاد بين مكونات فبراير و لتدخل الثوره المستمره في منعطفات جديده ولتتعمق الازمه.
وهكذا اصبح لدينا في الطريق الي اكتوبر المعطيات التاليه:
في الحكم ثمة اوليغارشيه بورجوازيه تعمل في الظل وممسكه بكل خيوط اللعبه ( اباطره مال وبيروقراطيون ووجاهات وبقايا ارستقراطيه ) يقفون خلف واجهه تشكيله متنوعه من الموظفين السياسيين الموالين للبورجوازيه العاملين في خدمه اهدافها ومصالحها ( مناشفه وليبراليين واشتراكيين ثوريين واشتراكيين شعبيين ) هؤ لاء كانوا يعيشون في حاله الفساد وامتيازات السلطه وميوعه المواقف والتردد والعجز عن حل مشكلات الشعب ومنعزلين تماما عن ملامسه اوجاع وشقاء الغالبيه الشعبيه الكادحه التي استبشرت فرحا بقدوم ثوره فبراير بعد أن وعدوها بتحقيق المطالب الشعبيه ، لكن الامل خاب !!
وكان هناك صنف من القاده السياسيين والمفكرين والمثقفين لديهم هاجس اللحاق بالغرب الصناعي المتقدم وتجاوز الهوه الحضاريه مثلما كان لديهم ايضا احساسا عاليا بالعداله الاجتماعيه وهي ميزه يتفرد بها ( لحسن الحظ) اكثريه المثقفين والسياسيين الروس من مشارب سياسيه وفكريه عديده!!!على امتداد الطيف السياسي الشعبي (ما عدا بورجوازيي حزب الكاديت والليبراليين طبعا )
كان هناك ايضا في المشهد عنصرين مهمين ( القوميات المضطهده على طول امتداد البر الاوراسي واقليه مضطهده فاعله سياسيا وثقافيا هي ( الطائفه اليهوديه) حيث كان اغلبهم ينحو منحى التغيير الثوري.
هناك ايضا جماهير فلاحيه بائسه تشكل السواد الأعظم للسكان ويعيشون حاله التهميش وثقافتهم اقرب الي القرون الوسطى ويطالبون بالأرض والخبز.
كانوا محرومين من كل شي تقريباو ينتظرون الحكومه البورجوازيه أن تحقق وعودها لهم لكن دون جدوى و بدءوا يدركون شيئا فشيئا أن الاوليغارشيين الفاسدين قد سيطروا تقريبا على هذه الحكومه وأكثر من هذا بات يتعرض الكثير منهم للقمع في الاحداث الفلاحيه الانتفاضيه التي حدثت في الريف.
كان هناك ايضا جنود غاضبون يفرون من الحبهه ويصرخون هذه الحرب العبثيه الكونيه ليست حربنا فضلا عن شعورهم بالاحباط والمراره جراء الهزائم العسكريه المتلاحقه !!
وهناك بروليتاريا حديثه النشأه في المدن الكبيره تكونت جراء الصناعه الكبيره التي انشأها الرأسمال الاجنبي في العقود القليله السابقه وظهرت ككتله حيويه متحمسه وقوه طبقيه لا يستهان بها.
كان الملمح الأبرز للسلطه. هو ازدواجيتها !!
مجلس دوما واتحادات مهنيه ونقابيه وفلاحيه وعسكريه( ضباط) وتشكيلات مسلحه يمينيه متطرفه كلها (من بينها سوفييتات الفلاحين في البدايه فقط ) تؤيد الحكومه البورجوازيه (حكومه كيرنسكي) وبالمقابل سوفييتات عمال وجنود ولجان معامل ومصانع وحرس احمر ولجان الجيش والاسطول واتحادات اخرى يتجه تأييدها نحو البلاشفه)
وابرز المعطيات المستجده عشيه ثوره اكتوبر كان وجود طليعه عماليه ثوريه منظمه في حزب عمالي اشتراكي ثوري
يمتلك رويه استراتيجيه واضحه وصائبه علميا للوصول الي السلطه
طليعه تمتلك الوعي العلمي الثوري كان لا يتعدى قوامها اثناء قيام ثوره فبراير آلاف الاعضاء( البلاشفه )
لكنهم الآن باتوا يزدادون عددا وقوه وتنظيما ويرفعون شعار ( كل السلطه للسوفييتات) وتخدمهم الأحداث المتسارعه وحماقات الحكومه وسياساتها الخاطئة المتنكره لمطالب الشعب ،
وبعد أن تم قمعهم بعد انتفاضه يوليو و ملاحقتهم وسجنهم ومحاكمتهم بتهمه العماله للألمان ثم تبرئتهم , ازدادت شعبيتهم والتفاف جماهير الشعب حولهم .
ليأتي بعد ذلك الانقلاب العسكري الفاشل لجنرال متغطرس حاقد اسمه كورنيلوف .
وأوضاع معيشيه اقتصاديه تزداد سوءا وفساد ونهب متعاظم وتهريب ومضاربات وتخريب اقتصادي ضد ثوره فبراير وقمع للحريات السياسيه و اغلاق للصحف العماليه ومنع للاجتماعات العماليه واعتقالات وتعسفات وهناك بالمقابل
اضرابات عماليه وتمردات فلاحيه ومعامل مغلقه وتسربات للجنود من الجبهه وانعدام الغذاء وتوقف النقل وووو
كانت البورجوازيه المتواطئه ومعها اليسار البورجوازي يضللون الشعب ويصرون على الاستمرار في الحرب وكل من يطالب بالارض والخبز والسلام ورقابه العمال علي الانتاج وحكومه العمال. كان في نظر هؤ لاء البورجوازيين المتنفذين اما خائنا عميل للالمان او طوباويا يعاني من العته السياسي والفكري !!
وهكذا نجد ان الصراع الطبقي كان محتدما عشيه ثوره اكتوبر والمشهد ينقلب بشكل دراماتيكي
الخصوم يضعفون ويتراجعون والبلاشفه في غضون اشهر قليله يتحولون من اقليه في السوفييتات في فصل الربيع الي اغلبيه في فصل الخريف!!! بفوزهم في انتخابات السوفييتات المحليه.
ثم كانت لحظه الذروه وهي اقتراب الخطر الالماني من البلد وتحول تأييد الجماهير وانتقالها من قبضه المناشفه والاشتراكيين الثوريين والبورجوازيين الليبراليين الي قبضه البلاشفه ثم اقتراب لحظه انعقاد مؤتمر عموم السوفييتات المقرر كموعد جديد في الخامس والعشرين من اكتوبر ليقرر مصير روسيا وحسم القضايا الخلافيه بعد محاولات فاشله لتأجيله من قبل البورجوازيه المهزومه والتي كانت تعول علي عقد الجمعيه التاسيسيه مطلع شهر ديسمبر
لكن تحرك البروليتاريا كان اسرع فالقائد لينين وبتأييد بعض رفاقه ابرزهم تروتسكي وستالين وكولنتاي قرر أن الوقت قد حان للاستيلاء على السلطه والقيام بالعصيان المسلح وان الظروف قد أصبحت ناضجه لقيام الثوره
لكن حدث نقاش وصخب وانقسام وسط القياده البلشفيه وكان قاده آخرون
يرون أن الاستيلاء على السلطه الآن مجازفه لها عواقب وخيمه ( كامينيف وزينوفييف رفضا الفكره وصوتا ضدها في اجتماع سري للجنه المركزيه في العاشر من اكتوبر لكن الاغلبيه صوتوا مع الفكره وتمت المصادقه على قرار العصيان المسلح المقر في اجتماع موسع آخر بعدها باسبوع في حضور قادة السوفييتات والنقابات والمنظمات الحزبيه المحليه والحاميه العسكريه مع استمرار اعتراض القائدين كامينيف وزينوفييف!
ثمه من كان يعتقد انذاك ان البلاشفه يرتكبون حماقه تاريخيه ويقرأون الواقع بشكل متعسف وهو ليس مهيأ بعد لكن الواقع كان يقول أن البلد كان يسير الي الهاويه بفعل استمرار الحرب والهزيمه وخطر الاحتلال وبفعل الازمه المتفاقمه وان البلد ايضا كان يسير باتجاه عوده تدريجيه للقوى المضاده وان البلد كان يقترب شيئا فشيئا من الوقوع في قبضه الاحتلال الأجنبي ان لم يكن الالمان فاحتمال خصومهم
(سواء قامت ثوره ام لا كان التدخل والغزو الاجنبي سيحدث علي ايه حال في حال استمرار الحرب كان الالمان سيقتحمون الاراضي الروسيه وستضطر دول الحلفاء الصديقه للروس للتدخل وهو ما يعني وقوع الدب الروسي في قبضه الغرب الامبريالي بشكل مباشر .
وان العمال وطليعتهم باتوا الاقوى والاكثر تنظيما وان الغالبيه الشعبيه تاتف حولهم وتوافق على برنامجهم المتوافق تماما مع مطالب الشعب
والواقع يقول ايضا بعجز البورجوازيه وحكومتها وترددها وجبنها وخيانتها لاهداف ثوره شباط فبراير .
و هكذا كانت ساعه الصفر يوم الخامس والعشرين من اكتوبر حيث تم الاستيلاء على المنشآت الحكوميه واخذ الطراد اورورا يقصف قصر الشتاء
كل هذه المعطيات والمستجدات كانت تؤدي حتما الي قيام ثوره اكتوبر التي غيرت وجه تاريخ البشريه في القرنين العشرين والواحد والعشرين
وهاكم عرضا سريعا لأبرز مآثرها :
تسببت ثوره اكتوبر في تحفيز ثورات التحرر الوطني واندحار الاستعمار وقيام دول التحرر الوطني وقيام الدوله الاشتراكيه الناجحه في روسيا وغيرها من دول اوروبا الشرقيه والأرقام كانت تؤكد نجاح التجربه لعقود من الزمن قبل ان تنشا عوامل جديده أدت الي ظهور قوى بورجوازيه مضاده أخذت تنحرف عن مسار اكتوبر
وكانت دوله الثوره (الاتحاد السوفييتي ) هي الدوله العظيمه التي انجزت مهام اللحاق التحديثيه والديموقراطيه والتنمويه وانجزت العداله الاجتماعيه كما ان تأثيرالثوره امتد الي الغرب فتسببت بظهور انظمه الديموقراطيه الاجتماعيه في الولايات المتحده ودول غرب وشمال اوروبا حيث قدمت البورجوازيه تنازلات للطبقه العامله في الغرب وانشأت دوله الرفاه الاجتماعي مخافه ان يمتد لهيب الثوره البلشفيه الى الغرب وهو ما كان سيحدث بالفعل في مطلع الثلاثينات بعد الازمه الراسماليه الكبرى 1929 او بالاحرى كان سيحدث مع نهايه الحرب العالميه الثانيه او بعدها.
أي أن انظمه الدوله الاجتماعيه التي سادت العالم طوال مرحله القرن العشرين بانماطها الثلاثه : العماليه شرقا والتحرريه الوطنيه جنوبا والديموقراطيه الاجتماعيه غربا كانت منجزا من منجزات ثوره اكتوبر وهو ما يصح معه القول بان القرن العشرين هو قرن ثوره اكتوبر ولا تزال آثار تداعيات الثوره تطبع القرن الجديد بطابعها الخاص وهو ما سنتحدث عنه في موضوع لاحق ).





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,284,511,057
- الحراك الشعبي في اليمن 7-7 A
- الحراك الشعبي في اليمن 6-7
- الحراك الشعبي في اليمن5-7
- الحراك الشعبي في اليمن 4-7
- الحراك الشعبي في اليمن (3-7)
- ترامب عدو الارض !
- الزمن الاميركي انتهى!
- منتهى الغطرسه والبربريه، اذا فلتصعد مقاومتنا كما ونوعا
- الحراك الشعبي في اليمن (2-7)
- الحراك الشعبي في اليمن -جذور الازمه الوطنيه
- الموجه الاجتماعيه التاسعه ، هل ستبدأ الان ؟ (2-2)
- الموجه الاجتماعيه التاسعه، هل ستبدأ الآن ؟!(1-2)
- روسيا إنجاز جديد
- صحراء وخضراء (2-2)
- صحراء وخضراء
- عن القضيه الفلسطينيه (3-3)
- عن القضيه الفلسطينيه (2-3)
- عن القضيه الفلسطينيه
- رحله الى ميني تشاينا
- روما الجديده تستعرض القوه في بحر الفينيقيين


المزيد.....




- لماذا فرض اسم الزعيم الشيوعي الذي حكم كازاخستان ثلاثة عقود ع ...
- لماذا فرض اسم الزعيم الشيوعي الذي حكم كازاخستان ثلاثة عقود ع ...
- “القومية واليسارية” للمعايطة: نظام تمويل الأحزاب المقترح يست ...
- «المشهد» تطعن لإلغاء قرار «الأعلى للإعلام» بحجب موقعها الإلك ...
- الجمعية المغربية لحقوق الإنسان :بيان بمناسبة اليوم الدولي لل ...
- ريبورتاج: الحراك الشعبي ينعش النشاط الثقافي في الشارع الجزائ ...
- السودان.. محكمة طوارئ تسجن 6 متظاهرين
- الفلاحة في منطقة الغرب: مشروع سبو لم يمر من هنا
- الجزائر: نصر أول للكرامة المسترجعة
- مسيرة حاشدة بالرباط بعد الليلة الدامية أمام البرلمان ل23 مار ...


المزيد.....

- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عدلي عبد القوي العبسي - ثوره اكتوبر ميلاد فجر جديد للبشريه