أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - بعلي جمال - تحرير الثقافة














المزيد.....

تحرير الثقافة


بعلي جمال

الحوار المتمدن-العدد: 6001 - 2018 / 9 / 22 - 22:04
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


تحرير الثقافة
كيف أسلك؟ كيف أرفض ؟ كيف أعبر عن عالمي المتناقضة ؟ كيف أمارس الحب؟ كيف أقدم كينونتي الإجتماعية كإبداع أصيل؟ كيف أقرأ ثراتي ؟ الأمور التي نقوم بها تصنع تفردنا من خلال تحرير الوعي الثقافي من قهر العولمة الإستهلاكية التي تضع الإنسان أمام شراهة التملك والإذلال في حنين إلى عصر العبودية المقيتة والملاهي التي يكون فيها موت الإنسان مجرد فرحة ترويجية للملوك...
دعنا نقول : من المسؤول عن عزلتنا الحضارية هذه؟ الإجابات تتشابك لدرجة الصدام بين الفرق والمذاهب و بين الا مبالات أو مجموعة الا إنتماء والذي يعبر عن قمة الإنحلال كموقف سلبي تجاه النقابات العالمية القوية ...
السلفية الثقافية والتي تدعو للعودة إلى منابع الثرات الثقافي ،تعجز في تحرير وعيها من مغالطات ( الثبات) نعم في بعض من كبرى اليقينيات أو الكليات التي تعطي محليتنا أصالتها . أما الثقافة كإنتاح حواري فالعقل والتجدد و موضوعية التحول حتى لا نقول حتمية ( الإنفتاح على الآخر ملزمة لكل تطور) حتى لا نكرر تجربة لم تعد ممكنة ( كثير من طروحات السلفية الثقافية جبرية تحجر على العقل) بعض وجوهه في صراع الفقيه و المعتزلي ...( تصفية المخالف ،كانت تتم بتبرير ديني من رقابة الفقيه وتواطؤ الحاكم الذي يستمد سلطته من مبايعة الفقيه له)( نموذج ابن المقفع ،الحلاج ...فرج فودة ) هذا الصدام أيضا رحج العنف اللفظي والتحريض البالغ فيه موجه من وجوه الإنتقام أيضا ممن تقرب إلى السلطة من التيار الذي بدأ معتدلا وتحول إلى بوق مروج للأنظمة ( تجربة المعارضة بألوانها المختلفة التي كانت جنودا بلهاء في كذبة الربيع العربي) التي أجهزت على كل شيئ من أجل تلفيقة حوار الحضارات

..لماذا لم نعد ننتج أسلوب حياتنا؟ القيم الثقافية التي تحور أصالتنا بروح المنتمي الذي يدافع عن أنساق تكيفاته و تحرير طاقاته السلبية في عمارة الأرض.لماذا فقد المثقف الذي يعرف ويعيش مع الشعوب يدرك تطلعاتهم و ينافح عنها إبداعيا وحركيا ؟ هل حمق السياسي كل تقافي؟ ربما نشأة الفرق هي منطلق لهذا الإختلاف التناقضي ( حول أصول الإمامة والحكم) من جعل أفكارنا مقاتلة و متطرفة ...الشعور المتزايد بالوصاية منح ولاية من نوع ( السيد) على عبيده و لما تنتصر الحكومات لفكرة أو جماعة تطلق يدها في البطش ( تهميشا ،تصفي...) حدث مع ابن رشد ،مع أحمد بن حنبل مع طه حسين ...مع نجيب محفوظ .ومنذ تناظرات المناظرات التي ترعاها السلطة بتبريراتها وتأويلاتها المفخخة بأسماء شرعيات متنوعة والمثقف بين ( مظطهد و مقرب للسلطان) وبين تقافة تدعم عبادة الزعيم وأخرى تلعن الوثن.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,982,205,092





- بعروض الحديد المنصهر وطائرات -الدرون-.. هكذا احتفلت الصين بي ...
- علق مع الشخص الخطأ.. مسنّة تصدم رجلاً اقتحم شقة صديقتها وتطي ...
- الرئيس البرازيلي ينتقد جو بايدن بعد تحدثه عن غابات الأمازون ...
- بروكسل تباشر آلية ضد لندن لمحاولتها الإخلال ببعض أجزاء من ات ...
- وزارة الخارجية الأسترالية تكشف بالخطأ عناوين البريد الإلكترو ...
- فرنسا تتهم تركيا بإرسال مرتزقة سوريين إلى قره باغ
- الزعيم الكوري الشمالي يتعهد بدعمه الكامل للصين
- وزير الري المصري يطالب بتشغيل محطات الطوارئ إذا لزم الأمر لم ...
- اندلاع النيران قرب قاعدة عسكرية أمريكية في أربيل بعد هجوم صا ...
- مصر.. ليلة مرعبة في فرح بعد إصابة الحضور بحالات هستيرية وغير ...


المزيد.....

- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - بعلي جمال - تحرير الثقافة