أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مظفر النواب - يا أيها الساقي العزيز














المزيد.....

يا أيها الساقي العزيز


مظفر النواب
الحوار المتمدن-العدد: 5959 - 2018 / 8 / 10 - 00:17
المحور: الادب والفن
    




يا أيّها الساقي العزيز
----------------------------------




لا شيء يُزهر كالفراغِ
وأغمضَتْ كل الهموم عيونها في ناظريك ولم تنمْ.


يقظٌ كما شوك القفار السّود
في ريح الظهيرة
مشرئبٌ للجهات جميعها
تركتك أيام الهوى
فغدوت أيّام الألمْ.


أصحاب وجدك غادروا
لم يبقَ في الحانات إلا الذكريات
وبعض ساقٍ متعبٍ من ألفِ عام
مرّ بين الطاولات يحرك الموتى
ويجمع آخر الكاسات من بين الرممْ.


آه
قليلُ حظ مثل عشقك نائم
جمع الزوايا للبكاء جبينه
وسيجارة قصرت وطال رمادها
ما بين ثلجيّ إصبعيك
آه
كلما ارتعشت جوانحه بحلمٍ عن بلادٍ ضيّعته بحلمها
سقط الرّمادُ على رماد وجوده
يا أيّها الساقي
فديتك
دع كؤوس الميتين فإنهم دخلوا العدمْ.


ولذا حبيبي ساقيَ الخمر الجليل
تفيض كأسي بالفراغ وإن أكن من لحظة أترعتها
نخب الفراغ
نخب الليالي الموحشات
نخب الفاندق
نخب أرصفة البلاد
وحجرة في السطح أسكنها
اقضّي الليل فيها في الصقيع تقربا لله
نخب العدل في الدنيا
ونخبي أيّها الساقي العزيز
على حياةٍ ما ندمتُ
وإن يكن كلُ الذي فيها ندمْ.


خبوت
وما زالوا محرضا موت الشوارع
والذين تفسخت أرواحهم
أن يشحذوا مما تفسخ زهرةً للصبح
جارحةً
ومن أوجاعهم رؤيا
ومن داءٍ يفتّت من مرارتهم نغمْ.


يا أيّها الساقي العزيز
أرى غفوتَ
وبعد لم أسقِ الجراح كفايةَ الليل الطويل
وحزن يومٍ ضاع منّي
لم أحرّض إخوتي أن يحضنوا كاللهِ رائحة التراب
ويعشقوا رغم التهمْ.


أحضر فديتك
لتر نسيانٍ ثقيل
مثل صوتك أيّها السّاقي
....
ضع لنا فيروز في القدس العتيقة
أو على جسر الصدى
أو سيّدي غيّرت شوقك شرق أوسط مثلهم
دوّر إذا إحدى التفاهات الحديثةِ
عاليا جدّا إلى أقصى الجهاز
وربما أقصى
ففي هذا البلاد يُجرَع الناس الجهاز
يُجرَع الناس اسطوانات الصراخ العنتريّ
أو اسطواناتٍ من الغازِ إحتراماً للمواطنِ
أين في الدنيا إحتراما للمواطن مثل هذا
يدخل الفرد المواطن في الجهازِ
أو الجهاز يفوت فيهِ
وبعد يومٍ
ليلةٍ
أو ليلتينِ
ويخرج الفرد المواطن سالما جدّا
وجدّاً محترم
ويُقال في التقرير
وأنفجر المواطن بإحترامٍ
كانت الأمعاء فارغةً
وكان البعض من جوع السنين بغير أمعاءٍ
وثَمّ مرارةٌ في رأسهِ
ومرارةٌ في قلبهِ
ومرارتان بجوفهِ
كان المواطن ربّما مرّ بن مرّة إسمه
ويُذيّل التقرير
واعترف المواطن وأبتسمْ.


يا سيّدي الساقي
دع الأموات موتى
لا تحرّك ساكنَ الأوجاع
واتركني أدندن أيّ شيءٍ
ريثما يأتي الصباح
وأوقض الموتى يحيّون العلمْ.


**شعر : مظفر النواب





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,104,474,338
- عقد للايجار ..
- فى رثاء عبدالخالق محجوب
- المسلخ الدولي وباب الأبجدية
- مظفر النواب فى رثاء عبدالخالق محجوب
- وتريات ليلية


المزيد.....




- صناعة الأديب الطفل.. كيف نحبب الأدب العربي لصغارنا؟
- سعاد مديني.. حلم مؤجل لعشرين سنة ينبعث على المسرح
- ماتروشكا- أول فيلم روسي - مصري -
- فيلم يحقق أكثر من 35 مليون دولار في أول ثلاثة أيام لعرضه
- الكشف عن الممثلين الأكثر بحثا على -جوجل- لعام 2018
- هذا ما قاله العيناوي في اختتام مؤتمر حوارات أطلسية بمراكش
- زعماء شباب يتناولون الكلمة في اختتام مؤتمر حوارات أطلسية بمر ...
- الفنانة أصالة تفتتح الدورة الـ15 لمهرجان الإسكندرية الدولي ل ...
- الفنانة أصالة تفتتح الدورة الـ15 لمهرجان الإسكندرية الدولي ل ...
- كتاب -أزمة الخليج-.. كيف قرأ الباحثون حصار قطر؟


المزيد.....

- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مظفر النواب - يا أيها الساقي العزيز