أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - نظام الملالي والتدمير التدريجي لإيران














المزيد.....

نظام الملالي والتدمير التدريجي لإيران


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 6020 - 2018 / 10 / 11 - 17:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تزايد حدة المشاکل والازمات التي يعاني منها الشعب الايراني بسبب الاوضاع الوخيمة الناجمة عن السياسات الفاشلة لنظام الملالي، يعطي إنطباعا ومع إستمرار هذا النظام، بأن إيران تسير على وقع هذه السياسات الفاشلة للملالي الجهلة نحو تدمير تدريجي، إذ أن مساوئ وأخطاء النظام الفادحة باتت تنال من کل رکن وزاوية في طول إيران وعرضها بحيث لايوجد هناك طيف أو شريحة أو منطقة أو سهل أو وادي أو حتى نهر وبحيرة لم تصل إليه اليد الآثمة لهذا النظام المجرم.
الانباء الصادمة الواردة من داخل إيران، تشير الى إعتراف مسؤول حكومي إيراني في مدينة “بيرجند” بأن 50% من السكان الأصليين لقرى محافظة “خراسان الجنوبية”، جلهم من المزارعين، رحلوا من المحافظة بسبب الجفاف ولجأوا إلى ضواحي المدن والبلاد المجاورة! والمشکلة بل والمصيبة أن هذه المدن الايرانية المجاورة، تعاني هي الاخرى من مشاکل إقتصادية ومعيشية حادة وهي بورود طاقات بشرية أخرى إليها، فإن أوضاعها ستسوء أکثر، ولاريب إننا نجد من نافلة القول التذکير بأن إيران وفي ظل سياسات هذا النظام غير العلمية والمعتمدة على مشروع ديني ذو بعد طائفي مشبوه، تعاني من جملة من المشاکل المستعصية التي لاتجد من أي حل لها، والمشکلة إن هذه المشاکل تتفاقم وتتزايد بصورة مضطردة بحيث تهيأ الاجواء والارضية المناسبة لولادة مشاکل وازمات أخرى.
في ظل نظام الملالي ومشروعه المشبوه الذي هو أساس بلاء الشعب الايراني وشعوب المنطقة، فإنه ليس الانسان الايراني لوحده من قد طالته اليد الآثمة والفاسدة لهذا النظام الدجال، بل وإن الطبيعة والبيئة الايرانية أيضا قد طالتها هذه اليد، فمشکلة جفاف الانهار والمياه الجوفية وتزايد ظاهرة التصحر وفساد وتلوث الهواء، هي من صناعة هذا النظام الذي قد أطلق يد جهاز قمعي تعسفي کالحرس الثوري في المجالات الاقتصادية حتى صار يهيمن على الجانب الاکبر للإقتصاد الايراني وبسبب من مساعيه لجني الارباح والحصول على الاموال بأية طريقة کانت، فإن جل المشاريع الصناعية والزراعية وعمليات البناء، غير مستندة على أسس علمية بل إنها کلها مشاريع إرتجالية هدفها جني أکبر کمية من الارباح على حساب الشعب الايراني وإن السدود ومشاريع الري الفاشلة التي تسببت في جفاف أنهار وفي تزايد تمدد ظاهرة التصحر وکذلك العمارات السکنية التي تهدم الکثير منها مع حدوث الزلازل حتى وإنا کانت غير قوية، مما يدل على إنها لم يتم تشييدها وفق الظوابط الهندسية العلمية التي تتيح لها الصمود بوجه الظواهر الطبيعية.
هذا النظام الذي صار مکشوفا للعالم قبل الشعب الايراني، فإن بقائه يعني إنتظار التدمير التدريجي والممنهج لإيران على أياديهم المجرمة الآثمة ولذلك فإن الحاجة تتزايد للإسراع بعملية إسقاطه من خلال مواصلة النضال ومضاعفته وهو مانراه في نشاطات وتحرکات المقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق، فقد صارت مهمة إسقاط النظام بالغة الضرورة بل وحتى إنها ملحة الى أبعد حد.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,105,377,028
- هناك مشاکل وطريق ملالي إيران مسدود
- الحل في سد الابواب بوجه الملالي الدجالين
- الملا خامنئي يحارب بإفقار وتجويع الشعب الايراني!!
- إرهاب ملالي إيران تحت الاضواء
- ويسألون لماذا يسقط نظام الملالي
- معاقل الانتفاضة تحرق قواعد نظام الملالي
- الملالي والرعب من مصيرهم المحتوم
- الملالي في النعيم ويطالبون الشعب بالتحمل
- ملحمة 27 سبتمبر 1981
- بديل يحظى بقبول من الشعب والعالم
- الملالي ولغتهم المفضلة
- تهديدات فارغة وجوفاء لنظام مهزوز
- إيران بإنتظار بزوغ شمس الحرية
- النشاطات الاحتجاجية تشل نظام الملالي
- إنها مرحلة سقوط النظام من دون شك
- الفرق بين مجاهدي خلق ونظام الملالي
- ماأشبه يوم إهتزاز العمامة بيوم إهتزاز التاج
- نهج المقاومة الايرانية للوصول الى الوجهة العظيمة للشعب الاير ...
- يوم تتطاير عباءات وعمائم ملالي طهران أمام العاصفة
- نظام منخور ومتعفن من الداخل


المزيد.....




- كيف تبدو مدينة ملاهي -بابا نويل- المهجورة في البرازيل؟
- اتفاق السويد يعيد الأمل لعائلات اليمنيين المفقودين في العثور ...
- الامة القومـي يعلن وصول الإمام الصـادق المهدي للبـلاد في الخ ...
- قطر تحيي عيدها الوطني بشعار -ستبقى حرة-
- العرافة البلغارية فانغا لا تحمل لترامب ما يفرح في عام 2019! ...
- وزير خارجية قطر يتهم السعودية بحصار بلاده واختطاف الحريري وش ...
- مقتل تسعة في تفجير سيارة ملغومة في مدينة سورية قرب الحدود ال ...
- رئيس وزراء فرنسا يتوقع عجزا بالميزانية يتجاوز الحد المقبول ب ...
- شاهد لحظة الانفجار قرب محطة "سكاي" اليونانية في أث ...
- هل يعود نجاح الأشقاء إلى الجينات الوراثية فقط؟


المزيد.....

- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - نظام الملالي والتدمير التدريجي لإيران