أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - رسالة شخصية إلى إعلامي سوري














المزيد.....

رسالة شخصية إلى إعلامي سوري


غسان صابور
الحوار المتمدن-العدد: 5930 - 2018 / 7 / 11 - 21:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رســالة شخصية إلى إعلامي ســوري
نـضـال نـعـيـسـة.. يا صديقي الطيب العتيق...
إسمح لي وأنا الفولتيري العلماني الملحد الكامل أن الفت انتباهك بأن هذا الموقع " القرية العلمانية السورية".. والذي ساهمت أنت بخلقه وتوجيهه والمشارك به من وقت لآخر... أصبح مرتعا مشوشا لعديد من الداعشيات والداعشيين اللواتي والذين تسربوا كالعادة عبر(ديمقراطية) الموقع الذي غمرته فوضى إنفلاتية.. منظمة.. تخريبية.. مــدروســة...
أنا لا أطالب برقابة... ولكنني أنصح بالحذر... لأنه عبر هذه التجمعات الحاقدة المظلمة والظالمة.. بباطنها المعهود والتاريخي... هي التي فجرت حريات البلد وحضارته.. وما تبقى من أمانه وأمنه...
عد لمضمونات الأسبوع الماضي وهذا الأسبوع.. ترى ما يرعب وما يخيف من كتابات مخيفة مسمومة إسلاموية داعشية حاقدة يابسة.. ككل ما انتجت جحافل داعش وطوابيرها ــ حتى هذه الساعة ــ وما زالت مدسوسة بهذا البلد الحزين...
للأسف أرى أنهم يحتلون غالب مواقع التواصل الاجتماعي السوري.. وغالب الجمعيات الإسلامية المتظاهرة بالاعتدال.. كالقبيسيات وغيرها.. التي غمرت بسنوات ما قبل الحرب الغاشمة.. وخلالها.. وما بعدها.. بتنظيمات نسائية وغير نسائية إسلامية.. بتغللات ظلامية نخرت المجتمع الدمشقي والسوري.. حتى داخل النظام الذي ترك لها كل مجالات المجتمع.. باسم التسامح ورعاية الأديان.. ولكنها كانت تعمل بكل وسائل تنظيم الأخوان المسلمين السري الباطني.. لنخر المجتمع السوري.. وتفجير النظام...
أكتب إليك من هنا وأنا الحزين على البلد.. وأنت هناك المطلع المخضرم كليا على ما حدث ويحدث بهذا البلد.. بعين الرقيب والحذر على أمان الوطن السوري والشعب السوري.. وكل البوادر العلمانية التي غرست بهذا البلد من عشرات السنين.. ولم تزهر.. بسبب كل الحروب التي شنت لتفجير ونزع إية غرسة علمانية.. خدمة لكل الأنظمة والبوادر الأخونجية التي ترعرت بوحول هذا البلد منذ ما سمي استقلال سوريا عام 1946 حتى هذه الساعة... وما تزال الأفعي حــيــة ( بكل تلاعب الأحرف وحقيقتها)!!!...
حذرا يا صديقي من سموم الأفعى وما فرخت بهذا البلد.. من القاعدة وداعش وجيش الإسلام وجبهة النصرة.. وغيرها وغيرها ومن التنظيمات التي تتظاهر بالدفاع عن الحرية والديمقراطية.. وتبقى رغم قشورها الناعمة والخشنة الظاهرة والخفية.. افعى إسلاموية.. يرعاها أردوغان وغيره من كل الحالمين من العربان.. بدولة إسلامية.. كأيام الخلفاء والسلطان!!!... وخاصة أننا على ما يظهر بدأنا نرى بداية بدايات انتهاء هذه الحرب الغاشمة الخائنة الفاجرة الآثمة.. ضد سوريا وشعبها...
أكتب إليك شخصيا.. لأنك إنسان وصديق حــر أمين... آملا الا يغرق موقع "القرية العلمانية السورية" بالعتمة التي يجرها باتجاهها كل أعداء العلمانية الحقيقية...
آملا أن تدوم حياة شعب هذا البلد... وأن تعود ســوريـا إلى الحياة.......
وحتى نلتقي.. لك ديمومة مودتي وصداقتي واحترامي...
غـسأن صـــابـــور ــ لـيـون فـــرنـــســـا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,307,449
- ما بين الإنسان.. والحيوان...
- بين الآلهة... وبيني؟؟؟!!!...
- مسخرات.. ديمقراطية!!!...
- اللاجئون.. مشكلة.. إنسانية.. عالمية.. أمنية.. أوروبية...
- رسالة رد إلى الفنان السوري نزار صابور
- رسالة (قصيرة) إلى صديقي سامي عشي...
- NEF ... الحجاب.. واليسار.. بفرنسا.. مشكلة...
- دفاعا عن طارق رمضان...
- الشرف العربي... قصة عتيقة مشوشة...
- العالم غابات... غابات ذئاب!!!...
- أين هم؟... وأين نحن؟... نكسة إثر نكسة!!!...
- لا تسألوا عن العدالة الإنسانية...
- أنا ... وأيار MAI 68
- الرسالة الأمريكية... ودرس الحرب الماكروني...
- وعن الإعلام الغربي...تحية شخصية من ملحد للبابا... وهامش واقع ...
- رسالة إلى صديقة من هنا وهناك...
- ثورة غضب مخنوقة...
- حكاية.. سيرة ذاتية... وهامش كالعادة...
- رسالة لصديقتي آرليت Arlette الدمشقية...
- ضحايا إضافية للإرهاب.. بفرنسا.. لمتى؟؟؟!!!...


المزيد.....




- البرلمان المصري يقر قانونا يحمي قادة الجيش من الملاحقة القضا ...
- أبحاث جديدة تثبت تزوير كفن تورينو
- شاهد: محنطات الحيوانات المنقرضة والنادرة في المتحف الحيواني ...
- ناتو: لا مفاوضات مباشرة مع طالبان
- شاهد: محنطات الحيوانات المنقرضة والنادرة في المتحف الحيواني ...
- قريبا.. "تاكسي طائر" من رولز رويس
- هدية من -أبل- لعملائها بمناسبة اليوم العالمي للإيموجي
- ماي تفوز بتصويت برلماني بعد رضوخها لضغوط بشأن الخروج من الات ...
- واشنطن تجري محادثات مع أنقرة لبيعها أنظمة باتريوت
- لماذا تسعى الخطوط الجوية لتخفيض مساحة مراحيض الطائرات


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - رسالة شخصية إلى إعلامي سوري