أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعود سالم - مسامير في عيون الحروف المنهكة














المزيد.....

مسامير في عيون الحروف المنهكة


سعود سالم
الحوار المتمدن-العدد: 5886 - 2018 / 5 / 28 - 20:15
المحور: الادب والفن
    


١ - المسمار الأول

تترائى من بعيد
أشجار النخيل
وأعمدة الكهرباء
على جانبي الطريق
وسطوح المنازل الواطئة
والشوارع
وكلاب تتسكع
في خطوط متعرجة
مطأطأة الرأس
تتشمم آثار العابرين
تتنبأ بالماضي والمستقبل
تقرأ خطوط الكف
وفناجين القهوة
وآثار أحذية الغائبين
على الرصيف والأسفلت
وعلى أسوار الحدائق
والمقابر
بعيونها الزجاجية
تقرأ التقارير
وربما القصص وألأشعار
وحكايات الصراصير
والبشر
منقوشة
بحروف الصبار والأشواك
والضجر
في الفجر
في الضباب
تترائى من بعيد
هناك عند الأفق
أشجار النخيل
وأعمدة الكهرباء
على جانبي الطريق
وسطوح المنازل الواطئة
وشوارع الغبار
يتسكع هائما بدون عنوان
يترقب أن يحدث ما لم يحدث
قط يجتاز الشارع
أو يقفز من برميل القمامة
بقرة مسرعة على دراجة
عابر يسأله الساعة
أو يطلب إشعال سيجارة
أو يطلق في صدره رصاصة
أو نيزك يسقط من السماء
تحت قدميه
قنبلة تنفجر
وتفجر الفجر
توقف لحظة عند مفترق الطرق
مترددا
الموت
مبللا بمياه البحر
أو بعرق الإنتظار
عند بوابة المعبر؟
حيث
طوابير البشر
تنتظر وتنتظر
وتنتظر من السماء
قطرة مطر





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,868,001,174
- الصورة عند سارتر
- القذافي وترامب والسيد داوود
- ما هي الصورة ؟
- غزة .. أين تقع غزة؟
- هذا ليس غليونا
- الفن أفيون الشعوب
- الفنان والقرد
- أول مايو وثورة الفقراء
- إيروس والحب الإفلاطوني
- سرير الله وسرير النجار
- الله والفنان
- أسرار العمل الفني
- أسطورة الرمز في القرآن
- القرآن بين الإيمان والإسلام
- كزينوفان والله الواحد
- بداية اللوغوس
- اللغة المقدسة
- الله بين الشعر والفلسفة
- معنى الدلالة ودلالة المعنى
- العقل اللولبي


المزيد.....




- مصر.أدب الرسائل:رسالة الرفيقه عبير الصفتى الى ابنتها وروحها ...
- يُصدر قريبًا «صوت الغزالي وقِرطاس ابن رشد» للباحث والناقد ...
- مفتي تترستان يتحدث إلى الصحفيين عن حجاج روسيا
- وفاة الفنان المصري ناجي شاكر مصمم عرائس -الليلة الكبيرة-
- الترجمة في الحج.. 80% لا يتحدثون العربية
- صدور العدد الجديد من مجلة -إبداع- عن الهيئة العامة للكتاب
- الممثل الكوميدي الأمريكي جيم كيري يعلق على هجوم الحافلة المد ...
- قصيدة( ستالين) الساخره للشاعر الروسي الكبير- أوسيب ماندلشتام ...
- نيك جوناس وبريانكا شوبرا يؤكدان خطوبتهما
- شاهد.. بوتين يرسم على سيارة الوزيرة العروس النمساوية تهنئة ب ...


المزيد.....

- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعود سالم - مسامير في عيون الحروف المنهكة