أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - فكري آل هير - يوم البُّن والحقيقة: المسودة الكاملة لدراسة -جغرافية التوراة وحاخاماتها العرب- ل فكري آل هير















المزيد.....

يوم البُّن والحقيقة: المسودة الكاملة لدراسة -جغرافية التوراة وحاخاماتها العرب- ل فكري آل هير


فكري آل هير
الحوار المتمدن-العدد: 5932 - 2018 / 7 / 13 - 21:55
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


في البدء، أتوجه الى جميع القراء الأعزاء، وخاصة أولئك الذين شاركوني رحلتي على طول الفترة التي قضيتها في اعداد ونشر فصول دراستي النقدية لنظرية جغرافية التوراة، بجزيل الشكر والامتنان على كل ما قدموه من اهتمام ومتابعة، كان لهما الأثر البالغ في تشجيعي على الاستمرار في هذه الرحلة حتى بلوغ نهايتها، وهذا ما تحقق اليوم بالفعل.
كما أتوجه بالشكر الجزيل الى جميع العاملين في كل من موقع الحوار المتمدن، وموقع اكاديميا، اللذان اتاحا لي دائماً الوصول الى أفضل القراء.
بفضل إلهنا الرحمن، انتهينا بالأمس مع فريق عملي المساعد في اعداد وإخراج المسودة النهائية من دراستي الموسومة بــ: "جغرافية التوراة وحاخاماتها العرب".
ولأن الهدف من هذه الدراسة هو توصيل الحقيقة كما رأيناها الى جميع القراء، بعيداً عن أي مصالح أو أغراض نفعية مادية كانت أو معنوية، فقد كانت خطتي منذ البداية أن تكون هذه الدراسة متاحة لجميع القراء على الشبكة الالكترونية مجاناً.
وبالرغم من أن تفاهمات تجري اليوم بيننا وبين عدد من دور الطباعة والنشر لطباعة النسخة العربية من الدراسة ونشرها، إلا إننا نأخذ بالاعتبار في هذه التفاهمات ضرورة تحقيق الهدف نفسه، على أمل الوصول الى صيغة اتفاق تقضي بطباعة ونشر وتوزيع الكتاب المطبوع لهذه الدراسة بأقل سعر ممكن، خاصة وقد عزم الباحث عن التنازل عن حقه المادي لصالح القراء العرب في كل مكان.
**
واليوم، وبمناسبة يوم البُّن اليمني في 13 يوليو، أهدي جميع القراء بعبق البن اليمني الأصيل ومذاق قهوته المثملة، رابط قراءة وتنزيل المسودة الكاملة للدراسة، كما هو أدناه:
https://www.academia.edu/37034497/%D8%AC%D8%BA%D8%B1%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A9_%D9%88%D8%AD%D8%A7%D8%AE%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%87%D8%A7_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8-_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9_%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84%D8%A9-_%D9%81%D9%83%D8%B1%D9%8A_%D8%A2%D9%84_%D9%87%D9%8A%D8%B1
**
وبهذه المناسبة أيضاً، أود أن أوضح بأن هذه الدراسة هي أول دراسة عربية على الإطلاق تقدم تحليلاً ونقداً علمياً تطبيقياً على أسس منهجية وموضوعية لنظرية جغرافية التوراة كما جسدتها أعمال ومؤلفات ثمانية من روادها من الباحثين والمفكرين العرب. إذ لم يسبق لأي دراسة عربية أو أجنبية أن تصل الى المستوى الذي وصلت إليه دراستنا، وبالتالي فهي ليست كما قد يتوقع البعض عملاً تأليفياً، كما هي أعمال ومؤلفات رواد تلك النظرية.
وباكتمال هذه الدراسة أستطيع بكل شجاعة وثقة أن أعلن وفاة نظرية جغرافية التوراة في عسير واليمن، وسقوطها الى الأبد..
ومع ذلك، فأنتم أيها القراء والباحثين والمهتمين الأعزاء، أنتم الحكم وقولكم هو القول الفصل، وسأنتظر دوماً تعليقاتكم وآرائكم، فاتحاً صدري بكل رحابة لكل الآراء الناقدة، والآراء المتحفظة، وأيضاً لأصحاب الآراء المتشبثة بنظرية الفشل والزيف التوراتي- وليعذرني هؤلاء على هذا التعبير.
**
لن تكون هذه هي النهاية، بل لابد من استمرار جهود الباحثين في الكشف عن حقيقة هذه النظرية المستمدة أصلاً من خزائن المستشرقين، ومن قبلهم المفسرين اليهود للتوراة، خاصة وقد تبين لنا أن أكثر ما يمكن أن يكون هدفاً واضحاً لهذه النظرية، هو أنها جاءت لإنقاذ التوراة من أزمة مصداقيتها التي زعزعها علم الآثار، كما تبين لنا أن المنهج اللغوي المستخدم في اطروحات رواد النظرية هو نفسه المنهج الذي استخدمه الصهاينة في تهويد أسماء المواقع الجغرافية الفلسطينية، في الوقت نفسه الذي تأكد لنا فيه أن تشابه الأسماء الجغرافية لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يكون دليلاً علمياً وجغرافياً لتحديد مواقع الأماكن التاريخية.
لقد كان هدف الدراسة في القسم الأول هو اسقاط المقولات التي استندت إليها هذه النظرية، وعلى رأسها مقولة تشابه الأسماء.
أما في القسم الثاني، فقد قدمنا دراسة تطبيقية عملية ومنهجية لنموذج فاضل الربيعي، وكشفنا عن الكثير من الحقائق، وأهمها أن ما روج له الربيعي والآخرون عن تشابه الأسماء وعن جغرافية التوراة الحقيقية كما يزعمون في اليمن أو في عسير، هي محض تخيلات وأوهام لا أساس لها في الواقع، وهذا ما تبين بجلاء سافر من حيث واجهنا الربيعي بالهمداني من جهة، وبالتوراة من جهة أخرى، كما واجهناه بالحقائق والثوابت الجغرافية من جهة ثالثة، وواجهناه فوق ذلك كله بأساتذته الذين نقل عنهم النظرية- أو بالأصح الذين انتحلها منهم- من جهة رابعة.
كل تلك المواجهات المنطقية والمنهجية لم تعطي لرؤية الربيعي أي قدر من الموضوعية والمنطقية، ناهيك عن المصداقية، لاسيما وأن الأدلة التي رصدناها في معرض نقد نموذجه كانت ثابتة وقاطعة ولا يمكن للباحث الرصين أن ينكر ثباتها وقوة حجتها ومنعتها، ولأنها أدلة غير قابلة للنقض اطلاقاً، فقد أثبتت بما لا يدع مجالاً للشك بأن نظرية جغرافية التوراة على سبيل العموم، ونموذج الربيعي منها على وجه الخصوص لم تثبت على جغرافية اليمن ولو بنسبة (1%)، وهذا ما يدل على حجم التضليل والخداع والتزييف المتعمد والمقصود الذي مارسه الربيعي ورفاقه من رواد هذه النظرية.
بالإضافة الى ما تقدم، قمنا بإجراء تطبيقات كان يفترض أن يقوم بها الربيعي لتدعيم نظريته، وتبين لنا بعد القيام بها والتحقق من نتائجها أنه لم يفعل ذلك لكونه قد أدرك أن مثل تلك التطبيقات المنهجية والعلمية لن تدعمه ولن تكون أدلة لدعم نظريته بل أنها ستساهم في نقضها ودحضها، فعمل على الالتفاف عليها وتجاهل ضروراتها العلمية والمنهجية، ناهيك عن التلاعبات اللغوية والسياقية واللفظية التي مارسها بشكل متعمد ومقصود، في الوقت الذي ادعى فيه أنه لم يقع في فخ تلك التلاعبات.
وغير ذلك من الأدلة التي انتهينا من خلال محصلتها الكلية الى حقيقة راسخة وهي بطلان النظرية، وتهافت روادها ونزولهم الى مستوى التحريف والتزييف، والتضليل عن الحقائق لا أكثر.
ختاماً، يمكن القول بأن الغاية الأساسية من هذه الدراسة قد تحققت حتى الآن، من حيث أنها قدمت للقراء والباحثين رؤية واضحة لبعض الأدوات المنهجية والوسائل والآليات النقدية التي يمكن الاستفادة منها في استكشاف علل أطروحة جغرافية التوراة في جزيرة العرب، ورصد وتتبع مواضع الخطأ فيها، ومواطن التحريف والتضليل الذي مارسه روادها، على أمل أن يستمر الباحثين في تقديم المزيد من الجهود النقدية الكاشفة، للقضاء على هذا الورم التلفيقي الذي أحدثته نظرية الصليبي ورفاقه في الوعي العربي المعاصر.
وعلى أمل أن تكون لنا جهود مكملة في المستقبل، خاصة فيما يتعلق بالجوانب التاريخية والأثرية، وغيرها من الجوانب التي مازلنا ننظر إليها بعين الاهتمام، وندرك مدى ضرورة تبيانها لجميع القراء والباحثين.
مع خالص شكري وامتناني..
**
فكري آل هير
صنعاء- الجمهورية اليمنية
13 يوليو 2018.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,936,201,485
- جغرافية التوراة وحاخاماتها العرب- القسم الثاني كاملاً- فكري ...
- الدولة والدولة الطائفية في فكر عامل
- جغرافية التوراة وحاخاماتها العرب (2 – 4) - أقواس الربيعي الف ...
- جغرافية التوراة وحاخاماتها العرب (2 - 3) - هورشلم حوتس لآرتس ...
- جغرافية التوراة وحاخاماتها العرب (2 - 3) - هورشلم حوتس لآرتس
- جغرافية التوراة وحاخاماتها العرب (2 - 2)- بين شهادة الهمداني ...
- جغرافية التوراة وحاخاماتها العرب (2- 1)- فاضل الربيعي بين ال ...
- آرشلولخ هرشلوم.. آكَّا يءمل الزجزاج
- بلاد العرب وبلاد اليهود بين التوراة والنقوش الأثرية
- الحقيقة والتلفيق بين فاضل الربيعي والحسن الهمداني
- العقيدة الرسمية ومأساة الوجه الآخر لتاريخ الحقيقة
- جغرافية التوراة وحاخاماتها العرب- القسم الأول مكتملاً
- جغرافية التوراة وحاخاماتها العرب (4)- نهاية لعبة الأسماء وال ...
- جغرافية التوراة وحاخاماتها العرب (3)- المنهج الجهنمي وحقيقة ...
- جغرافية التوراة وحاخاماتها العرب (2)- من نقد التوراة الى إنق ...
- جغرافية التوراة وحاخاماتها العرب: الجذور الاستشراقية - اليهو ...
- نقوش الحقيقة السبئية: جغرافية التوراة ليست في اليمن (2)
- نقش الحقيقة السبئية: جغرافية التوراة ليست في اليمن
- عزف على وتر آخر غير فضيلة الغرب..!!
- معركة العقل ضد الكهنوت: الخاتمية والمهدوية في الإسلام نموذجا ...


المزيد.....




- انفتاح تدريجي نحو سوق أوروبا للسياحة في سلطنة عمّان يبدأ من ...
- في مصر.. اكتشاف مبنى أثري ضخم بمنطقة حوض الدمرداش
- الرئيس التركي ينفي تدخل السياسة في حكم مرتقب على قس أمريكي
- رئيس الوزراء الياباني يعرب عن استعداده للقاء الزعيم الكوري ا ...
- اليمن: سكان الحديدة يفرون من المدينة مع استئناف الحملة العسك ...
- بيسكوف ينفي خبر رفض موسكو استقبال نتنياهو أو وزير دفاعه بعد ...
- العدالة الفرنسية تحجر على أموال ومساعدات التجمع الوطني اليمي ...
- ألماسة وردية في مزاد علني وتوقعات أن تباع بـ 50 مليون دولار ...
- الريال الإيراني ينخفض لمستوى قياسي
- العرب يتنافسون على 60 قصرا في اسطنبول


المزيد.....

- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة / بوناب كمال
- الـــعـــرب عرض تاريخي موجز / بيرنارد لويس كليفيند ترجمة وديـع عـبد البـاقي زيـني
- الحركة القرمطية / كاظم حبيب
- لمحة عن رأس السنة الأمازيغية ودلالاتها الانتروبولوجية بالمغر ... / ادريس أقبوش
- الطقوس اليهودية قراءة في العهد القديم / د. اسامة عدنان يحيى
- السوما-الهاوما والسيد المسيح: نظرة في معتقدات شرقية قديمة / د. اسامة عدنان يحيى
- الديانة الزرادشتية ملاحظات واراء / د. اسامة عدنان يحيى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - فكري آل هير - يوم البُّن والحقيقة: المسودة الكاملة لدراسة -جغرافية التوراة وحاخاماتها العرب- ل فكري آل هير