أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خالد كروم - المبادئ الفلسفية للرد علي السلفية الإسلامية















المزيد.....

المبادئ الفلسفية للرد علي السلفية الإسلامية


خالد كروم

الحوار المتمدن-العدد: 6005 - 2018 / 9 / 26 - 05:50
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


تهميدية :_

القضاء بعدم تدريس الخلق في مجموعة مدارس دوفر .....كان قائما على اساس مايخالف الدستور الامريكي.....وهو عدم الخلط بين الدين وشؤن الدولة .....وكما نعرف ان فكرة التصميم الذكي التي يشرف عليها معهد ديسكوفري.....

هي بالفعل فكرة ذات اصول خلقية دينية خصوصا في صدور كتابهم المنهجي الزائف ..( الباندا والبشر ) ...(( of pandas and people )) ....وهو في الاصل كتاب يتضمن علم الخلق وراء الخلقيين..... التي كانت تحاول التصدي للمنهج الدارويني الحديث....

ولم تدعي النظرية الداروينية أن القرود أصبحت بشر..... ولم تتطرق الى الذات اللألهية من قربب او بعيد ......كل ما هناك نظرية التطور .....وببساطة تقوم على ان جميع الكائنات الحية تتمع بصفات مشتركة ......

وان هذه الصفات تتطورت عبر فترات زمنية طويله عن طريق الارتقاء والانتخاب الطبيعي والبقاء للاصلح والاقوى .....ونظريه التطور لا تعنيها الغيبيات ....والعقائد الايمانية لانه لا يمكن للغيبيات أثباتها ابدا بالدليل العقلي والمنطقي...

وبعد أن عجزت كل مفاهيم الإنسانية .....والتعاطف مع الأخرين وكل المبادئ الفلسفية و المنطقية و الحوارية على أن تجعل من الحكم الاسلامي ..(("الجزية")).... جرما بِحق من يخالف مذهبهم....

لم تنجح هذه الأدوات المعرفية.....والسبب في هذا واضح كوضوح قوة محمد الجنسية في كتب التاريخ....الجزية لا تحتاج حتى أن يبصق عليها العلم .....أو ينبذها كما ينبذ المجذوم والأجرب..... مع هذا يظهر لنا مترهبن آخر يقارن الفيزياء... بالجزية..!

ويقول لدي سؤال هام للغاية..((هل يوجد قانون فيزيائي يقول بأن الجزية خطأ؟)....
انا أعتذر هنا......

وقبل أن أُكمل طرحي هذا..... اتقدم للمبادئ الأخلاقية.... والكتب..... وعلم الفيزياء بأشد معاني الأسى والإعتذار من مقاربة كلمتي ..(("الجزية")).. و (("الفيزياء"))... في جملة واحدة..... لما تحمله الجزية من سقوط فكري وتدني أخلاقي....
مستر هورنينغ عجبا منك....! هل حقا قد عجزت كل المفاهيم عن أفهامك بأن الجزية جريمة واضحة ضد الإنسانية...؟

ام أنه الانحياز المعرفي التأكيدي الخاص ب ....(ك...ا)..... والدغمائية التي التاثت على مخيخك....؟

على كلٍ...... ابدأ الطرح بوضع اصل الموضوع...... وهو آية من كتاب الجمود العقلي والسقوط الاخلاقي ..((" القرآن"))...

(قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ )....(29)الأية
بأختصار نستدل من التسفيط أعلاه ما يلي:_
1-أعلان القتال على ....(("غير المسلمين"))....
2-قتال الغير مسلمين إلى أن يدفعوا المال....(الجزية).... بمعنى أجبارهم على دفع الجزية....
3- قتل كل من لا يدفع الجزية.....

الأستنتاج من المعطيات أعلاه..... أن الجزية سرقة واضحة من قوت البسطاء.... وفعل الإسلام لهذا هو تمامًا مطابق لما تفعله... (المافيات).... المسيطرة على منطقة معينة.....

فهي تقوم بفرض اتاوات على أصحاب البيوت .....والمحال التجارية بحجة حمايتهم من الخطر...... بينما الهدف واضح وهو تحصيل أكبر قدر ممكن من المال.... الذي يجعل لهذا التنظيم سندا منيعا من الانقلابات الموجهة ضِدهم.....
أي بمعنى آخر لهذا المال فائدتين...... الأولى توفير الإمكانيات والحاجيات اللازمة للحفاظ على استقرار التنظيم.....

الثانية أبقاء الناس مسلوبين المال هو ما يمنعهم من إمتلاك أية أسلحة ......أو أجهزة قد تساعدهم على الأنقلاب ضد هذا التنظيم.....

جميع المتنورين اللادينيين .....يعرفون حق المعرفة أن المؤمنين بشكل عام يؤمنون بالكتاب المقدس..((على أختلاف أسمائه)).... ايمان اعمى البصيرة....ومعنى هذا الأيمان...... أن يؤمنوا بما وجد داخل الكتاب بغض النظر عن سقطاته العلمية أو الأخلاقية....
وهنا يقع ...(("جميع"))... المؤمنين بلا أستثناء بمغالطة الأنحياز المعرفي التأكيدي..... وأكثر من ذلك ما يزيد عقل المؤمن تحجرا وصلابتا .....هو إيمانه الأضافي....(("بنظرية المؤامرة"))...
معنى نظرية المؤامرة الأسلامية:__ أن الدين الأسلامي بشكلٍ خاص أو عام...... محارب من قبل مراكز الابحاث الألمانية والمخابرات الأمريكية.....

وأن التنظيمات الإسرائيلية .....والهيئات التنصيرية..... تعمل جاهدة للإطاحة بهذا الدين..... وكل الملحدين يتم دعمهم برواتب وتقنيات حديثة....!

وكل هذه الحرب لما في الأسلام من حقائق علمية مذهلة..... ولما فيه من مناهج اقتصادية صلدة ......ولما فيه من منهج أخلاقي منظم ....ومسار حياتي منتظم.....

هو الاصلح لكل البشرية .....فالأنسان في الأسلام هو الأنسان المتفوق – كما يقول نيتشة - والدولة الاسلامية ....هي الدولة الفاضلة كما يقول افلاطون...

كل هذا هو حلم رومانسي في صورة وردية شفافة..... وعالم أزرق لا يدنو من الأسلام بشيئ....بالرجوع الى موضوعنا الرئيسي .....وبإهمال كل الاخلاقيات التي ذكرناها أعلاه والتي عجزت عن دحض الجزية.....

هل يوجد قانون فيزيائي يمنعها (مكررًا أعتذر للفيزياء) – كما يسأل المتمذهب.....الجواب: _ نعم يوجد قانون فيزيائي يمنع الجزية القانون هو قانون حفظ الطاقة أو قانون مصونية الطاقة....
إنحفاظ الطاقة يعني أنه لا يمكن توليد الطاقة أو تدميرها.... رغم أنه يمكن تغييرها من شكل واحد ....((ميكانيكي.... حركي..... كيميائي))....

في نظام منعزل.... يبقى مجموع كل أشكال الطاقة ثابتًا على سبيل المثال..... الجسم الساقط يمتلك كمية ثابتة من الطاقة..... ولكن شكل الطاقة يتغير من كامنة إلى حركية.... وفقا للنظرية النسبية ....

فإن الطاقة والكتلة متكافئتان.... وهكذا يمكن أعتبار كتلة الجسم المتبقية شكلاً من الطاقة الكامنة....... يمكن تحويل جزء منها إلى أشكال أخرى من الطاقة.....

كيف نوظف هذا المبدأ الفيزيائي الصرف للإجابة على سؤال المترهبن....الدجال السلفي هيثم طلعت ..
حسنا يجب فهم الاتي:_العمل أو الشغل..((work )) ....هو كمية فيزيائية معروفة مساوي إلى كمية القوة مضروبة في المسافة المنجزة (W=F*D)...
لنأخذ أحد الاعمال التي كان يزاولها الناس...... في ذلك الزمن وأوضحها هي مهنة الزراعة.....

عندما يسلط الفلاح جهد...((قوته)).... على مسافة معينه أو مساحة معينه من الأرض.... أي بمعنى آخر يقوم بحرثها فأنه حرفيا يبذل جهد فيزيائي ويطبق علية القانون الفيزيائي (W=F*D) .....
وكمية الشغل الزراعي ..((كبر المساحة المحروثة والمزروعة فيما بعد))..... سوف تحدد المال المكتسب بعد بيع المحصول الزراعي...التسقيط الفيزيائي لهذه المسألة كالاتي:_

الجهد المبذول على الأرض هو كمية حركية..... لذلك فيزيائيا سيقابل الطاقة الحركية KE....المال المكتسب سوف يعتبر فيزيائيا طاقة كامنه PE....الآن نكتب قانون الطاقة العام فيزيائيا و تطبيقيًا على مثالنا....الطاقة الفيزيائية=الطاقة الحركية KE+الطاقة الكامنةPE ....
التطبيق:_

طاقة الفلاح=الجهد المبذول على الأرض..((طاقة حركيةKE )).....+المال...((طاقة كامنهPE ))....فيزيائيًا أن طاقة النظام الفيزيائي محفوظة دائمًا...

بمعنى آخر أن النقصان في الطاقة الحركية .....يقابله تعويض مستمر من الطاقة الكامنة المخزونة في النظام ...((في أي لحظة من لحظات استهلاك الطاقة))....

ولا يمكن لأي نظام أن يأخذ من الطاقة الكامنة لنظام آخر..... ويحدث أختلال في حفظ الطاقة بحيث يصبح مجموع الطاقة الحركية والكامنة لا يساوي الطاقة الكلية....

المتأسلمين والوهابية والتكفريين وأتباعهم...... يقومون بكل بساطة بأخذ شيء من الطاقة الكامنة للفلاح...((جزية- سرقة)).... منتهكين بذلك قانون حفظ الطاقة....

لأنه بعد اخذ الجزية أذا قمت بجمع الطاقة الكامنة للفلاح +الطاقة الحركية...((جهد الفلاح))..... فان ذلك لن يساوي مقدار الطاقة الكلي..... وهذا أنتهاك واضح وصريح لقانون مصونيه الطاقة.....
بعد هذا الأثبات الفيزيائي بأن دين الوهابية المتأسملين ...ينتهك قانون حفظ الطاقة في سرقته ...زالواضحة ...((الجزية)).....كما أن هذا الأمر ليس غريبا ...

فالإسلام أنتهك كل القوانين والأعراف الإجتماعية .....والإنسانية والهدف من هذا كله هو هدف سخيف إلى أبعد الحدود..... ويعبر عن التسلط والدموية لهذا النهج الأهوج....
هدف المسلمين بأثبات صحة الإسلام هو إقامة الدولة الاسلامية التي يكون فيها البشر مسلما فقط......

أما الاخرون فهم قردة وخنازير ليست لهم مهمه سوى خدمة المسلمين كعبيد .....أو مداعبة أعضاء المسلم الجنسية ...((كالجواري و الاماء))....
هذه هي الدولة الخرافية الأسلامية ......وهذا هدفها الاول والاخر... ((دولة جنسية استعبادية اسلامية))....

والمشهد لا يدعو للتفاؤل أبدا .....أظن أن الخلقيين استطاعوا غرس أفكارهم بقوة خصيصا في العالم العربي المتعطش لأي شبح دليل يثبت به إيمانه الأجوف.....

ويغطى به إفلاسه الاديلوجي..... وعقمه الفكري..... فبعد فشل الإعجاز العلمي.... و الطب النبوي..... لم يبقى سوى حجج التصميم تضفي على الدين طابع عصري وتشعر معتنقيه أنهم يعيشون في القرن الحادي والعشرين....
لا القرن السابع هذه الصورة من كتاب علم النبات العام صدر هذا الكتاب في 1995 اي من حوالي 23 عام ......

كما نلاحظ كتب بالطريقة العلمية المعتادة..... لكن اليوم نشهد في المراجع العربية انتكاسة مضحكة وقفت على مرجعين أحدهما من جامعة مصرية.......

وآخر من جامعة عراقية كلاهما يطرح افكار خلقوية كإحدى التفسيرات الممكنة...... ربما كنوع من الاستجابة لما يطلبه الجمهور...... لكن المراجع الواعي لا يحابي أحد ....وأظن أن الوضع سيزداد كارثية في المقبل من الايام...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,158,715,455
- إشكالية المرجعية بين العدم المطلق الفلسفي
- حرب الآلهة فى الأساطير القديمة والإديان الأبراهيمية ج1
- بين الإسلام والمسيحية الانتظام والاضطراب
- انثروپولوجيا إله الموت وعشوائي السلوك
- مريم المجدلية والقصة الخرافية فى أنثروپولوجياً الإديان الإبر ...
- دموية الإديان الأبراهيمية فى إبادة الشعوب الضعيفة
- الحقيقة الفلسفية المطلقة وجذور الأسطوري الديني
- الأنقاض الأوغاريتية والبعل السوري _ وقصة تدمير الحضارة السور ...
- الاديان الإبراهيمية وفلسفاتها....ج 6
- الاديان الإبراهيمية وفلسفاتها....ج5
- الاديان الإبراهيمية وفلسفاتها....ج4 ...
- الاديان الإبراهيمية وفلسفاتها....ج3 ...
- الاديان الإبراهيمية وفلسفاتها....ج2 ...
- الاديان الإبراهيمية وفلسفاتها....ج1
- أرفعوا القادسية عن التراث الموروث
- الوهابية السلفية وصناعة المسلم المزيف ...
- أوهام الديانات الإبراهيمية .. والإعتقادات الخاطئة... ج1
- نسف نظرية نزول الله فى الليل
- الأساطير الدينية الوهابية - أبن تيمية إنموذجا- ...؟ ج1
- فلسفة صناعة الوعي البشري الربوي 1 - 3


المزيد.....




- ريبورتاج- العراق.. رحلة البحث عن فلول تنظيم -الدولة الإسلامي ...
- باسيل يدعو إلى عودة سورية للصف العربي وتحويل نقمة المذهبية إ ...
- شاهد.. المسيحيون يشاركون في احتفالات عيد الغطاس المجيد بموسك ...
- قلق في البرازيل من تداعيات نقل السفارة إلى القدس على صادرات ...
- قلق في البرازيل من تداعيات نقل السفارة إلى القدس على صادرات ...
- الأردن يدين نصب سلطات الاحتلال الإسرائيلية أعمدة وهياكل قرب ...
- الإفتاء: الأب والأم باب يصل به الإبن إلى الجنة
- البرازيل: قرار نقل السفارة إلى القدس قد يؤثر على صادرات اللح ...
- البرازيل: قرار نقل السفارة إلى القدس قد يؤثر على صادرات اللح ...
- بوتين يكمل لوحة فسيفساء للسيد المسيح في بلغراد


المزيد.....

- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خالد كروم - المبادئ الفلسفية للرد علي السلفية الإسلامية