أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عبد الملك بن طاهر بن محمد ضيفي - المثقف الحر














المزيد.....

المثقف الحر


عبد الملك بن طاهر بن محمد ضيفي
الحوار المتمدن-العدد: 5918 - 2018 / 6 / 29 - 21:53
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


نقطة البحث
" إذا لم تكن الثقافة هوية وماهية فما هي؟ "
المثقف الحر مُنْتَجُ المعرفة ومُنْتِجُهَا ما زال يبدعها ويشيدها ثم يجددها مع التزام شديد بالقضايا الحياتية والحيوية
يحرك المجتمع ليجنبه الركود ويحركه العقل ليقيه الجمود
هذا المثقف مناضل وناقد ورث عن الفلاسفة حب الحكمة والشغف بالحقيقة وأخذ عن الأنبياء حب الإنسان لإنسانيته والإعلاء من شأنه وقيمته والحرص على هدايته إلى طريق وطريقة سعادته
المثقف الحر متطلع إلى القيادة يروم تحقيق المصالح من خلال السياسة مهموم بمشاكل مجتمعه لا يظهرها ليزايد أو ليتاجر بها بل ليغيرها
هذه بعض مهام رجل الدولة الذي يريده المثقف الحر ويبشر به قد لا يباشر المثقف الحكم لكنه لا يعتزله يعارض ليصلح يهادن لينصح يحرص على تسيس الفرد ومجتمعه ثم يعمل على إعادة تشكيل وعيه وضميره ليمكنه من تحقيق مصالحه وتقرير مصيره
هذا المثقف هو النخبة ولو كان وحده فهو
ألد أعداء الفساد
أشد معارضي الاستبداد
أشرس محاربي الاضطهاد
وأشرف الثائرين على دولة العبيد والأسياد
ولو سألته عن أقصى أمانيه لأجابك أن يأتي اليوم الذي يبني فيه جيلا لا يرضى عن الحرية والعدالة والمساواة بديلا
ولأن المثقف الحر بطبيعته مسيس فهو يرى أن الطغيان بكل وجوهه مدنس وأن الإنسان في كل أحواله مقدس
لذلك يُشترط في المثقف الحر أن يكون رحب الأفق بعيد النظر
لا يحجر على المعانى ولا يلغيها
لا يدعي امتلاك الحقيقة ولا ينفيها
شديد الحرص على تحرير الدلالة من القيود القبلية ومن اللانهائية
لعلمه أن النص لا يتناقض كذلك شأن الخطاب
مع إقراره أنهما قد يحملان في طياتهما بعض الاضطراب
فالنصوص عنده لا تعاني من اليتم ومع تنزيهه للمعاني عن العقم يهتم بالأنساق المعرفية المهيمنة ولا يهمل تلك المغيبة والمهمشة
لا يطرد الدين من ساحة الفعل بل ينزهه عن خطاب السفاهة والجهل ويفصل بينه وبين ما يُنسب إلى النقل من الإرهاب وحب القتل ليخلع عليه حلل المحبة والعدل ثم يقدمه إلى الإمامة في محراب العقل





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,868,710
- لا حكم للأوغاد إلا بتوطين الفساد
- العقل الإخباري بين حمل الأسفار وتقديس الآثار
- الحبيب بورقيبة: قوة المنهج والضلع الأعوج
- متى تخرج الإنسانية إنسانها من إهابه ليكف إنساننا عن توحشه وإ ...
- سؤال الهوية
- بنياه تقلد وسامي: وسام الحب والسلام
- نقد وتحليل وجوه عزازيل
- الكلمات والمعاني
- الطائفية الدستورية
- تميمة الجهاد
- سؤال العقل؟
- أرضك يا إسرائيل من الفرات إلى النيل كذبة صهيونية وأحموقة عرب ...
- التسامح يبعدك عنك ليقرب الآخر منك
- أمت أناك تنهض أمتك وتتحقق رؤاك
- مَا المُقَدَّسُ مَنِ المُقَدِّسُ وَلِمَاذَا يُقَدَّسُ؟
- ما علاقة المتأول بالمعنى الأول؟
- ما الذي يجمع بين أبي عثمان وبين نابغة اليونان؟
- التحرش ينتهك حرمة المكان والزمان ويهدر كرامة الإنسان
- وليد التليلي: شاعر بلا نخبة أديب بلا مرتب ولا رتبة مبدع في ز ...
- لماذا تعج أرض العرب والمسلمين باللاجئين الأوربيين؟


المزيد.....




- ترامب: ما حدث في المؤتمر الصحفي مع بوتين -زلة لسان-
- ميزة من أوبر تريح الراكب من عناء البحث عن السيارة
- برلين ترفض الرد على مساءلة برلمانية حول تعاونها مع منظمة -غو ...
- رئيس مجلس الأمة الكويتي: مستعدون لكل طارئ بشأن العراق ولا يل ...
- ترامب: إدارتي ستتصدى بكل حزم لأي جهود تهدف إلى محاولة التدخل ...
- حافلة تتدلى من حافة جسر في حادثة غريبة بمدريد (فيديو)
- ما قصة ظهور سيارة صدام حسين البنتلي النادرة في الولايات المت ...
- بوتين لـ -فوكس نيوز-: منظومتنا للدفاع الصاروخي غير موجهة ضد ...
- عناصر -الإنتربول- في موانئ دول عربية
- سجال متصاعد بين ترامب ومعارضيه حول روسيا


المزيد.....

- أساطير أفلاطون – موسوعة ستانفورد للفلسفة / ناصر الحلواني
- حديقة القتل.. ماذا فعل جنود الله في العراق؟ / يوسف محسن
- ميشيل فوكو مخترع أثريات المعرفة ومؤرخ مؤسسات الجنون والجنس ... / يوسف محسن
- مميزات كل من المدينة الفاضلة والمدينة الضالة لدى الفارابي / موسى برلال
- رياضة كرة القدم.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- المعرفة عند أرسطو / عامر عبد زيد
- الفن والسلطة والسياسة : هيدجر ، عن المؤامرة والشعر / رمضان الصباغ
- القيم الفنية والجمالية فى الموقف الاكسيولوجى / رمضان الصباغ
- جينالوجيا مفهوم الثقافة كآلية لتهذيب الإنسان / نورالدين ايت المقدم
- ( قلق الوجود والجمال المطلق ( ما بعد لعنة الجسد وغواية الحض ... / أنس نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عبد الملك بن طاهر بن محمد ضيفي - المثقف الحر