أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - من هم ملائكة الله وما دورهم ؟














المزيد.....

من هم ملائكة الله وما دورهم ؟


صباح ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5843 - 2018 / 4 / 12 - 16:35
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الملائكة مخلوقات روحانية غير منظورة ، يسكنون السماوات ويقفون بحضرة الله لتنفيذ اوامره وتعليماته ، ولديهم اعمال كثيرة لا نعلمها ، يحيطون بنا نحن ابناء الله و يساعدونا ولا نشعر بوجودهم .
يحفل الكتاب المقدس بذكر الملائكة في الكثير من الأسفار ، وقد جاء وصفهم بصيغة المذكر ، وظهروا للناس في ازمان قديمة على الأرض على هيئة رجال . وهم كارواح ليسوا ذكورا او إناثا كالبشرالا ان حقيقة الملائكة كأرواح نورانية لا نعرفها تماما الا من خلال بعض ما جاء ذكره في الكتاب المقدس . وقد قال عنهم يسوع المسيح انهم لايتزوجون ولا يزوجون ولا ينجبون ملائكة مثلهم ، ولم يشر الكتاب ان الملائكة كانوا صغارا او راشدين وعاشوا على الأرض ثم ماتوا واصبحوا ملائكة في السماء .
الملائكة خلقهم الله قبل البشر لخدمة الله لذا يدعوهم الكتاب المقدس (أبناء الله) ولهم لغتهم الخاصة بهم فالكتاب يتحدث عن "لغات الناس والملائكة " في كورنثوس 1:13 مما يدل على ان انهم يتحدثون بلغة خاصة بهم .
قال النبي دانيال ان الله تخدمه الوف الوف (الملائكة) وتقف بين يديه ربوات ربوات .
والربوة هي عشرة الاف . اي ان ملايين الملائكة تخدم الله .
يشير الكتاب بعهديه القديم والجديد ان الله ارسل ملائكته الى الأرض بمهمات خاصة بأجساد بشرية بهيئة رجال ليكلموا الناس بلغتهم ويوصلوا بشارة ما او رسالة من الله للمختارين ، ثم يعودوا الى السماء بهيئتهم الروحية بعد انتهاء مهمتهم ورسالتهم .
ارسل الله الى النبي ابراهيم ثلاث ملائكة بهيئة رجال : " فَرَفَعَ عَيْنَيْهِ وَنَظَرَ وَإِذَا ثَلاَثَةُ رِجَال وَاقِفُونَ لَدَيْهِ ..." سفر التكوين 2: 18
وقال له احدهم يبشره : «إِنِّي أَرْجعُ إِلَيْكَ نَحْوَ زَمَانِ الْحَيَاةِ وَيَكُونُ لِسَارَةَ امْرَأَتِكَ ابْنٌ »
يتحلى الملائكة بصفات القوة والاقتدار وارادة حرة ، فهم مخيرون كالبشر بين الصواب والخطا ، وقد تمرد قسم من الملائكة على الله العلي وارادوا ان يصيروا مثل الله ، فمسخهم الرب القدير الى شياطين واباليس وطردهم من رحمته الى خارج مملكة الله . الشيطان يعني (المقاوم لارادة الله) وابليس يعني (المفتري على الله) .
ورد ذكر الملاك جبرائيل رئيس الملائكة في مهمات كثيرة في الكتاب المقدس بالعهد القديم والجديد ، حيث ظهر لدانيال النبي عدة مرات ، وظهر ملاك الرب لهاجر جارية سارة وكلمها ، كما ظهر ملاكان الى لوط في مدينة سدوم ، وكلم ملاك من السماء أبينا ابراهيم .
وظهر ملاك ليعقوب في حلم وكلمه ، وشاهد النبي موسى مَلاَكُ الرَّبِّ بِلَهِيبِ نَارٍ مِنْ وَسَطِ عُلَّيْقَةٍ . وكان ملاك الرب يحرس شعب موسى ويسير امامهم في صحراء سيناء . و ظهر ملاك الرب امام بلعام بن بعور مبلغا له رسالة من الله .
كما ظهر ملاك الى جدعون بن يُوآشَ الأَبِيعَزَرِيِّ حاملا رسالة من الرب اليه . وظهر الملاك للنبي ايليا وكلمه ايضا .وهناك ظهورات اخرى كثيرة ذُكرت في كتاب العهد القديم .
اما في اسفار العهد الجديد فقد جاء فيه ان ملاك الرب جبرائيل ظهر الى زكريا على يمين مذبح البخور قائلا لَهُ :" أَنَا جِبْرَائِيلُ الْوَاقِفُ قُدَّامَ اللهِ، َأُرْسِلْتُ لأُكَلِّمَكَ وَأُبَشِّرَكَ بِهذَا " لوقا 1:19
وظهر الملاك جبرائيل لمريم العذراء مبشرا اياها بالحبل المقدس و ولادة المخلص يسوع ابن الله ، قائلا لها : " سَلاَمٌ لَكِ أَيَّتُهَا الْمُنْعَمُ عَلَيْهَا! اَلرَّبُّ مَعَكِ. مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ".
وظهر الملاك في حلم ليوسف بن داود قائلا :" لاَ تَخَفْ أَنْ تَأْخُذَ مَرْيَمَ امْرَأَتَكَ. لأَنَّ الَّذِي حُبِلَ بِهِ فِيهَا هُوَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ " .
وظهر ملاك الرب لمريم المجلية ومريم الاخرى امام قبر يسوع وقال لهما : " لاَ تَخَافَا أَنْتُمَا، فَإِنِّي أَعْلَمُ أَنَّكُمَا تَطْلُبَانِ يَسُوعَ الْمَصْلُوبَ."
وظهر ملاك الرب للرعاة في بيت لحم قائلا : "لاَ تَخَافُوا! فَهَا أَنَا أُبَشِّرُكُمْ بِفَرَحٍ عَظِيمٍ يَكُونُ لِجَمِيعِ الشَّعْبِ" .
وشهد يوحنا في انجيله ان مريم المجلية رات ملاكين عند موضع قبر يسوع
"بِثِيَابٍ بِيضٍ جَالِسَيْنِ وَاحِدًا عِنْدَ الرَّأْسِ وَالآخَرَ عِنْدَ الرِّجْلَيْنِ، حَيْثُ كَانَ جَسَدُ يَسُوعَ مَوْضُوعًا".
هناك ظهورات عديدة للملائكة لا يمكن سردها كلها في هذا المقال تثبت ان ملائكة الله يقومون بايصال رسائل الرب الى البشر .
يقول الكتاب المقدس ان الملائكة مستمرون بايصال رسالة البشائر مع المؤمنين بالرب الى كل قبيلة ولسان وشعب قائلين بصوت عال : " خافوا الله واعطوا مجدا، لأن ساعة دينونته جاءت ، فأعبدوا خالق السماء والأرض والبحر وينابيع المياه " .
و والانجيل المقدس يخبرنا ان "الملائكة تفرح بخاطئ واحد يتوب" لوقا 10:15
نتمنى لجميع الناس التوبة وحياة هانئة سعيدة تحت حماية رب المجد و ملائكته .









رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,057,794,043
- قتباسات القرآن من المصادر اليهودية والمسيحية
- من الّف الكتاب المقدس .. الله ام الانسان
- وما صلبوه وما قتلوه لكن شبه لهم
- السومريون اول من عرف كواكب المجموعة الشمسية كاملة
- النصارى و الاسلام
- هل الكون مخلوق ام ازلي الوجود ؟
- ُخُلِقَ الانسانُ نباتيا
- اختلافات القرآن في خلق الانسان
- لماذا يحقد الاسلام المتطرف على المسيحية
- هل يعبد المسيحيون ثلاث الهة ؟
- هل اثبت العلم وجود الله ؟
- اقتباسات القرآن من المصادر اليهودية والمسيحية
- فساد برزاني بوثائق امريكية
- هل تحب قريبك كنفسك ؟
- تعليقات على اخطاء القرآن
- المسلمون اصبحوا سمكا يأكل بعضه بعضا في بحيرة يجف ماءها تدريج ...
- حقوق كردية على حساب حقوق الوطن
- نقد افكار الفيزيائي ستيفن هوكينج حول خلق الكون
- هل يعبدون شيطانا
- الاخطار التي تهدد الحياة على كوكب الارض


المزيد.....




- بينيت: -البيت اليهودي- لن يترك الائتلاف
- أتلانتيك: كل شيء مسيس عند ترامب حتى قتل بن لادن
- بالصور.. قديروف يزور المسجد النبوي ويصلي فيه
- الولايات المتحدة: ترامب يتهم أسلافه وباكستان بالتراخي حيال ب ...
- الكويت تحذّر من تغيير إسرائيل وضع المسجد الأقصى
- مرصد الإفتاء : العراق ثالثا في قائمة الدول التي تتعرض للارها ...
- ترامب ينتقد الإدارات الأمريكية السابقة لدفعها المليارات لباك ...
- التكلفة المالية للمؤتمر العام للحركة الإسلامية تجاوزت ال100 ...
- مسلمون ويهود يطبخون حساء الدجاج
- ترامب يتهم أميرالا أمريكيا متقاعدا بالتباطؤ في القضاء على بن ...


المزيد.....

- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - من هم ملائكة الله وما دورهم ؟