أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 4 - ثم استوي الي السماء .. تجسيد لله !














المزيد.....

4 - ثم استوي الي السماء .. تجسيد لله !


ابراهيم الجندي

الحوار المتمدن-العدد: 6020 - 2018 / 10 / 11 - 08:59
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


الحلقة الرابعة : 29 - 33 / سورة البقرة

هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ
النقطة الاولي (استوي ) تعني ( قصد ، انتقل ، توجه ، ذهب ) و في ذلك تجسيد لله ، أي ان الله كيان محدد ينتقل من مكان الي اخر في مدي زمني بعينه أي (بعد) ان خلق الارض ..استوي الي السماء ، النقطة الثانية انه لا يوجد سماء ولا سبع سماوات حسب تأكيدات العلم .. فماذا يعني النص بالسماء ؟

وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ، قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ..
قال / قالوا / قال : جدل وحوار بين الله والملائكة ( بالقول ) .. فما اللغة التي تحاور بها الله مع الملائكة ؟ ما المدة الزمنية التي استغرقها هذا الجدل ؟ هل الله دخل في الزمان بهذا الحوار ؟ المفترض ان الله مطلق خارج اطار الزمان و المكان و الفعل .
من اين علم الملائكة ان الانسان سيفسد في الارض ويسفك الدماء ؟ في حين ان علم الغيب خاص بالله وحده

وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ
علّم = فعل + ماضي = دخول الله في الفعل و الزمن و تلك نقطة في حاجة الي تحرير و رؤية لان الله مطلق ولا يرتبط بالزمان والمكان

قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ .. اذا كان الله لم يعلمهم فلماذا سألهم ( أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء) ؟

قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ
هل الله في حاجة لتعريف او إشهاد الملائكة بأنه يعلم غيب السماوات والارض ؟ و ما الذي كان يكتمه الملائكة ؟





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,624,481
- الله لا يستحي فعلا .. و اليك الدليل !!
- ما ذنب الكفار اذا كان الله ختم علي قلوبهم ؟
- سورة الفاتحة .. عنصرية - 1
- دعوة .. لكتّاب الحوار المتمدن
- نصب باسم السيسي !!
- فى رحاب الفراعنة
- تحفيظ القرآن للاطفال .. جريمة !
- من المجرم سوريا ؟
- الحكم العسكرى .. احتلال
- هديتي للمسلمين فى العالم
- الشعب ..الدولة ..الارهاب
- الاعلام بمواجهة الارهاب
- المجاري .. كالطائرات
- التنمية المستحيلة
- سقوط نظرية الامن القومي
- كيف نقضى على الفساد ؟
- الدعوة والتبشير !!
- نهر النيل .. مقبرة المصريين
- وسائل الاعلام..الازمة والحل
- في ذكرى فرج فودة


المزيد.....




- موسكو: دول غربية تنشر -داعش- والإرهاب
- أمريكا تفرض عقوبات على رجلين وثلاث شركات لمساعدتهم حزب الله ...
- المندائيون في البصرة يشكون التهميش
- أسكتلندا تتجه لاستفتاء جديد على الاستقلال عن بريطانيا
- إيران تتوعد بالانتقام من السعودية والإمارات لتطوعهما بإنجاح ...
- مؤتمر موسكو للأمن.. مقاطعة غربية وملفات تراوح مكانها
- 1006 سعوديين اختفوا بتركيا.. هل دخلوا القنصلية؟
- قوى التغيير بالسودان: المجلس العسكري وافق على إقالة ثلاثة من ...
- بالفيديو والصور... أكبر تمثال لطائر في العالم
- -أودي- تكشف عن سيارتها الأسرع والأقوى


المزيد.....

- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- كلمات في الدين والدولة / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 4 - ثم استوي الي السماء .. تجسيد لله !