أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - الأخلاق في رواية -عائد إلى حيفا- غسان كنفاني














المزيد.....

الأخلاق في رواية -عائد إلى حيفا- غسان كنفاني


رائد الحواري
الحوار المتمدن-العدد: 5948 - 2018 / 7 / 30 - 17:53
المحور: الادب والفن
    


الأخلاق في رواية
"عائد إلى حيفا"
غسان كنفاني
الأدب روح الأمة، لهذا هو أبقى من التنظيرات السياسية والخطب الرنانة، اقترح الزملاء في ملتقى بلاطة الثقافي مناقشة رواية "عائد إلى حيفا" ورغم أنني قرأتها أكثر من مرة، إلا أنها تبقى مثير وتثرينا فكريا وعاطفيا/أخلاقيا، تم تناول الرواية وبقية أعمال "كنفاني" من أكثر من كاتب وبأكثر من وجه، حتى يبدو لنا أن الكتابة عن الرواية شيء من العبث، لعدم وجود ما يقال بعد الذي قيل، لكن أردت في هذه الورقة أن أشير إلى الجوانب الأخلاقية في الرواية، تلك الجوانب التي تحفز القارئ على الفعل وعدم البقاء ساكنا.
من هذه الجوانب حديث "سعيد" عن الأبواب كل الأبواب يجب أن تفتح من جهة واحدة، وأنها إذا ما فتحت من الجهة الأخرى فيجب اعتبارها مغلقة لا تزال" ص9، الراوي هنا يوضح أهمية سلوك الطريق السليم لتحقيق الهدف، وإذا ما سلك السالك طريق غير هذا الطريق فإنه لم يصل، لأن الوسيلة مهمة كما هي الغاية، وهنا يتم إلغاء مقولة "الغاية تبرر الوسيلة" وعندما تبدأ "صفية" زوجة "سعيد" بالحدث عن "حيفا" يقول لها "سعيد": ""أنت لا ترينها، إنهم يرونها لك" ص10، كدليل أن المشاهد التي تأتي بشكل طبيعي هي المقبولة، وتلك التي تأتي بعد دفع صاحبها دفعا، لتكون مشاهدته تأخذ شكل الإجبار/الإكراه لا تكون مشاهد طبيعة/حرة، لهذا يجب عدم اعتبارها مشاهدة طبيعية/حرة.
وعندما يتناقش "سعيد وصفية" حول زيارة "حيفا" نجد "سيعد" يقول لهذا: "لا أريد الذهاب إلى حيفا، إن ذلك ذل، وهو إن كان ذلا واحدا لأهل حيفا فبالنسبة لي ولك هو ذلان، لماذا نعذب أنفسنا" ص25، وهذا الجلد للذات ينم عن مشاعر الصدق مع الذات، الاعتراف بأن هناك جريمة حدثت وهما يتحملان المسؤولية عنها، وهذا الجانب الأخلاقي لا يكون إلا عند النبلاء المتمسكين بالقيم والأخلاق.
ونجد الجانب الأخلاقي عند فارس اللبدة" عندما أخذ صورة أخيه الشهيد "بدر" من منزله الذي عاد إليه بعد هزيمة 67: "انتابه شعور مفاجئ بأنه لا يملك الحق في الاحتفاظ بتلك الصورة، ولم يستطع أن يفسر الأمر لنفسه، إلا أنه طلب من السائق العودة إل يافا" ص59 وهذا الموقف يشير إلى الجانب الأخلاقي والمبدئي الذي يتمتع به "فارس" رغم عدم قدرته على تفسير إعادة الصورة.
وهذ الموقف نجده عند الرجل الذي اسكن البيت ووجد الصورة معلقة على الجدار، فاحتفظ بها في مكانها احتراما للشهيد،: "كنت استأجرت البيت بسببها" ص57، ونجد احترام الشهيد "بدر" من خلال:
"ـ "بدر"؟
ـ أجل سميناه على اسم اخيك الشهيد" كل هذا الوفاء يؤكد على الجوانب الأخلاقية التي يتمتع بها ساكن البيت وفارس اللبدة معا".
كل هذا يجعل من الروية ذات بعد أخلاقي مهم وضروري للفلسطيني الذي يسعى لتحرير وطنه من الاحتلال، وهنا نطرح سؤال هل هذه الجوانب مهمة للفلسطيني؟ وهل تساعده في عملية التحرر؟، اجزم أن هذه القيم والمبدئ لو استمرت المحافظة عليها من (القيادات) الفلسطينية لما آلت إليه أحوالنا إلى هذا المستوى.
الرواية من منشورات دار الوطن، مصر، سنة الطبعة2016.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,862,411,366
- الصور في قصيدة -عبق الروح- هادي زاهر
- الأسئلة في رواية -الأعراف برزخ بين جنتين- أنور السباعي
- مناقشة رواية ضحى
- الثنائيات في رواية -حامل الوردة الأرجوانية أنطوان الدويهمي
- الفلسطيني في الرواية -الطريق إلى بيت لحم- رسمي أبو علي
- البساطة في مجموعة -ينزع المسامير ويترجل ضاحكا- رسمي أبو علي
- الاتحاد والتجديد
- الخفة في قصيدة -بين الفاء وبين النون- مازن دويكات
- الصور في قصيدة -وفرحت- سليمان أحمد العوجي
- المرأة في كتاب -هكذا قتلتُ شهرزاد- جمانة حداد
- الحياة في مجموعة -صحو- أميمة الناصر
- الطفل والحرب في رواية -الكوربه- صافي صافي
- مناقشة ديوان -جبل الريحان- في دار الفاروق
- الاتحاد والأمانة
- -الملقب مطيع وولده ازدادا قناعة- إبراهيم مالك
- تواضع المعلومات في كتاب -الأساطير والخرافات عند لعرب- محمد ع ...
- حقيقتنا في كتاب -تاريخ الإلحاد في الإسلام- عبد الرحمن بدوي
- المتعة في ديوان -جبل الريحان- عبد الله صالح
- أثر الكتابة في قصيدة -قلم يَكْتُبك- -كمال أبو حنيش
- سلاسة السرد في رواية -على الجانب الآخر من النهر- مفيد نحلة


المزيد.....




- براد بيت: أخاف هرب أنجلينا جولي برفقة أطفالنا!
- لأصحاب الأرواح -الحرة-.. هذا أكبر احتفال للفنون والثقافة
- المتحف البريطاني بصدد ارجاع تحف الآثار المنهوبة خلال حرب غزو ...
- لماذا عادت أنجيلينا جولي إلى أمريكا؟
- هل نستطيع إعادة سرد الرواية الفلسطينية.. من خلال كتاب طبخ؟
- الثلاثاء : المغرب يخلد الذكرى الـ 39 لاسترجاع إقليم وادي الذ ...
- خبر حزين لكل محبي الممثل المصري جميل راتب
- روتردام تستضيف مشروع 4000 عام للموسيقى الشرقية
- دراسة: مايكل جاكسون استخدم مقطوعات لبيتهوفن في صياغة أغانيه ...
- صدور كتاب -الفن الإسلامي في الصين- عن -برنامج دراسات الحضارة ...


المزيد.....

- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - الأخلاق في رواية -عائد إلى حيفا- غسان كنفاني