أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - احمد رسمي - هل الحسين هو النبي دانيال؟














المزيد.....

هل الحسين هو النبي دانيال؟


احمد رسمي
الحوار المتمدن-العدد: 6024 - 2018 / 10 / 15 - 19:53
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


الحسين هذه الشخصية الغامضة في التاريخ الإسلامي والتي تمت الكتابة عنها بعد حوالي ٣٠٠ سنة من ظهور الإسلام. نجد الشيعة يقدسونها تقديسا عظيما ويتم إحياء ذكرى مقتله في كربلاء كل عام ويتم زيارة قبره المزعوم هناك . ولقد قررت أن أتوغل قليلا في محاولة لفهم الحقيقة وراء الحسين . في البداية عندما كنت أبحث عن حقيقة نشؤ الإسلام كنت أبحث في المخطوطات القديمة للقرن السابع ومنها بالتأكيد تاريخ سيبوس الأرمني، ولقد ساورتني بعض الشكوك في دقة الترجمة الإنجليزية فبدأت في قراءة النسخة الأرمينية وإستعنت بالقواميس الأرمينية لعلي أجد شيئا جديدا يفتح باب أكثر للفهم .في الباب الرابع عشر يقص سيبوس عن قصة طلب إمبراطور بيزنطة "موريس" لرفات النبي دانيال من "خسرو" ملك فارس وقد قال الأتي " لقد طلب من ملك الملوك" خسرو" أن يعطي الجسد الذي عند الخزانة الملكية في التابوت النحاسي والذي يطلق عليه الفرس" كيخسرو" ويطلق عليه المسيحيين النبي دانيال " هنا أول شيء إستوقفني وهو أن النبي "دانيال" هو نفسه "كيخسرو" فكيخسرو هو أحد ملوك فارس العظام الذي عرف عنهم العدل والإيمان ولقد إعتبره بعض المؤرخين المسلمين "كحمزة الأصفهاني" و "إبن بلخي" كنبي من أنبياء الله! ثم نكمل ما قاله سيبوس عن خروج الجثمان محملا على عربة وحزن أهل فارس علي خروجه "وخرج "حسين" وخرجت كل فارس ورائه "
حسين بالأرمينية “Հոսէին”

لقد قال سيبوس على صاحب الجثمان "حسين" وهنا دار في رأسي أسئلة لا حصر لها هل النبي "دانيال" هو نفسه "كيخسرو" هو نفسه " الحسين" ؟؟؟؟ ثم بالبحث وجدت إن عند شيعة أهل البيت في الأهواز الذين لا يتمكنون من زيارة الحسين في الأربعين يتوجهون لقبر النبي دانيال و يحيون الشعائر الحسينية عند مرقده في مدينة الشوش عند مرقد أبي الفضل العباس في إقليم خوزستان!!! شيء غريب جدا !!! ولكن الأمور ستضح أكثر بعدما نقرأ النص الإخميني للملك " داريوس" الذي يقول فيه " هناك رجل إسمه "حسينا بن أبا دارما حيا" ظهر في عيلام وقال أنا ملك عيلام بعد ذلك ، وثار العيلاميين وذهبوا لحسينا وجعلوه ملك عيلام . وكان هناك رجل في بابل إسمه "ناديتو أبايرام" إبن "عينا راحي"
ظهر صيته وخدع الناس وقال أنا "نبوخذ نصر" إبن" نبو نيتا حيا" وبعد ذلك ذهب البابليين" لناديتو أبايرام" وأصبح ثائرا و أخضع مملكة بابل .
داريوس الملك يقول: بعثت برسالة لعيلام . وجأني هذا الحسين مقيدا ثم ذبحته" وهنا تضح الصورة أكثر فعندما نعود للعهد القديم نجد أن هناك من يسمى ذبيح الفرات والذي قال الشيعة عنه أن العهد القديم تنبأ بظهور الحسين ولكن من الواضح أن العهد القديم لم يتنبأ بل كان يحكي ما حدث وهو ذبح النبي دانيال-كيخسرو- الحسين على يد داريوس وتكون أطراف الخيط إكتملت وإتضح من هو الحسين .
ومن خلال كتابات "داريوس" نرى أن هناك تحالف مابين "نبوخذ نصر" و "الحسين" ضده وهو ما نجد شبيه له في العهد القديم من تحالف "دانيال" و"نبوخذ نصر" الثاني ونجده أيضا في قصة "كيخسرو" تحالف مع" نبوخذ نصر" ووالده، المؤرخين قالوا إن نبوخذ نصر في نص "داريوس" هو "نبوخذ نصر" الثالث لإعتمادهم على تاريخ العهد القديم فوضعوا "نبوخذ نصر" ثالث لملئ الفراغ في حين أنه لا دليل على هذا الثالث مما يفضح أمامنا الكثير من الحقائق مثل إن كتبة العهد القديم حاولوا تزوير التاريخ لإخفاء إن دانيال -كيخسرو-الحسين ليس من بني إسرائيل وإن السبي البابلي لم يحدث وإن كل هذه أساطير تم تركيبها على التاريخ القديم وتم نقل الشخصيات الحقيقة من مكانها وجغرافيتها وخلق مجتمع أسطوري إسمه بني إسرائيل .
ومن خلال قراءتي للشاهنامة نجد إن قصة موت "كيخسرو" غامضة فقد زهد في الملك والحياة وجاءه حلم إن ساعته إقتربت فولى خليفة له الملك وودع الناس وقرر الذهاب لمكان لم يذكره الكاتب وخرجت الناس وراءه تطالبه بالعودة وعدم الخروج وبعض الناس من الذين لحقوه حذرهم من الموت إذا لحقوه و فجأة إختفى ومات من لحقوه!! ثم نعود لجدارية "داريوس" ونجد إنه بعث يطلب الحسين ثم بدون أي مقدمات أو مقاومة يأتيه مقيدا على عكس" نبوخذ نصر" الذي ذكر "داريوس"؟ الحرب الشعواء التي حدثت بينهم قبل إن يقتله فمن الواضح أن الحسين سلم نفسه و في إعتقادي أن النهاية التي تم إخفائها إن كيخسرو-الحسين-دانيال ضحى بنفسه لإنقاذ شعبه من الموت والحرب والدمار وهذا كان سبب تقديسهم له وحفظهم لذكراه كل هذه السنين ويكون تقديس الحسين في إيران والعراق هو شيء قديم جدا قبل الإسلام نفسه ومع تمسكهم بهذا التقديس حتى بعد الإسلام تم وضع القصة في إطار إسلامي وخلق قصة جديدة كما فعل كتبة العهد القديم من قبل.
في النهاية أحب أن أوضح إن كل ما نسعى إليه هو الحقيقة والتي نحاول جاهدين الوصول إليها وكل شئ يحتمل الصواب والخطأ وأدعو كل الباحثين العرب أن يترجموا كل شئ من جديد فهو تاريخ منطقتنا ولغتنا ولن يكشف الحقيقة إلا نحن وخير مثال ما وجدناه في الكتابات الأكادية التي هي نفسها مكتوبة باللهجة العراقية الجنوبية المستعملة حتى الأن في جنوب العراق وليست اللغة التي وضعها المستشرقين بجهلهم أوتعمدهم في إخفاء الحقيقة وإعتمادهم في الترجمة على قصص العهد القديم وجعل ما يسمى بالعهد القديم كتاريخ للبشرية في حين أن التاريخ الحقيقي لو ظهر سيجعل فعلا من هذا العالم قرية صغيرة متعاونة بعيدا عن أي نزعة طائفية أو دينيه أو عرقية .
أحب أن اوجه الشكر للباحث سامي فريد والباحثه مي بركات والباحث سام مايكلز على مساعدتهم وجهودهم التنويرية .
المراجع:
ديورانت: قصة الحضارة، 2/402
تاريخ سيبوس النسخة الأرمينية
الفردوسي الشاهنامة
OLD PERSIAN TEXTS





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,047,517,744
- العرب لم يأتوا من شبه الجزيرة الجزء الثاني
- الحقبة المظلمة في تاريخ الإسلام


المزيد.....




- كيف يمكنك التقاعد في الثلاثينيات أو الأربعينيات من عمرك؟
- نقل نائبة مستشار الأمن القومي الأمريكي بعد خلاف مع ميلانيا ت ...
- المخابرات الأمريكية تحصي الراغبين في اقتناء -إس-400- من بينه ...
- كيم جونغ أون يتمنى للأسد النجاح في مكافحة -مكائد الأعداء-
- فيديو.. ولي عهد السعودية يجتمع بعدد من أسر قتلى الجيش السعود ...
- مصادر استخباراتية أمريكية: 13 دولة تريد شراء -إس 400-
- أهم سبع فوائد للتمور للصحة
- بطلب من ميلانيا.. ترامب يقيل مساعدة مستشار الأمن القومي
- في استعراض للقوة... البحرية الأمريكية تنفذ مناورات بالقرب من ...
- التحالف العربي يتهم -أنصار الله- بتعطيل دخول السفن إلى ميناء ...


المزيد.....

- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- كلمات في الدين والدولة / بير رستم
- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة / بوناب كمال
- الـــعـــرب عرض تاريخي موجز / بيرنارد لويس كليفيند ترجمة وديـع عـبد البـاقي زيـني
- الحركة القرمطية / كاظم حبيب
- لمحة عن رأس السنة الأمازيغية ودلالاتها الانتروبولوجية بالمغر ... / ادريس أقبوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - احمد رسمي - هل الحسين هو النبي دانيال؟