أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - نظام يقتله کذبه














المزيد.....

نظام يقتله کذبه


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5868 - 2018 / 5 / 9 - 17:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ليس هناك من نظام في العالم کله مارس الکذب و الدجل و الخداع مثل نظام ولاية الفقيه في إيران الذي ومنذ تأسيسه وحتى إسقاطه الذي يبدو قريبا، لايکف عن ذلك، لأنه لو صار صادقا مع الشعب الايراني ليوم واحد فقط فکأنه يطلق بيده رصاصة الرحمة على رأسه.
نظام الملالي الذي أشاع طوال العقود الماضية من إن الشعب الايراني متمسك بنظامه وهو يحب المرشد الاعلى و يرغب ببقائه قائدا له، ولکن هذا النظام و عندما يجد إن صور الزعيم الايراني مسعود رجوي و رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب الشعب الايراني، مريم رجوي، معلقة في المدن الايرانية و تکتب شعارات على جدران هذه المدن وهي تعلن عن تإييدها الکبير لهذين القائدين الکبيرين و للمقاومة الايرانية و مطالبتهم بإسقاط النظام، فإن ذلك يعني بأن الشعب الايراني يعلن و بکل وضوح کذب و دجل النظام وإن الشعب يرفضه و يناضل بقيادة هذين القائدين من أجل إسقاطه.
کذب هذا النظام الذي صار يحاصره بقوة وبشکل خاص منذ إنتفاضة 28 ديسمبر/کانون الاول 2017، الذي أثبت بصورة لاتقبل الجدل مدى التلاحم بين الشعب الايراني و بين المقاومة الايرانية وإنهما يسعيان معا من أجل هدف واحد وهو إسقاط نظام الدجل و الشعوذة و بناء إيران المستقبل التي ستکون لمعظم أبناء الشعب الايراني و ليس حکرا على الملالي الدجالين و بطاناتهم الفاسدين، وإن إستمرار الاحتجاجات الشعبية في سائر أرجاء إيران و إبقاء المضمون الاصلي لهذه الاحتجاجات وهو إسقاط النظام و تغييره، بمثابة تفنيد و دحض يومي لأکاذيب النظام و مزاعمه الفارغة.
نظام الملالي الذي يقوم ومنذ أربعة عقود بنهب و تبديد ثروات الشعب الايراني في مغامرات جنونية حمقاء و ليست لديه کما هو معلوم أية خطة أو منهاج لبناء و إعمار إيران، بل إن کل الذي قام و يقوم به هو تدمير إيران و إلحاق أکبر الاضرار بالشعب الايراني و الاجيال القادمة، وإن المقاومة الايرانية التي تمتلك منهاجا و رٶية سياسية ثاقبة للمستقبل تجد إن المهمة الاولى الملحة هي إسقاط النظام ومن بعد ذلك العمل من أجل بناء إيران من جديد و التأسيس لمستقبل ينعم فيه الشعب کله بخيرات إيران و يحظون بنظام مثالي يضمن لهم الحرية و الديمقراطية و حقوق الانسان و المرأة.
الشعب الايراني ينتظر اليوم و بفارغ الصبر اللحظة المناسبة الحاسمة التي يضع فيها الحد النهائي لهذا النظام و يلقي به الى مزبلة التأريخ غير مأسوف عليه، خصوصا بعد أن صار العالم کله يعرف کم مارس هذا النظام من کذب و خداع و تمويه منذ تأسيسه المشٶوم.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,915,277,401
- الملالي يترنحون إنها النهاية
- الملالي أعداء الصحافة و کل الانشطة الانسانية
- أعداء البيئة و الحيوانات و کل شئ
- بل سيلقي بهم الى مزبلة التأريخ!
- أکثر شئ يخافه نظام الملالي
- کراهية شعبية لايمکن للنظام إخفائها أبدا
- الکذاب ظريف
- شرط تحرير الطبقة العاملة الايرانية
- وهم القضاء على رفض و مقاومة الشعب الايراني
- عندما ينسى الملا روحاني نفسه!
- الرفض الشعبي أقوى من قمع الملالي
- عدونا هنا عدونا خامنئي
- وجاء الدور على أفقر شرائح الشعب الايراني
- لابديل عن التغيير الجذري في إيران
- قوة التغيير الصاعدة بوجه نظام الملالي
- الوزارة الاقرب و الاحب للملا خامنئي
- سم السقوط
- الاعدامات المتصاعدة لن تنقذ نظام الملالي من السقوط
- ليس لدى الملالي سوى المزيد من الممارسات القمعية و الاعدامات
- خطوة لابد من تطويرها


المزيد.....




- ما سر -شبح فلورانس- الذي ظهر في أمريكا؟ (فيديو)
- -الوطني الكردستاني- يرشح برهم صالح لمنصب رئيس العراق
- نصر الله: باقون في سوريا حتى بعد اتفاق إدلب
- بومبيو ووزير دفاع الفليبين يناقشان الوضع في بحر الصين الجنوب ...
- هل يفلح اتفاق إدلب بإنهاء حالة الحرب؟
- البحرية الأمريكية تبدي استعدادها مساعدة روسيا بعمليات البحث ...
- تجربة -سبيس إكس- للصواريخ المتكررة تؤخذ بالاعتبار لدى صناعة ...
- قوات التحالف العربي والقوات اليمنية المشتركة تدفع بتعزيزات ج ...
- المرحلة المجنحة للصاروخ الحامل متعددة الاستخدام تعود إلى قاع ...
- ترامب منتقدا سيشنز: -لا يوجد لدي وزير عدل-


المزيد.....

- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت
- سجالات فكرية / بير رستم
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين العرب
- أمريكا: من الاستثنائية إلى العدمية – بانكاج ميشرا / سليمان الصوينع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - نظام يقتله کذبه