أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - هذا ماقد صنعه الملالي بالشعب الايراني














المزيد.....

هذا ماقد صنعه الملالي بالشعب الايراني


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5842 - 2018 / 4 / 11 - 17:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد قرابة أربعة عقود من الحکم الرجعي الهمجي لنظام الملالي في إيران، فإن النتائج التي ترتبت على هذا الحکم القمعي اللاإنساني الذي يهدف الى إحياء قيم و تقاليد القرون الوسطى، تبدو کارثية إذ إن هذا النظام قد ساهم في خلق أجواء و ظروف تمهد للتخلف و الحرمان و الفقر و کل مامن شأنه إلحاق الضرر بالشعب الايراني.
بعد کل هذه الاعوام من هذا الحکم الفاشل من کل الوجوه، يعترف ئيس منظمة محوالأمية للنظام بوجود 11 مليونا أمي نسبيا ومالايقل عن 9 ملايين أمي مطلق. وهناك أعلى معدلات الأمية في المحافظات الحدودية للبلاد. وهذه الارقام قد لاتجسد الحقيقة و الواقع بل إن الارقام الحقيقية قد تکون أکبر و أعلى من ذلك بکثير، خصوصا وإن هذا النظام عمل و يعمل دائما من أجل إبقاء الشعب في أجواء الجهل و التخلف و الحرمان حتى يمرر مخططاته المشبوهة.
في هکذا أجواء و في ظل مثل هذا النظام، يجب توقع الترويج لتزويج القاصرات و التشجيع عليه من خلال وسائل إعلام الملالي ولاسيما تلفزيونهم الکسيح، وکيف لا وهم قد تسببوا بإرهاق کاهل شعب الايراني بمشاکل و أزمات حادة لاعد ولاحصر لها ذلك إن الشعب الايراني الذي صار أغلبيته يعيش تحت خط الفقر و يواجه أکثر من 12 ملينا منهم المجاعة فيما تقبع جيوشا مليونية تحت وطأة الادمان على المواد المخدرة و الذي يشجعه النظام لإلهاء الشعب به و إبقائه بعيدا عن التفکير في الاوضاع الوخيمة و في التغيير.
العداء للمرأة و کراهيتها و الحط من شأنها و الطعن في کرامتها و إعتبارها الانساني، کان جزءا و جانبا أساسيا من المسار الفکري ـ الاجتماعي الموبوء و المريض لهذا النظام، فبعد عمليات رش الاسيد و طعن النساء و مهاجمتهن و التحرش بهن و الاعتداء عليهن من قبل جلاوزة النظام، بادر الى فرض حظر على النساء من العديد من المجالات العلمية وکذلك من ممارستهن للعديد من المهن بسببکونهن نساء! والملفت للنظر إنه وفي الوقت الذي يقوم فيه هذا النظام بکل ذلك ضد المرأة، فإن منظمة مجاهدي خلق خصوصا و المجلس الوطني للمقاومة الايرانية عموما، تخصص أکثرية المناصب القيادية و الهامة للنساء إيمانا منهما بقدراتها، ولکونها تشکل نصف المجتمع و جانبا حيويا منه لايمکن الاستغناء عنه، وقطعا فإن الهدف من وراء ذلك لفت الانظار الى الخطأ الشنيع الذي يرتکبه النظام بحق النساء.
بعد قرابة أربعة عقود، صار واضحا بأن نظام الملالي قد أوصل الشعب الى أوضاع لم يشهد نظيرا لها في التأريخ المعاصر، وهو دليل إثبات على عجز و فشل النظام إجتماعيا بشکل خاص في إدارة المجتمع، وإن هکذا إستنتاج يتطلب بالضرورة القصوى العمل الجاد من أجل تغييره.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,779,837
- غيمة نظام الملالي تمطر کوابيسا على رؤوسهم
- الملالي يتقهقرون و ليس الريال الايراني
- الملالي يعترفون بکراهية الشعب الايراني لهم
- الفساد في بيت الملا خامنئي نفسه!
- نظام تلاحقه اللعنات و تحاصره الازمات
- الحجب و التعتيم و القمع هو کل مافي جعبة الملالي
- الفتنة في بيت مروج الفتنة
- وإنتهى عهد صفع ملالي إيران
- الازمة التي ستخنق نظام الملالي
- جمهورية الشعارات
- الشعب الايراني عرف سر البلاء
- قبر نظام الدجل صار جاهزا
- الشعب الايراني يشتکي من نظامه دوليا
- إحتجاجات العمال و الفلاحين تعصف بنظام الملالي
- الشعب الايراني يريد الخلاص من الدکتاتورية
- دولة الحرية و الديمقراطية وفصل الدين عن السياسة
- نظام يستحق السقوط بجدارة
- العالم يدعم الانتفاضة و التغيير في إيران
- شعوب المنطقة و العالم ترفض التطرف و الارهاب
- الملا خامنئي و کرة القدم


المزيد.....




- ماذا تعرف عن -المدن المحرمة- في روسيا؟
- المهرة اليمنية للسعوديين: احذروا استفزاز القبائل
- ترامب: سأصبح -أسوأ عدو- لبوتين في هذه الحالة
- وصول 22 حافلة من أهالي كفريا والفوعة إلى معبر العيس بريف حلب ...
- وصول 10 حافلات تقلّ سكانا من الفوعة وكفريا بعد ما احتجزهم مس ...
- الرئيس الصيني: الإمارات نموذج مثالي للعالم العربي
- الإمارات تحتفي بزيارة شي جينبينغ.. وبن راشد يغرّد بالصيني!! ...
- القضاء الإسباني يتخلى عن طلب تسليم بويجدمون
- تأجيل توقيع اتفاق لتقاسم السلطة بجنوب السودان
- تعرف على مسلمي خوي الصينيين، أبناء -مكة الصغرى-، المهددين بف ...


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - هذا ماقد صنعه الملالي بالشعب الايراني