أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد عبد الكريم يوسف - الخائفون من نعوم تشومسكي














المزيد.....

الخائفون من نعوم تشومسكي


محمد عبد الكريم يوسف

الحوار المتمدن-العدد: 5954 - 2018 / 8 / 5 - 23:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



بقلم الدكتور ميشيل كوربالس، مجلة علم النفس اليوم
ترجمة محمد عبد الكريم يوسف

هل بدأ تأثير نعوم تشومسكي على علم النفس بالتراجع ؟
من يخشى نعوم تشومسكي ؟ أنا ! دعني أقارب الموضوع على أية حال .
نعومتشومسكيشخصيةقطبيةفيالحياةالفكريةالحديثة. وهو معروف جدا بخطابة الشعبي الواسع وانتقاداته الراديكاليةللسياسةالخارجيةالأمريكية ، وقد كتبعددالايعدولايحصىمنالكتبالأكثرمبيعاًحولهذاالموضوعوالمواضيعالسياسية الأخرىذاتالصلة. وهو فيلسوف ولغوي رغم أنه معروف بفكره الرائع الذي دفع الكثيرين لاعتباره المفكر الأول في عصرنا الراهن وهي في يقف على قدم المساوة في الموضع الذي يقف فيه أرسطوطاليس أو ديكارت .
كانلهتأثيركبيرعلىعلمالنفس. ولأكثرمننصفالقرنالعشرين،كانت السلوكية تهيمن على علم النفس حيث كانت تركز على ما يفعله الناس في المجتمع أكثر من التركيز على ما يجري في عقولهم . وفي عام 1957 نشر بي أف سكنر كتابا فريدا أسماه " السلوك اللفظي" وهو محاولة للوصول إلى قمة النفس وتفسير اللغة التي تعد الأكثر خداعا في الخصال الإنسانية .
فينفسالعام،نشرتشومسكيكتاباصغيراأسماهالتركيباتالنحوية ،استند فيهإلىأطروحتهلنيلدرجةالدكتوراه،والتيأكد فيهاأناللغةليستمسألةسلوكمكتسب،ولكنهاتعتمدعلىقواعدفطرية. وقدسميتهذهالقواعدفيمابعدبـ "القواعدالعالمية" ،وهيقواعد لغوية مشتركةبينجميعالبشرولكنهامُنكرةعلىجميعالمخلوقاتالأخرى.
أعتقدأنكلاالكتابينغيرقابلينللقراءةنوعا ما ،ولكنهماوضعا علامة فارقة علىعام 1957 وجعلاه عامًاحافلاًفيتاريخالعلومالنفسية،كماأنهمايضعانبصماتهماعلىالفلسفةواللغويات.
وبعدمرورعامين،نشرتشومسكيمراجعة - وهوماقديقوله - عنكتابسكينر. ثم تراجعتالسلوكيةنفسهابسرعةواستعيضعنهابماأصبحيسمى "الثورةالمعرفية". وقد بعثرت الجرذان (والحمامات) منالمختبراتالنفسيةكمالوأن نافخ البوق من هاميلين قد قادها بعيدا وحلمحلهاطلابالمرحلةالجامعية الأولى . والعقلنفسهعاد إلى العمل .

كمالعبصعودالكمبيوترالرقميدورًا - وهواتجاهاستمر في التطوربسرعةمنذرة . وقد اختفى حتىالبشرمنالمختبروربما منمكانالعملواسْتُبْدلوا بآلاتذكية. ومعذلك،ظلتشومسكينفسهبمعزلعنالانجرافنحوالعلومالمعرفية،واستمرمعمحاولاتغامضةفيبعضالأحيانلشرحكيفيةعملالقواعد. فيعام 1982 ،نشرالعالماللغويجيمسد. مكاوليكتابًابعنوان "ثلاثونمليوننظرية فيالقواعد النحوية ". وصارالأمرأكثر سوءا .
محاولات مبهمة،أوببساطةخلفما يدركهفهمالبشر؟هلتعتمدسمعةتشومسكيالفكريةالهائلةعلىفرضيةبسيطةمفادهاأنهإذالمتتمكنأنت منفهمها،فيجبأنتكونعميقة ؟إنإحساسيهوأنهإذاحاولالمرءأنيتغلغلفيعمقكتاباتتشومسكي،فإنهيبدوبشكلمتزايدغيرمتناسبمعالواقعالبيولوجيوالنفسي الذي نعيشه .
في البداية،هناكقضية تدور حول 6000 لغةأوأكثرفيالعالم،وكل لغة فيها تبدو غير قابلة للاختراق من الآخرين . كيفيمكنأنيكونهناك "قواعدعالمية" تكمنوراءهاجميعًا ؟يدفنتشومسكيهذهالقضية منخلالافتراضأنالقواعدالعامة، أومايسميهأيضًااللغةالداخلية،ليستمصممةللتواصلعلىالإطلاق . إنهانمطفكريبشريفريدورمزيوتكراريومتغيربلاحدود. إناللغةالتواصلية - أومايطلقعليهبعضالتشومسكيينلغةخارجية - تمثلببساطةطرقاغيرالمجدية (بالنسبة إلىتشومسكي) يُخرجفيهاالناسمنأصحاب الثقافاتالمختلفة أفكارهم نحو العلن .
وثانياً،يؤكدتشومسكيأنلغةالفكرالداخليةهذهظهرتفيخطوةواحدةمهمةفيإنسانواحد،يصفهتشومسكيبشكلغريببأنه بروميثيوسخلالالمائةألفعامالماضيةبعدأنظهرجنسنانفسه. هذايبدوخارقًا يعتمد على المعجزات أكثر من اعتماده على العلم .
كماأنهلامعنىلهمنحيثالتطورإذ لاتحدثالتغييراتالكبيرةفيخطوةواحدة. وعلىالمرءأنيتساءلكيفتعاملبروميثيوس مع المحيط ومسلكه في الحياة . معمنكانيتحدث؟وكيف كانيتكيففيتواصلهأوحتىتفكيره،عندمايكونهناكفرداواحداقادراعلىذلك؟
إنمسألةكيفتطورتاللغةالبشريةوالفكرهياحدىالتحدياتالبيولوجيةفيعصرنا. كانلدىتشومسكيرؤىمبكرةمهمةحولطبيعةاللغة،لكنناتجاوزناها .

العنوان الأصلي والمصدر :

Who s Afraid of Noam Chomsky? Michael Corballis Ph.D., https://www.psychologytoday.com/us/blog/the-recursive-mind/201803/whos-afraid-noam-chomsky,2018





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,432,518
- المغفرة ...عَوْدٌ على بدء
- علم الأخلاق وأنماط التفكير الإنساني
- الايقاع البيولوجي وتأثيره على حياتنا
- أشهر الفضائح السياسية
- الموت في أدب شكسبير
- الشعور بالكمال يَعْدِلُ الشعور بالموت
- الممنوعات في شبكات التواصل الاجتماعي
- تطبيقات الذكاء البصري المكاني
- أنظمة الحكم الكبرى من الديموقراطية إلى الرشوقراطية
- جمالُ الزهرة يَجني عليها
- الغبار الذكي بين المزايا والرزايا
- نشوء علم الذكاء البصري
- لحظة الأوج ولحظة الحضيض
- التفكير البصري ومجالاته في الحياة
- بوح ربيع خمسيني
- العظماء والمرأة
- مجتمع المخابرات الأمريكي
- مصادفات غيرت مجرى التاريخ
- لودفيغ فان بيتهوفن - الجزء الأول
- مستقبلنا المشترك


المزيد.....




- شاهد هبوط أول إنسان على القمر كما شاهده العالم قبل 50 عاماً ...
- الخطوط الجوية البريطانية -بريتش إيروايز- تعلق رحلاتها إلى ال ...
- لندن تصف احتجاز طهران لناقلة النفط البريطانية بـ-العمل العدا ...
- لاريجاني: البريطانيون مارسوا القرصنة وتلقوا الرد المناسب
- -سكودا- تعدل Kodiaq الشهيرة
- بريطانيا في طور دراسة فرض عقوبات على إيران بعد احتجاز ناقلة ...
- بعد توقف انتاج حقل الشرارة.. مؤسسة النفط الليبية تعلن " ...
- حزب النهضة يعلن خوض زعيمه الانتخابات البرلمانية التونسية الم ...
- أميركا.. وفاة 3 أشخاص بسبب ارتفاع درجات الحرارة
- بريطانيا في طور دراسة فرض عقوبات على إيران بعد احتجاز ناقلة ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد عبد الكريم يوسف - الخائفون من نعوم تشومسكي