أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - جميل السلحوت - وداعا د. ابراهيم أبو هلال














المزيد.....

وداعا د. ابراهيم أبو هلال


جميل السلحوت
(Jamil Salhut)


الحوار المتمدن-العدد: 5939 - 2018 / 7 / 20 - 18:14
المحور: حقوق الانسان
    


جميل السلحوت
وداعا د. إبراهيم أبو هلال
غيّب الموت في هذا اليوم الحزين الأخ والصّديق الدّكتور ابراهيم أبو هلال، وهذا خبر مفجع لكلّ من عرفوا هذا الانسان الرّائع، فوالله إنّ العين لتدمع وإن القلب ليحزن، "وإنّا لفراقك يا إبراهيم لمحزونون"، فأن أستيقظ هذا اليوم في غربتي خارج الوطن على هكذا خبر، فإنّ حزني يتضاعف خصوصا وأنّني لا أستطيع أن ألقي نظرة الوداع على هذا الانسان الذي أكنّ له المودّة والاحترام. صمتّ وحدي عندما قرأت الخبر الفاجع، تعطّلت قواي، عادت بي الذّاكرة إلى مواقف كثيرة لا تنسى، تذكّرت مقولة للإمام عليّ يقول فيها: "أكره الحق، وأهرب من رحمة الله، وأصلي على النّبيّ دون وضوء! فسئل: وكيف ذلك يا أمير المؤمنين؟ فقال: أكره الموت وهو حق، وأهرب من المطر وهو رحمة من الله، وأصلي على الرّسول دون وضوء." ووالله إنّ الموت مكروه مع أنّه حقّ على الأحياء كلهم، خصوصا إذا ما اختطف إنسانا أخا وصديقا وفيّا كالدّكتور إبراهيم أبو هلال الذي ينضح حبّا انسانيّا قلّ مثيله.
رحل الدّكتور إبراهيم أبو هلال تاركا سمعة وسيرة عطرة ستخلّده في قلوب من عرفوه، رحل الانسان النّقيّ الذي لم يحمل ضغينة لأحد، رحل نصير الفقراء الذي لم يطمع يوما في أموال الفقراء ولا الأغنياء، رحل الانسان الذي كان يستقرئ حالة مرضاه بعينين ثاقبتين، فيقدّم خدماته الطبّيّة المجانيّة لهم ولمن يحتاجها.
رحل طبيب الأسنان الذي ودّع ابنته صابرا محتسبا كاظما حزنه وهي في عمر الورود، رحل الطّبيب الذي أفنى اثني عشر عاما من عمره أسيرا خلف القضبان، رحل الدّكتور إبراهيم أبو هلال؛ ليترك غصّة في قلب من عرفوه كلهم، رحل الدّكتور إبراهيم أبو هلال تاركا ذكرى عطرة أغلى من كنوز الأرض، فإلى رحمة الله يا إبراهيم ووالله إنّ لموتك لمحزونون.
20-7-2018





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,310,250
- بدون مؤاخذة-اسرائيل تقونن حقيقتها
- ترحيل بدو الخان الأحمر تمهيد لجريمة أكبر
- يوميات الفرح مع الأحفاد-عيد الأب
- بدون مؤاخذة-ما وراء مخصصات الأسرى الفلسطينيين
- لو أنني.........
- الأجداد المعمّرون
- حدره بدره خلينا نعد للعشره
- تصبح على خير
- Be queit please
- صوت ميرا الموسيقي
- ميرا الحفيدة الأميرة
- غيرة الأطفال
- seedy be nice with me!
- أن تكون بين حفيدتين طفلتين
- بدون مؤاخذة-فليتسيا لانجر الشيوعية الانسانة
- بجون مؤاخذة-خسارة المنتخبات العربية ختمية
- يوميات فناء أمّة-كرم وتسامح
- يوميات رثاء أمّة- يا وجع القلب
- بدون مؤخذة- دعونا نحاسب أنفسنا
- بدون مؤاخذة-السلامة للأردن


المزيد.....




- رئيس اللجنة العربية لحقوق الانسان يشيد بالمستجدات التي اتخذت ...
- تعذيب وتهديد مقابل كلمة سر الهاتف.. حبس إسراء عبد الفتاح 15 ...
- الأمم المتحدة: 160 ألف نازح إثر الهجوم التركي شمال سوريا
- نصائح تكنولوجية وخرائط أمان.. هكذا يتحايل المصريون لتجنب اعت ...
- بعثة الأمم المتحدة في ليبيا تدين القصف الجوي على مناطق مدنية ...
- الأمم المتحدة: 160 ألف نازح جراء الهجوم التركي في سوريا
- المرصد السوري: عدد النازحين جراء العملية التركية تجاوز 250 أ ...
- أبوظبي تستضيف مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد في ديسمبر القادم
- موسكو: لم يحصل الدبلوماسيون الروس بعد على تأشيرات للعمل في ا ...
- روحاني: العملية التركية في سوريا لم تحقق أي نتيجة بل تسببت ب ...


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - جميل السلحوت - وداعا د. ابراهيم أبو هلال