أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - نبيل جعفر عبد الرضا - الدينار العراقي النفطي ------ دينار ناضب ام متجدد














المزيد.....

الدينار العراقي النفطي ------ دينار ناضب ام متجدد


نبيل جعفر عبد الرضا

الحوار المتمدن-العدد: 6000 - 2018 / 9 / 21 - 12:04
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


الدينار العراقي النفطي -------- دينار ناضب أم متجدد ؟
العراق هو من الدول الريعية التي تعتمد على الريع الخارجي في تحقيق دخلها فهو لا تقوم بإستخراجه من مواطنيه وإنما يحصل عليه من المصادر الطبيعية . والعراق دولة ريعية يعتاش على دخل غير مكتسب بالعمل وانما يعتمد في نشاطه الاقتصادي على مورد طبيعي احادي الجانب وهو النفط لتوليد الدخل وهذا النشاط غالبا ما يكون خارج العملية الانتاجية الحقيقية . ويظهر الريع النفطي بشكل فوائض مالية قابلة للتحويل بالعملات الاجنبية ناجمة عن تصدير النفط العراقي الى الاسواق الخارجية لذا فهو ريع خارجي ولذلك يوصف الاقتصاد العراقي بالاقتصاد الريعي لأنه يعتمد بشكل رئيس على قطاع النفط في توليد الدخل غير المرتبط بدورة الانتاج ومن ثم فالريع الذي يحصل عليه العراق ذو مصدر خارجي مما يجعل الاقتصاد العراقي عرضة للتقلبات في الاسواق الخارجية . ولان الاقتصاد العراقي هو اقتصاد ريعي بإمتياز تستحوذ الصادرات النفطية العراقية على نحو 99% من قيمة الصادرات الاجمالية .فإن الحياة الاقتصادية برمتها يتحكم بها قطاع النفط ، والايرادات النفطية تكون هي المحرك الاساس للنشاط الاقتصادي والممول الاعظم للموازنة العامة .
وتأسيسا على ما سبق تستلم الحكومة العراقية عائداتها النفطية بالدولار الامريكي وتقوم بتحويله الى الدينار العراقي المطبوع في البنك المركزي العراقي لتغطية نفقاتها العامة وبسعر تعادل ثابت تقريبا يحدده البنك المركزي العراقي . وعلى وفق هذه العملية تتكون الاحتياطيات النقدية في البنك المركزي العراقي .اي ان الاحتياطيات النقدية الاجنبية هي اساسا اموال نفطية جرى شرائها بالدينار العراقي الذي يطبعه البنك المركزي العراقي الذي يمتلك السلطة الحصرية في هذا الشأن .ترتبط الاحتياطيات النقدية الاجنبية لدى البنك المركزي العراقي بعلاقة طردية مع العائدات النفطية . فالعائدات النفطية هي التي تتحكم بحجم الاحتياطيات النقدية ولذا نجد في السنوات التي ترتفع فيها العائدات النفطية العراقية ( بسبب ارتفاع اسعار النفط او ارتفاع حجم الصادرات النفطية ) يرتفع معها حجم الاحتياطيات النقدية للبنك المركزي العراقي ويحصل العكس عندما تتراجع العائدات النفطية اذ يتراجع معها احتياطي البنك المركزي العراقي . وبلغة الارقام التي لا تخطئ ابدا نلاحظ انه في عام 2004 كانت العائدات النفطية العراقية 17,751 مليار دولار في حين كانت احتياطيات البنك المركزي العراقي تبلغ في ذلك العام 9.395 مليار دولار . وعندما ارتفعت تلك العائدات الى 94.392 مليار دولار في عام 2012 ارتفعت الاحتياطيات النقدية الاجنبية الى 66.505 مليار دولار . وعندما انخفضت عائدات النفط العراقية في عام 2017 الى نحو 50 مليار دولار انخفضت معها الاحتياطيات النقطية للبنك المركزي العراقي الى نحو 45 مليار دولار .
اذن العامل الرئيسي المتحكم بالاحتياطيات النفدية الاجنبية للبنك المركزي العراقي هو حجم العائدات النفطية . وبفضل هذا الاحتياطي الممول من عائدات النفط يستطيع البنك المركزي العراقي ان يحدد سعر تعادل ثابت للدينار العراقي في مواجهة الدولار ويدافع عنه من خلال التحكم بالمعروض النقدي الاجنبي المطروح من خلال نافذة بيع العملة الاجنبية وتلبية الطلب عليها لإن الدينار العراقي مقيم بأكثر من قيمته الحقيقية تماما مثلما تبيع وزارة التجارة مفردات البطاقة التموينية بأسعار مدعومة يقدم البنك المركزي الدعم للدينار العراقي لذا يكون الدولار رخيصا في الاسواق العراقية . ويستطيع البنك المركزي العراقي ان يدافع عن سعر الصرف الثابت للدينار العراقي طالما أنه يمتلك احيتاطيات نقدية اجنبية كبيرة لكن البنك المركزي العراقي لا يستطيع الدفاع الى ما لانهاية عن هذا السعر المصطنع والمدعوم ، اذ ان العامل الحاسم الذي يتحكم فيه في النهاية هو حجم العائدات النفطية ، واذا ما تعرضت تلك العائدات الى الانقطاع او الى التراجع بشكل كبير لمدة طويلة نسبيا او اذا نضب النفط عندئذ سيستنزف البنك المركزي العراقي احتياطياته النقدية ويصبح عاجزا عن الدفاع عن سعر التعادل الثابت للدينار العراقي ومن ثم سيتعرض الدينار العراقي للتراجع الكبير وربما الى الانهيار . وفي ضوء ما سبق نصل الى الاستنتاج الاهم وهو ان عائدات النفط العراقية هي التي تتحكم بحجم الاحتياطيات النقدية للبنك المركزي العراقي . وان الاحتياطيات النقدية للبنك المركزي هي التي يستخدمها البنك في الدفاع عن السعر الثابت للدينار العراقي . وبالنتيجة عائدات النفط العراقية هي التي تسمح بسعر مرتفع للدينار العراقي اي الدينار العراقي هو دينار نفطي ناضب لذا فإن سعر صرف الدينار الحالي لا يعكس قوة ومتانة وتنوع الاقتصاد العراقي بل هو سعر يعكس الطبيعة الريعية للاقتصاد العراقي وهو سعر مصطنع ومدعوم وزائف وغير حقيقي ولولا اموال النفط لانهار الدينار العراقي كما انهارت العملة الايرانية مؤخرا .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,440,858
- مستقبل الطاقة في العراق
- قراءة نقدية في موازنة العراق الاتحادية لعام 2018
- مشروع قانون التأمينات الاجتماعية - رؤية نقدية
- مخاطر العجز الكبير في الموازنة العراقية لعام 2017
- تكاليف استخراج النفط قبل جولات التراخيص وبعدها
- ملاحظات عامة على عقود جولات التراخيص النفطية
- التحديات التي تواجه عقود التراخيص النفطية
- عقود التراخيص والمأزق المالي في العراق
- التراخيص النفطية --- عقود خدمة ام عقود مشاركة ؟
- ضرورة تخفيض سعر الدينار العراقي
- الدولار والأمن العراقي هل من علاقة بينهما ؟
- المواطن والبصرة في موازنة عام 2015
- داعش والمال والعولمة
- اشكالية الخلاف بين سومو وكومو
- الاحتلال والفساد --- دراسة حالة العراق
- لماذا لا تأخذ البصرة إستحقاقها من موازنة البترودولار
- الموازنة الاتحادية في العراق لعام 2013
- سياسات تطوير القدرة التنافسية للاقتصاد العراقي
- الآفاق المستقبلية لمناخ الاستثمار في العراق
- السياسات المقترحة لجذب الاستثمار في العراق


المزيد.....




- للمرة الثانية.. المغرب يعرض العفو عن مهربي الأموال للخارج
- وزير المالية والاقتصاد الوطني: المزايا الجاذبة للبحرين عززت ...
- فنادق عانت واقتصادات خسرت.. توماس كوك وقصة إفلاس جرفت السياح ...
- مصادر كويتية: عودة الإنتاج النفطي في المنطقة المقسمة بين الك ...
- وزير المالية اللبناني يكشف ما توصل إليه مع الحريري بشأن -الم ...
- وزير المالية يرفض نشر تحليل الأضرار الاقتصادية جرّاء بريكسيت ...
- مستشارة اقتصادية سعودية: -أرامكو- لم تحدد موعد الطرح لهذه ال ...
- في حواره لـ-سبوتنيك-.. وزير الإعلام اللبناني يحذر من فوضى وا ...
- اللجنة الاقتصادية تتهم الانقلابيين بخلق أزمة وقود جديدة
- أمين الجمعية الاقتصادية اللبنانية لـ-سبوتنيك-: لا أحد يرغب ف ...


المزيد.....

- الاقتصاد السياسي للفساد في إيران / مجدى عبد الهادى
- التجارة الالكترونية كأداة للتنافس في الأسواق العالمية- دراسة ... / بن داودية وهيبة
- التجارة الإلكترونية واقع وتحديات وطموح / يوسف شباط
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- مولفات أ.د. محمد سلمان حسن / أ د محمد سلمان حسن
- د.مظهر محمد صالح*: محمد سلمان حسن: دروس في الحياة المعرفية.. ... / مظهر محمد صالح
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الأول / أ د محمد سلمان حسن
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الثاني / أ د محمد سلمان حسن
- دراسات في الإقتصاد العراقي / أ د محمد سلمان حسن
- نحو تأميم النفط العراقي / أ د محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - نبيل جعفر عبد الرضا - الدينار العراقي النفطي ------ دينار ناضب ام متجدد