أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسين الجوهرى - وحدثنا التاريخ فقال.














المزيد.....

وحدثنا التاريخ فقال.


حسين الجوهرى
الحوار المتمدن-العدد: 5864 - 2018 / 5 / 4 - 14:27
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


وحدثنا التاريخ فقال:
حسين الجوهرى.
-------------------.
وعلى نهايات العقد الأول من القرن الواحد والعشرين احتدم الصدام بين "معتنقى الأسلام وناطقى العربيه منهم على وجه الخصوص" وبين "الحداثه"......كان صداما حضاريا وجوديا وحتميا.
.
لم تكن الحداثه فيما تمثله من أدوات (موبايلات كومبيوترات وطائرات..الخ) بل فى جوهرها. الأ وهى النظم الأقتصاديه القائمة على العقل وليس العضل كما كان الحال وحتى زمن قريب. اقتصاديات استلزمت منظومات سياسيه ديموقراطيه وعلمانيه.
ادى الصدام المذكور الى حدوث ما اصطلح على تسميته عندئذ ب "الربيع العربى" والذى بدأ بثورة أعداد كبيره من الناس ونزولهم الى الشوارع والميادين ضد نظم حكمهم التى فطنوا لطبيعتها الأوتوقراطيه والمجحفة بحقوقهم. دارت معارك ضاريه باشكال وانماط متعدده واستمرت لعدة سنوات داخل حدود هذه المجتمعات المسلمه خرج منها الاسلام نفسه فى النهايه مقهورا وعارى الوجه والجسد. صار جليا للجميع أن الاسلام ماهو الا "كلت cult" أى منظومه سياسيه يترأسها حلف عصابى بين السلاطين وشركاءهم من فقهاء المعتقد وقوميساراته. وعلى بداية العقد الثالث من القرن بدات ملايين أتباع الاسلام فى الثوره الحقيقيه والجديه ضده وبعيدا عن الشوارع والميادين. بدأت أعداد متزايده من الناس تتخلص وتستاصل تعاليم هذا المعتقد من أدمغتها مستعيدة لعقولها المسلوبه....... مرة ثانيه فهى أقدام الشعوب صاحبة المصلحه تدهس كل مايقف فى طريقها..........فهذا هو نفس ما حدث فى نهاية القرن العشرين عندما سقطت ايديولوجيه كانت مترسخه وعاتية الحده "الاشتراكيه" مدهوسه بأقدام شعوبها ولنفس السبب وهو لأنها لم تكن تخدم سوى مصالح المهيمنين على شئونها.
.
وهكذا بدأت عملية أنقاذ هذه المجتمعات المعنيه من هلاك محقق.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,915,762,344
- العلمانيه ليست -أطلاقا اطلاقا أطلاقا- كما تظنون.
- طوق النجاه من مصيرنا المشئوم.
- رؤيه وتوقع.
- حاجه تجنن بصحيح
- مقارنه فاضحه لحقيقة الأسلام
- اللغه العربيه......وقصورها الكارثى.
- القول الفصل
- الضرر البالغ الذى يسببه لنا مهاجمى -الأديان- عن غير علم منهم ...
- سؤال محير فى موضوع -حرية العقيده-
- المساله المصريه فى سطور.
- حسابه زى الكتابه يا أسيادنا.
- لكى نستطيع التفرقه بين -الدين- وبين ماهو -ليس دين-.
- اأنه العلم أيها السيدات والساده وليس التهريج.
- وقفه. ظاهرها ترفيهى. لكنها تحوى درسا لم أنساه.
- هل الأمريكان عندهم حضارة؟
- الفرق الجوهرى بين مجتمعاتنا وبين المجتمعات الاوروبيه عندما ك ...
- تحذير فى غاية الأهميه, بالعقل كده من فضلكو وواحده واحده.
- -كلاكيت تانى مرّه-.
- المقارنه الصحيحه للأديان.....
- هل هو الأسلام أم الأديان ككل؟


المزيد.....




- هل سيحقق بابا الفاتيكان ثورة حقيقية؟
- مفتي روسيا يبحث مع نظيره السوري التعاون بين داري الإفتاء
- العراق: الحكم بالإعدام على -نائب- زعيم تنظيم -الدولة الإسلام ...
- سفير العراق لدى الفاتيكان يطلب ترشيحه لرئاسة الجمهورية
- إصابة 3 أشخاص صدمتهم سيارة بالقرب من مركز للجالية الإسلامية ...
- انفجار في مبنى الكنيسة السريانية الأرثوذكسية في سوديرتاليه
- عمران خان يزور المسجد النبوي في بداية زيارته إلى السعودية (ص ...
- مطالب بتفعيل هيئة الأمر بالمعروف في السعودية
- يوم الغفران.. عيد لليهود وسجن للقدس والمقدسيين
- اقتحامات واعتداءات على المصلين بالمسجد الأقصى


المزيد.....

- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري
- الإعجاز العلمي تحت المجهر / حمزة رستناوي
- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان
- أضاحي منطق الجوهر / حمزة رستناوي
- تهافت الاعجاز العددي في القرآن الكريم / حمزة رستناوي
- إشكالية التخلف في المجتمع العربي(2من4) / سعيد مضيه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسين الجوهرى - وحدثنا التاريخ فقال.