أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - خالد بوفريوا - يا من قدمتم القدس قربان لكراسيكم :














المزيد.....

يا من قدمتم القدس قربان لكراسيكم :


خالد بوفريوا
الحوار المتمدن-العدد: 5902 - 2018 / 6 / 13 - 19:58
المحور: القضية الفلسطينية
    


15 مايو/ ايار من هذه السنة تكون قد مرت 70 سنة قاسية عجاف على ذكرى نكبة فلسطين التي كابدها العرق الفلسطيني وقاسى منها الكثير منذ مايو ايار 1948 , انطلاقا من وعد ارثر جيمس بلفور المشؤوم عام 1917 ومرورا بالتقسيم اللعين سنة 1947 واحتلال الة الحرب والدمار الصهيونية ما يقارب 80% من ارض فلسطين وإعلان اقامة ما يصح تسميته "الكيان الصهيوني" عام 1948 ثم العمل على تشتيت العرق الفلسطيني ما بين شهيد وجريح وأسير ولاجئ …بعد الغزو التتاري لبلادهم على شاكلة ما اقترفته قوات هولاكو ببغداد ,ثم وصولا الى النكسة في يونيو/ حزيران من عام 1967 وما تلاها من فواجع وسلسلة متواصلة من المعاناة تلو المعاناة حتى غدا الافق مظلما في منطقة تغص في النزاعات المذهبية والمواجهات الايديولوجية ,والحروب الدينية وصراعات الطائفية ,وتطاحنات السياسية والخلافات العرقية والملاسنات الكلامية ..وما ان يحل علينا 14 من مايو /ايار من هذه السنة السوداء سواد دخان الاطارات وهي تحترق بجنبات غزة حتى يلقى ثنائي العشاق "الكيان الصهيوني وامريكا" الملح بداخل الجرح العربي الملتهب ,بدون ادنى رد فعل !!?
من مهد ارض الجبابرة وبإكليل ورد وخصلات شعر اشقر تم تنفيذ وعد بلفور في جزئه الثاني ,على ارضية ما يسمى "صفقة القرن" والمتمثل في افتتاح سفارة الولايات المتحدة الامريكية او بالأحرى نقلها من تل ابيب الى القدس المحتلة .في انتهاك صارخ للقانون الدولي هذا ان كان هناك قانون دولي يطبق اصلا ..كل هذا بتنسيق تام ومهيكل مع انظمة الثرثرة والخذلان التى تستقبل نبا نقل السفارة الامريكية للقدس المحتلة بصمت مطبق وخجل وراء الستار بل رقص سادي على رفات الفلسطينيين من داخل ما تسمي نفسها مناط الاسلام وقبلة المسلمين ,في زيارة تاريخية اخذ فاتح سفارة العار هدايا سخية سخاء لام لرضيعها .وهنا تتحقق رؤية بن غوريون حين قال "اسرائيل لا تساوي شيء بدون القدس" فعلتها اذن بلاد العم سام او ما تسمي نفسها بوصلة الديمقراطية وحقوق الانسان معلنين وفاة كل الاتفاقيات والمعاهدات بداية من كامب ديفيد وأسلو والمبادرة العربية… بدون ادنى رد فعل ممن قدموا القدس المحتلة وفلسطين وسائر الامصار العربية قربان للحفاظ على كراسيهم الجاثمة على الشعوب المغلوب على امرها والمقوقعة في ثنائية الجهل والتبعية ,فما وقع وسيقع نتيجة طبيعية لتخلف العرب وتراجعهم في العلم والفكر والاقتصاد والسياسة …فالكل يعرف ان ما اخذ واستبيح بالقهر والقوة لا يرد إلا بالقوة ,فالقوانين الالهية شرعت تشريع واضح الجهاد وكل الفلسفات البشرية دعت الى المقاومة والقوانين الدولية والوضعية اقرت الدفاع عن النفس.. وكما اشار نزار "لا تلعنوا السماء اذا تخلت عنكم ,لا تلعنوا الظروف فالله يأتي النصر من يشاء وليس حداد لديكم يصنع السيوف" .
النصر كل النصر لشعب الفلسطيني





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,865,035,822
- هل استفدنا من تعددنا
- نذر المواجهة الزائفة بين ايران والكيان الصهيوني :
- الدراسة العلمية للأديان (La Science des Religions) :
- الأيديولوجيا.. تاريخانية المصطلح :
- الساعة الخامسة والعشرون _جيورجيو فرجيل_ :
- يرقصون على رفاتك رقصا يا رفيق.. _ على هامش الذكرى الثانية لا ...
- عندما يكون النقد هدفا تصبح السخرية اسلوبا
- الصحراء من خلا ل نظرة كاميل دولز
- اليمن.. الكلمة العليا لسلاح ! ؟
- ادارة النزاع - سلوك ومقاربة -
- التضليل الاعلامي وصناعة الكذب في الصحراء الغربية:
- القيم .. بين عدسة الفيلسوف ونظرة الاقتصادي:
- الطرح الدوركيمي لمبدا تقسيم العمل ..
- الفعل الاحتجاجي بالصحراء الغربية _ ما بين الفعل ورد الفعل _
- اعتقلو الفكرة ان استطعتم
- التعليم بالمغرب..فشل ام افشال
- المراة من وجهة نظر التاريخ
- التكتل الافريقي اليوم .. الى اين
- تشي.. المنارة اللاتينية


المزيد.....




- بحثت عن طفل صغير
- ترامب يتوعد تركيا: لم تتصرف كصديق.. وسترون ما سيحدث
- إعمار سوريا.. مهمة معقدة تنتظر التنفيذ
- المساعدة العسكرية الأميركية للجيش الأفغاني المشاكل القديمة ت ...
- مستشار أردوغان: لن نتراجع عن الإمبراطورية التركية الروسية
- الجزائر.. بوتفليقة يعزل اثنين من كبار قادة الجيش
- زلزال قوي يضرب إندونيسيا
- -بلا قيود- مع رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية ...
- عمران خان يصبح رئيس وزراء باكستان
- السلطات النيجيرية: حافظوا على الأشجار في عيد الأضحى


المزيد.....

- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين
- تقديم و تلخيص كتاب: فلسطين والفلسطينيون / غازي الصوراني
- قرار التقسيم: عصبة التحرر الوطني - وطريق فلسطين الى الحرية / عصام مخول


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - خالد بوفريوا - يا من قدمتم القدس قربان لكراسيكم :