أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زهير دعيم - وسافرّ ذاكَ الذي لم أعرفْهُ














المزيد.....

وسافرّ ذاكَ الذي لم أعرفْهُ


زهير دعيم
الحوار المتمدن-العدد: 5946 - 2018 / 7 / 28 - 18:23
المحور: الادب والفن
    


( نجوى في فراق الشّابّ الراحل المرحوم جورج منذر غنطوس )

وبكتِ العيونُ...
وأبتِ الأيدي أن تُكفكفَ الدُّموع
وأن تركنَ الى الهجوع
وأن ترسم على الافق البعيدِ شَفَقًا
وبقايا حُلمٍ
وعطرًا يأبى الاندثار
فالرّاحل أمير ترجّلَ قبل الأوان
وترك قصّته المُلوّنةَ في بدايتها
وحُلمَهُ الورديَّ في مطلعه
وسافرَ....
خلفَ السَّحاب
سافرَ ولم يستأذن
سافرَ ذاك الذي لم أعرفه
غابَ خلفَ الأيامِ
وتركَ في نفسي أثرًا
وفي قلبي ألف غصّة
غاب خلف الضّباب...
ولوّن قلمي بالسّواد
وحروفي بالأحمر القاني
وأنا أروح اتخيّلُ والديْهِ
والأسى يزرعُ نفسيهما بالألم
والدموعُ تسيل نهرًا فوق الخدود الشّاحبة
والأرواح الحزينة تصرخ :
رحماكَ يا سيّد الأكوان !!
رحماك...
فقلوبنا ما عادت تحتملُ
وأحلامنا ماتت في المهد
وجفّت ياسمينةُ الحيّ
وتبعثرت أوراقُ تينتنا المُثقلة بالثَّمَر
والخريف لم يأتِ بعد
وانّما زارنا قبل الأوان
ويا ليته لم يفعلها
ويا ليته كان نسيًّا منسيًّا
" هذا الشَّرم" وذاك " الشّيخ"
وتلك اللُّحيظات البائسة
رحماكَ يا سيّد الأكوان
ألا بلسّمِ القلوبَ ولوّنِ النفوسَ
ودعْ روحَ الغائبِ الباقي
لا تبعدُ كثيرًا
دعها تُرفرفُ فوق البيتِ القديم
"وحارة النصارى "
والنفوس الهائمة
والنفوس العاشقة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,862,698,027
- يا ويلكوا من الله
- أحمد حازم يُموّه ويُضلّل
- الموسمُ موسمُ التّين ... عُذرًا الطّين !!!
- جبل النّور
- نريده كأسًا جديدًا
- القطُّ - يتقلّى - وصاحبه - يتفلّى -
- عالَم ثالث حتّى بكرة القدم !
- رونالدو وميسي عازفان مختلفانِ
- عُذرًا...صلاح ليس رونالدو
- عبلّين غير شكل
- لكأس العالم طعم الحياة
- يافا الشّموخ
- هل سيستطيع محمد صلاح ان يكون مارادونا مصر ؟
- جوليا أغرودة الحياة
- واسفاه.... ليلنا مزروع بالرصاص
- نحن وأدب الطّريق
- فاتَ السّبت....
- جورج خبّاز والخبز النازل منَ السّماء
- سُحسيلة ؟! ..أنت تحلم
- الكامب نو ليس ميسي فقط


المزيد.....




- -المصارع-2-: قصة أغرب فيلم لم يخرج إلى النور
- «عريقات»: مصر تقوم بجهود جبارة لتحقيق المصالحة ومواجهة مخططا ...
- المغرب يعود رسميا إلى الاتحاد الإفريقي للاتصالات
- دار الأوبرا الجزائرية تنبض بالحياة احتفالا بالصداقة مع الصين ...
- دار الأوبرا الجزائرية تنبض بالحياة احتفالا بالصداقة مع الصين ...
- نماذج من الادب النسوى المعاصر: المغرب الكبير”نص: حصة فراغ”لل ...
- أبرز 5 أفلام مصرية في العيد.. هل هذا هو الموسم الأقوى؟
- منع الحفلات الفنية بحجة غياب التنمية.. هل يجس الإسلاميون نبض ...
- براد بيت: أخاف هرب أنجلينا جولي برفقة أطفالنا!
- لأصحاب الأرواح -الحرة-.. هذا أكبر احتفال للفنون والثقافة


المزيد.....

- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زهير دعيم - وسافرّ ذاكَ الذي لم أعرفْهُ