أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - بعلي جمال - هواجس ما بعد بوتفليقة














المزيد.....

هواجس ما بعد بوتفليقة


بعلي جمال

الحوار المتمدن-العدد: 6002 - 2018 / 9 / 23 - 15:29
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


حملات تمجيد لمسيرة عبد العزيز بوتفليقة ،بل بلغ بالبعض ان جعل مرضه مع قدرته العجيبة في إدارة أمور الدولة معجزة ..( خطاب الوزراء و الولاة و حتى الأثرياء)دفعت بالبعض إلى تجاوز الدستور و التحايل على بعض مواده بحنكة رجال مدربين جيدا على الدهاء السياسي . منذ مجيئ بوتفليقة بمباركة المخابرات و الصراع المفتعل بين الرئيس وجماعته وبين رئيس المخابرات السابق و ووقوف القايد صالح مع بوتفليقة و دعم بوتفليقة لرئيس المخابرات الجديد و دفعه للظهور في وسائل الإعلام ( كسر ذلك الطوق حول رجال الظل). بدعم من الأسرة الثورية التي ما فتئت ترى شرعيتها المطلقة في أن تحكم بإسم تاريخانيتها...هذا التاريخ الذي يبقى كثيره مبهم مما سرق من أرشيف و تاريخ الجزائر .حملة أيضا مسعورة طغت بين أطياف متناقضة في الرؤية أو مبرمجة لنشر الأكاذيب أو تصحيحها ...( على فكرة الرئيس بوتفليقة له وعد بأن لا يخرج من الحكم وهو حي) بتسريبات لمن يعتبرون جناح معارض في الخارج و الترتيبات المتخدة و محاولة عرقلة عملية التداول على السلطة حتى بخرق القانون وممالأت المنتفعين من النظام الحالي .( رجال المال يدعمون الإصلاخات و يسعون لفتح السوق على التجارة الكبيرة و دعم القطاع الخاص على حساب مؤسسات الدولة التي تعلن للإفلاس و تعرض للبيع( صفقات مشبوهة ) بجماعات المساندة من أكبر الأحزاب الحاكمة بقاعدة عريضة و مال ثري وعلاقات نافذة مع المؤسسة العسكرية و الخارج ( فرنسا تحديدا) يجعل موقفهم قوي على الأقل من حيت الإستغلال الإعلامي.فشل كل الرفقاء او مجموعات الضغط لتنحي بوتفليقة و فتح الفرصة لتداول سلمي و مرن للسلطة .
هل حقا ليس هناك بديلا للرئيس بعد أربعة عهدات؟ لا يمكن أن لا يوجد من كل هذا الزخم السياسي ،من نخب الأحزاب السياسية او من الرجال حول بوتفليقة الذين مرنو ا اللعبة داخل النظام ( كل التموقعات ومنذ تشكيل النظام في الجزائر بعد الإستقلال تنتشر بجهوية و تحديد جغرافية سياسية موالية ) ما خلق صراعا جهويا يبرز اليوم بظاهرة دعوات الإنفصال و تمجيد العرقية بل الدعوة لفتح التنوع الطائفي .في ماسبق بأحدى مداخلات الرائد بورقعة قال: بوتفليقة سيكون آخر الثوريين الذين يحكمون الجزائر.لكلام الرجل دلالته وظهرت مع حملة العيش بسلام مع فرنسا إلى أطروحات رمي التاريخ إلى دائرة التشكيك ،الضغط بإظهار بعض التسريبات من الأرشيف الذي تمتلكه فرنسا ،تشكيك بعض الأصوات بتاريخ الثورة و محاولة النيل من صناعها ( جل القادة قتلوا بتصفية ) و عملية إغتيال بوضياف بالزج بالإسلاميين في الواجهة وبتلك الطريقة يعني ان الأفلان الحزب الذي يعتمد على الشرعية الثورية أيضا محل تكهن!
لجان مساندة ورجال مال و كبريات الأحزاب تدعم و تطلب كما قال الأمين العام للأفلان ولد عباس الوزير السابق : نثمن الإستمرارية .
اين تموقع الإسلاميين ؟ تم تدجينهم بل وتهجينهم حتى فقدت قوتها كمحرك و معارض بل دخلت لعبة الشريك السياسي و تخلت عن صوتها لمصلحة النظام .على هامش الفساد أرقام وحقائق تورط أبناء الإسلاميين في قضايا رشاوي وصفقات مشبوهة وتطرف و صور مخلة ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,225,832,605
- صدمة الإخفاق
- تحرير الثقافة


المزيد.....




- وفد من حزب الشعب الفلسطيني يلتقي -الشيوعي اللبناني- في طرابل ...
- صدر العدد الجديد من مجلة النداء تحت عنوان -لا ثقة-،
- جبل الديون مقابل جبل الثروات
- الجبهة الشعبية تنعي رفيقها المناضل الكبير ماهر اليماني
- افتتاحية مجلة -النداء-: لا ثقة
- ثماني سنوات على انتفاضة 20 فبراير
- ردود على رد الحكومة حول تعنيف المفروض عليهم-هن التعاقد يوم 2 ...
- السلطات المصرية تعدم تسعة شبان في قضية اغتيال النائب العام ا ...
- «تحيا تونس» عن «نداء تونس»: نسعى لتكوين مؤسسات منتخبة لتفادي ...
- تصريح صحفي صادر عن ائتلاف الاحزاب القومية واليسارية


المزيد.....

- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية البلدان العربية في فترة حرب اكتوبر ... / الصوت الشيوعي
- عبدالخالق محجوب - ندوة جامعة الخرطوم / يسرا أحمد بن إدريس
- مشروع تحالف - وحدة اليسار العراقي إلى أين؟ حوار مفتوح مع الر ... / رزكار عقراوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - بعلي جمال - هواجس ما بعد بوتفليقة