أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - قحطان محمد صالح الهيتي - المُجرَّب لايُجرَّب














المزيد.....

المُجرَّب لايُجرَّب


قحطان محمد صالح الهيتي

الحوار المتمدن-العدد: 5860 - 2018 / 4 / 30 - 23:18
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في اكبر دول العالم يوجد رئيس واحد، وربما يكون له نائب. في عراقنا (المُدمر) رئيس نائم وثلاثة نواب، ساهرون، لا على مصلحتنا بل لحماية مصالحهم وجلب (المغثة) لنا من خلال وجودهم بهذه المناصب (الغثيثة).
-
النائب الأول المالكي رئيس إئتلاف (دولة القانون) غثنا عندما فسر لنا شرعا وقانونا عبارة (المُجرَّب لايُجرَّب) بقوله: ( أنا اعتقد ان الجانب الصحيح من هذه المقولة هي المحصاصة التي جربناها وهنا تنطبق مقولة (المجرب لا يجرب) فعلينا ترك المحاصصة..)
،فالحل عنده هو القضاء على المحاصصة.وكأننا نحن الذي شرعناها.
-
والنائب الثاني علاوي رئيس تحالف (الوطنية) عبّر عن (وطنيته ) بقوله لأحد المواطنين : ( أنا ما مسؤول عنك...وانا ما عندي منصب.. وعندما قال له المواطن خطيةْ الشعب برقبتك ، وبعد حوار قصير.... قال له نائب الرئيس الوطني: ( انتم دمرتونا والله إلا ندمركم). فالحل عنده تدميرنا لأننا دمرناهم.
-
أما النائب الثالث النجيفي رئيس تحالف (القرار) فقد قرر مسبقا بأن وجود الفصائل المسلحة للمكونات المختلفة في محافظة نينوى ستؤثر على نزاهة الانتخابات. فالحل عنده تسقيط العملية الديمقراطية مسبقا بفشل العملية الانتخابية تبريرا لفشل متوقع فيها ستتبعه (بلاوي) .
-
هؤلاء نواب رئيسنا النائم الحالم، وهم قادتنا، وهذه أراؤهم وقراراتهم، فالأول يفسر ويحلل مثلما يريد، والثاني يكذب ويدمر مثلما يريد ، والثالث يشكك ويقرر مثلما يريد.
-
الله عليكم يا عراقيون، هل يصلح واحد من هؤلاء لأن يكون قائدا لكم، بعد الذي جرى وبعد أن جربتموهم (15) سنة ، وبعد الذي قالوه اليوم؟ أم أنهم ومن تبعهم تنطبق عليهم المقولة الواضحة الصريحة (المُجرَّب لايُجرَّب)؟





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,324,547,028
- واهمٌ وغلطان
- لا شكرَ على واجب
- التصويت المشروط
- علم من مدينتي، الشيخ مدني جميل سعد الغساني الهيتي
- علم من مدينتي، الشيخ عبد الرزاق محمود حبيب الهيتي
- الدعوى الكيدية الداعشية
- نحن الأحقُ
- التسقيط والتصفيط
- علم من مدينتي، الشاعر بدران أحمد بريگع الهيتي
- حليم العرب ...هيتي
- قانون الأحوال الشخصيةالعراقي . تعديل، وتعليق.
- علم من مدينتي ،الأستاذ الدكتور صالح فليح حسن الهيتي
- علم من مدينتي، الأستاذ الدكتور شاكر محمود عبد المنعم الهيتي
- تحياتي يا أبا فرح
- علم من مدينتي - الشيخ صبحي الهيتي
- علم من مدينتي - طه جزاع
- عيدُنا أبهى وأحلى وأخضر
- علم من مدينتي - المحامي رؤوف سالم الهيتي
- أكراد هيت
- هيت بين وثيقتين


المزيد.....




- العثور على ملايين العملات الأجنبية في مسكن عمر البشير
- أمر ملكي بإلغاء حكم إسقاط الجنسية عن 551 متهما بحرينيا
- مالي: مقتل عشرة جنود إثر هجوم على معسكر للجيش بالقرب من الحد ...
- العثور على ملايين العملات الأجنبية في مسكن عمر البشير.. واحت ...
- أنقرة وأبوظبي.. تداعيات ملف التجسس
- بيان لوزراء خارجية العرب: الدول العربية لن تقبل بأي صفقة حول ...
- بومبيو يعلن أن عددا من المواطنين الأمريكيين بين القتلى جراء ...
- بالفيديو:اعصار مائي في لبنان
- رئيس المجلس العسكري الحاكم في السودان يقول تشكيل مجلس عسكري ...
- الشيباني: ما تعطل في اليمن هو السياسة والحل لا يأتي إلا من ب ...


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - قحطان محمد صالح الهيتي - المُجرَّب لايُجرَّب