أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ادم عربي - وإذا ما كشرت موسكو عن انيابها!














المزيد.....

وإذا ما كشرت موسكو عن انيابها!


ادم عربي

الحوار المتمدن-العدد: 5938 - 2018 / 7 / 19 - 10:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ليس من قبيل الصدفة ان يظهر رءيس للولايات المتحدة بمواصفات ترامب ، وليس من قبيل الصدفة ايضا اتهام روسيا بالتدخل بالانتخابات الامريكية من اجل ترامب ، انها لضرورة ان يظهر شخص ومن الصدفه ان يكون اسمه ترامب رئيساً للولايات المتحده ، فعصر التكنولوجيا الرقمية الحالي يحمل في أحشاءه كثيرا من المتناقضات : حلم الطبقة الراسماليه القديمه بما يمثلها ترامب وحلم الراسماليه الحالية الرقمية وما يمثلها من شركات مثل ميرسوفت ، أبل .... الخ .

ترامب ومن وراء ترامب من الطبقة البرجوازيه المتهالكة يريدون إرجاع الزمن الى الوراء ، حتى وصل الامر بهم الى إلغاء اتفاقية التجاره الحره املا باستعادة تلك الطبقة المتهالكة شيء من ماضيها والذي دهشته تكنلوجيا التطور الحالي والتي بموجبها ليست الراسماليه حكرا لأحد ، فكل مواطن هو مشروع راسمالي ، وإذا ما قدر للراسماليه ان تعيش اكثر فلن تجد من بقاياها سوى شواهد وقبور واعني هنا الراسماليه التقليدية .
لن استرسل اكثر في طبيعة النظام الاقتصادي القاءم ولكنني بصدد انسحاب ترامب من اتفاقية النووي مع ايران وهي الاتفاقيه التي وقع عليها صانعوا القرار في العالم ومن ضمنهم أمريكا ، بانسحاب أمريكا وإذا أذعن الأوروبيون لها فانه بمثابة اعلان حرب على ايران أولها اقتصادي ومن المحتمل ان يكون اخرها عدواني عسكري لتدميرها كما تم تدمير غيرها من دول الجوار ، لكن ايران تلعب بالبيضة والحجر وهي ليست مارقه ، بل دولة دات مشروع ، وتمكنت من بناء حلف متين مع الروس على مواخير الأوروبين ، وإذا ما تم وحصل وان كشرت روسيا عن انيابها سيكون بإمكان ايران استعادة برنامجها النووي بقوة لتصبح كوريا الشماليه في الشرق الأوسط ، وتكون روسيا تمددت اكثر فاكثر في منطقة الشرق الأوسط التي طالما كانت عصيه عليها .

ان الخلف الحالي اذا ما ياست ايران من الغرب واتجهت للشرق من اجل ضمان بقاءها بمقدورة ان يلعب بقفايا الأوروبين والامريكان معا ، وأنها لمصلحة روسيه بالأساس تجد ايران نفسها مضطرة لها بسبب غباء العالم الحاكم على حساب تقدم ورفاهيه المواطن الإيراني وكل مواطني دول المنطقة ، ان الصراع على النفوذ لا يرحم اي شعب ، بل ان الشعب وقوده .

ان لإيران من الإمكانيات الثقافية والاجتماعيه ان تكون سويسرا المنطقة بكونها الدولة الشيعية الوحيدة بالمنطقة وبما تحمله من بذره قابلة للتقدم والمنافسة الحضارية " لا النوويه





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,280,319
- شطحه فكريه !
- الضرورة والصدفه من وجهة نظر ديالكتيكيه!
- نقل السفارة الامريكيه للقدس!
- ظاهرة التروتوسكيه !
- ماركس وطبقته ٥
- الاسطورة كلبنويه
- قوى التغيير للمجتمعات الانسانيه 1
- ماركس وطبقته 4
- ماركس وطبقته ٣
- حنين الروح
- رسالة امراة
- المراة تُساهم في دونيتها!
- ماركس وطبقته ٢
- فلسفة عابرة ٤
- الحجاب
- ديالاكتيك الضرورة والصدفه
- فلسفة عابرة ٣
- ماركس وطبقته
- ليس التاريخ الا تفسيرا للصراع الطبقي
- فلسفة عابره٢


المزيد.....




- -إيرباص- تكشف النقاب عن تصميم أطول مدى في العالم لطائرة ذات ...
- منها الإمارات ومصر وسلطنة عمان.. تصنيف -ناشيونال جيوغرافيك- ...
- تشي جيفارا في ربوع مصر وسوريا والسودان مرورا بغزة!
- سان فرانسيسكو تتجه لمنع بيع السجائر الالكترونية
- ما علاقة جريمة قتل فتاة في تايوان باحتجاجات هونغ كونغ؟
- سان فرانسيسكو تتجه لمنع بيع السجائر الالكترونية
- بعد الأمر الملكي... توجيه أميري بشأن -شهداء السعودية-
- إيران: لن نمدد مهلة الـ60 يوما للتخلي عن بعض التزامات الاتفا ...
- السجن 4 سنوات لشاب وصف الأمير هاري أنه -خائن لعرقه-
- إيران: وفاة محمد مرسي -مشبوهة-


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ادم عربي - وإذا ما كشرت موسكو عن انيابها!