أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - دعوة حزقيال الى التطرف اليهودي في أورشليم














المزيد.....

دعوة حزقيال الى التطرف اليهودي في أورشليم


طلعت خيري
الحوار المتمدن-العدد: 5932 - 2018 / 7 / 13 - 00:18
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


دعوة حزقيال الى التطرف اليهودي في أورشليم


يوصي الرب حزقيال ويقول له اضرب مثلا لبني إسرائيل عن غصن الأرز المزروع في حقل غير ملائم لزراعته كيف تلتف عليه النباتات الأخرى فلا ينموا كباقي الأشجار وسيكون مصيره القلع – وهذا المثل ضربه على سكان أورشليم المعتدلين من اليهود-- لتذكيرهم بماسي التاريخ التي تجرعوها على يد الكنعانيين والمصريين وملك بابل– عندما أكلتهم الشعوب فما عادوا يقدرون على النهوض بدولتهم بسبب تكالب الأمم عليهم – مهددا إياهم بإعادتهم الى الماضي المرير ان لم يلتزموا بشريعة حزقيال المتطرف –– فما يطلبه منهم إما الانصياع لشريعة التطرف وإما الخروج منها مستضعفين ليعانوا الويلات من جديد تحت اضطهاد ملوك بابل وكنعان– والدليل على قدرة الرب على إذلالهم--المصير المخزي لفرعون ولملك بابل على يد معجزاته--- ومن ثم سيختار منهم نخبة يسكنون أورشليم -- في جبل إسرائيل – على النحو التالي

الإصحاح—

واخذ أقوياء من فرع الأرز العالي واغرسه واقطف من رأس خراعيبه غصنا واغرسه على جبل عال في جبل إسرائيل فينبت أغصانا يحمل ثمرا ويكون ارزأ واسعا فيسكن تحته كل طائر لتعلم جميع أشجار الحقل أني انأ الرب وضعت الشجرة الرفيعة ورفعت الشجرة الوضيعة ويبست الشجرة الخضراء وأفرخت الشجرة اليابسة أنا الرب تكلمت وفعلت


حزقيال الأصحاح رقم 17



اضرب مثلا لبيت إسرائيل --نسر عظيم الجناحين طويل القوادم واسع المناكب ذو تهاويل جاء الى لبنان واخذ فرع الأرز من رأس خراعيبه وجاء به الى ارض كنعان وجعله في مدينة التجار-- واخذ من زرع الأرض وألقاه في حقل مياه كثيرة فأقامه كالصفصاف --فنبت وصار كرمة منتشرة قصيرة الساق انعطفت عليه زراجينها أصولها تحتها فصارت كرمة وانبتت فروعا وأفرخت أغصانا-- وكان نسر أخر عظيم الجناحين واسع المنكب عطفت عليه كرمة فانبتت نحوه زراجينها ليسقيها في خمائل غرسها في حقل على مياه كثيرة لتنبت أغصانها وتحمل ثمرا فتكون كرمة واسعة --- أفلا تقلع من أصولها فتيبس أوراق أغصانها وليس بذراع عظيمة أو بشعب كثير ليقلعوها من أصولها -- فكان ريحا شرقية أصابتها في خمائل نبتها فتيبس ---قل للبيت المتمرد—هل علمتم ما هذه --قل --هوذا ملك بابل قد جاء الى أورشليم واخذ ملكها ورؤساءها واخذ من الزرع الملكي وقطع معه عهدا وادخله في قسم--- واخذ أقوياء الأرض لتكون المملكة حقيرة فلا ترتفع لتحفظ العهد فتمرد عليه بإرساله رسله الى مصر ليعطوه خيلا وشعبا كثيرين --- فهل يفلت فاعل هذا أو ينقض عهدا حي في موضع الملك الذي ازدرى قسمه ونقض عهده في وسط بابل يموت -- لا بجيش عظيم ولا بجمع غفير يعينه--- فرعون إقام مترسة وببناء برج لقطع نفوس كثيرة -- اذ ازدرى القسم لنقض العهد أعطى يده وفعل هذا كله فلم يفلت --ان قسمي الذي ازدراه وعهدي الذي نقضه أردهما على رأسه وابسط شبكتي عليه فيؤخذ في شركي واتي به الى بابل وأحاكمه هناك على خيانته --وكل هاربيه وكل جيوشه يسقطون بالسيف والباقون يذرون في كل ريح-- واخذ من فرع الأرز العالي واغرسه واقطف من رأس خراعيبه غصنا واغرسه على جبل عال في جبل إسرائيل العالي اغرسه فينبت أغصانا يحمل ثمرا ويكون ارزأ واسعا فيسكن تحته كل طائر لتعلم جميع أشجار الحقل أني انأ الرب وضعت الشجرة الرفيعة ورفعت الشجرة الوضيعة ويبست الشجرة الخضراء وأفرخت الشجرة اليابسة أنا الرب تكلمت وفعلت





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,921,910,534
- الزنا – اتهام وتشهير سياسي
- أورشليم زانية في نظر حزقيال المتطرف
- حرائق مفتعلة في أورشليم
- الارتداد عن الدين اتهام سياسي
- شبهة رجم الزانية
- السلام -- بين المعتدلين اليهود والمتطرفين منهم
- شرعية تهجيَّر السكان الأصليين
- شرعية إبادة السكان الأصليين
- رد على مقالة صباح ابرأهيم تحريف القران
- دور المقدسات في دعم المحفل سياسيا
- دور المحفل الديني بالتصفية السياسية
- دور المحفل في التسقيط السياسي
- جرائم اله التوراة والخونة العرب في دير الزور
- اليهود بين هتلر واله التوراة
- رد على مقالة وفي نوري جعفر مؤلف القرآن وأتباعهِ
- عجائب الرب عند خابور الفرات
- دور المقدسات في التعبئة العقائدية والنفسية
- تمرد يهود تل أبيب على ارض الكلدان
- دور القصص والأفلام المرعبة في ترسيخ العقائد
- فرنسا بين العلمانية والتشدد


المزيد.....




- دعوة مستشار الرئيس المصري السيسي للشؤون الدينية لزيارة المسج ...
- الملك عبد الله يعلن أمام المنظمات اليهودية شروط السلام بين ف ...
- رئيس موريتانيا: الإسلام السياسي أكبر مأساة للعرب وإسرائيل أك ...
- هيلي: إيران تستغل الشعارات الدينية وأنشأت مركزاً بالعراق لتد ...
- وزير التعليم السعودي: مناهجنا بريئة من الفكر الإخواني... وب ...
- عمدة بإندونيسيا يأمر المسؤولين بملازمة المساجد للتواصل مع ال ...
- أكراد سوريون: ليس بوسعنا احتجاز الأسرى الأجانب من تنظيم الدو ...
- أكراد سوريون: ليس بوسعنا احتجاز الأسرى الأجانب من تنظيم الدو ...
- رئيس موريتانيا: الإخوان سبب تفاقم المآسي في عالمنا العربي
- ميسي يرد على رونالدو ويكسب معركة الروح الرياضية


المزيد.....

- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري
- الإعجاز العلمي تحت المجهر / حمزة رستناوي
- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان
- أضاحي منطق الجوهر / حمزة رستناوي
- تهافت الاعجاز العددي في القرآن الكريم / حمزة رستناوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - دعوة حزقيال الى التطرف اليهودي في أورشليم