أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر مساد - الصفقة














المزيد.....

الصفقة


حيدر مساد

الحوار المتمدن-العدد: 5996 - 2018 / 9 / 16 - 05:42
المحور: الادب والفن
    


الصفقة
كان للقطيع كبش مهيب بقرنين ضخمين، وكان للقطيع أيضا جحش أهوج، يتبعه كلب نباّح ..
لم يكن الجحش ذكيا، لكنه كان عابثا وذو خيال جامح.
قال الجحش للكلب يوما:
-تتعب نفسك بحراسة القطيع وحمايته، تجري طوال النهار، وتنبح طوال الوقت، بينما يتمتع ذاك الكبش بالسيادة على القطيع، يطيعونه ويخضعون له .. ماذا لو استحوذت على كل امتيازات الكبش، تعطيه صوتك وتأخذ قرنيه، فتصبح سيدا مدللا ..
وافق الكلب دون تردد، ثم اختلى الجحش بالكبش، وقال:
-إنِّي أراك سيدا مطاعا في القطيع، لكن الكلب يسيطر على القطيع من الخارج، سلطتك محدودة ، وأحب أن أراك سيدا للقطيع داخليا وخارجيا .. ما رأيك أن تأخذ دور الكلب أيضا، تعطيه قرنيك، وتأخذ صوته الذي يخيف به الجميع.
رفض الكبش التخلي عن قرنيه ( رمز زعامته على القطيع)، لكنه طمع بأكثر من سطوة على القطيع.
ظل الجحش يفاوضه ويحاول إقناعه بحل وسط، حتى اقتنع الكبش بالتخلي عن واحد من قرنيه، ويحتفظ بالآخر، فوافق.
بقرنٍ واحد، فَقَدَ الكبش توازنه .. فكلما نشزت نعجة، وأراد تأديبها، يهمُّ بنطحها، فيسقط أرضا قبل أن يصلها .. تتابعت سقطات الكبش وقشله، حتى فقد هيبته في القطيع، ففقد سطوته، ولم يعد القطيع يعيره أي اهتمام ، كثر النشاز في القطيع ودبت الفوضى، ولم تنفعه كثرة النباح ..
الكلب بقرنه الجديد ما عاد ينبح، فقد أهم عناصر قوته،لم يستطع استخدام القرن المستعار، طوال الوقت حزينا، يهز ذنبه لسيده بصمت ..
بدأ القطيع ينقص يوما بعد يوم ...
الجحش يراقب المشهد منتشيا، يقهقه وينادي عليهما:
-ما رأيكما بصفقة القرن هذه.

حيدر مسّاد





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,697,080
- الحماران
- شحن
- لماذا قطر؟!
- اللعب على الحبال
- شذرات
- قصص ومضية
- عجلات / قصص قصيرة جدا
- اللجوء/ ثلاث قصص قصيرة جدا
- الورقة الفلسطينية في الانتخابات الأمريكية
- الكرسي/ قصص قصيرة جدا
- (عودة-فرعنة-ثقة ونصف) قصص قصيرة جدا
- القرش (ثلاثية قصصية قصيرة جدا)
- ( العجوز و الجُحْر ) قصص قصيرة جدا
- (الهاوية) قصص قصيرة جدا
- (اليوم الخامس والأخير) قصة قصيرة جدا
- ( خرائط ) قصص قصيرة جدا
- (التُّوتة) قصص قصيرة جدا
- (خارج النص) قصص قصيرة جدا
- ترمبِيُّون حتى النخاع
- (البائدون) قصص قصيرة جدا


المزيد.....




- جاكي تشان يعبر عن رغبته في تصوير فيلم -أكشن- بالسعودية
- كيف يُنمي حديثك مع طفلك قدراته العقلية واللغوية؟
- شخصيات قليلة وسرد بطيء وبراعة لغوية.. هكذا فاز هاندكه بنوبل ...
- خمس وزراء أمام البرلمان في أول جلسة رقابية
- وزارتا الثقافة الروسية والسعودية توقعان اتفاقية تعاون في مجا ...
- مجلس النواب يعقد اليوم أول جلسة عمومية
- بوعياش تلتقي مدانين بالاعدام وتدعو الى إلغاء العقوبة القصوى ...
- شاهد: جاكي شان يريد تصوير فيلم أكشن في السعودية
- شاهد: جاكي شان يريد تصوير فيلم أكشن في السعودية
- منع الفنانة المصرية بوسي من السفر وطلب بشطب عضويتها من النقا ...


المزيد.....

- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر مساد - الصفقة