أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - نصحا للفلسطينيين للمرة الخامسة : قولوا : ( لا ) .. للحنجورى















المزيد.....

نصحا للفلسطينيين للمرة الخامسة : قولوا : ( لا ) .. للحنجورى


أحمد صبحى منصور
الحوار المتمدن-العدد: 5841 - 2018 / 4 / 10 - 01:25
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


نصحا للفلسطينيين للمرة الخامسة : قولوا : ( لا ) .. للحنجورى
أولا : من هو الحنجورى :
1 ـ هو النضال بالحنجرة ، باليكروفون وأجهزة الإعلام ، والذى صار به العرب ( ظاهرة صوتية ) . ما يتمنونه فى أحلام اليقظة يصرخون به عاليا ، ثم إذا قالوا ما يتمنونه إستراحوا ، وإعتقدوا أنهم قد أتمُّوا مهمتهم . هم يعجزون عن هزيمة إسرائيل فيعوضون هذا العجز بحرب فكرية ضدها عالية الصوت شديدة التأثير فى أفئدة الشعوب ، فينجحون بالحنجورى فى غسيل مخ الشعوب التى تصدق ما تسمع ، وتكتفى به .
2 ـ هم بنضالهم الحنجورى يوجهون عداء شعوبهم نحو اسرائيل وأمريكا ـ بدلا من أن يتوجه غضب الشعوب نحوهم ، ويعلقون كل فشلهم فى عنق أمريكا وإسرائيل ، هذا بينما هم يستقوون على شعوبهم بألانبطاح لأمريكا وإسرائيل .
3 ـ فى ملامح الخطاب النضالى الحنجورى تتردد عبارات من نوعية :
3 / 1 : ( هذه المرحلة الحاسمة من تاريخ أمتنا ) ، وكل مرحلة هى حاسمة فى تاريخ أمتهم ، ولكن لا تعرف متى تبدأ مرحلة ومتى تنتهى أخرى . والواقع إنها مرحلة واحدة من الخيبة والهزائم ، بدأت من عام 1948 ، ولا تزال مستمرة .
3 / 2 : ( على المجتمع الدولى أن يتحمل مسئولياته ) أى أن يحارب المجتمع الدولى إسرائيل بالنيابة عنهم ، أو أن يواجه إسرائيل بدلا منهم . حسنا .. لماذا لا تتحمل أنت المسئولية أيها الحنجورى ؟ . ثم إن الشعوب الغربية تنتخب رؤساءها لتعمل لمصلحتها ، لا لتعمل لمصلحتك أنت أيها الحنجورى . بل أيها المستبد الحنجورى أنت الذى تعمل لمصلحتك وضد مصالح شعبك .
3 / 3 : ثم الكلام عن ( حقوق الشعب الفلسطينى ) ، فماذا عن حقوق الشعوب العربية الأخرى التى تقهرها ايها المستبد الحنجورى ؟ وماذا عن حقوق الفلسطينيين داخل إسرائيل والتى لا تتمتع بها الشعوب العربية ؟
3 / 4 : أساس الخطاب الحنجورى هو الخلط بين السياسة التى تتعامل مع حقائق الوضع على الأرض وبين خطاب الأحلام التى يستحيل تطبيقها . إسرائيل دولة راسخة ومنتصرة ، ولا يمكن هزيمتها بالصراخ الحنجورى . ولهذا ينتقل المستبد الحنجورى من هزيمة الى أخرى ، والآن نرى المستبدين الحنجوريين يقاتل بعضهم بعضا ويلعن بعضهم بعضا ، ومأواهم الجحيم ، وما للظالمين من نصير .
4 ـ القيادة الفلسطينية فى الضفة والقطاع صورة مصغرة من الحنجورى العربى ، ولا تقل عنه كفاءة فى النضال الحنجورى ، ولا تقل عنه عجزا فى العمل العسكرى ، وفى عجزها العسكرى تلجأ الى الارهاب بالقتل العشوائى ، وأصبح مصدر رزق لحماس أن تطلق صواريخها العبثية أو تحرق إطارات السيارات لتصبح مادة إعلامية تتشنج بها حنجوريا .
5 ـ السؤال الآن : الى متى ؟
ثانيا : من هم أئمة الحنجورى
1 ـ الحنجورى الأكبر هو : جمال عبد الناصر. هو أخيب من حكم مصر ، والأكثر فشلا . فشل فى كل شىء إلا فى نضاله الحنجورى . وبسبب نجاحه الحنجورى فلا يزال من يعبده حتى اليوم ، يتخذ منه إلاها للفشل والخيبة والخسران المبين . كان د . طه حسين مستبشرا بقيام دولة إسرائيل على أمل أن يتعلم منها العرب الديمقراطية ، إذ كان أول إجراء إتخذته الدولة الاسرائيلية بعد تأسيسها هو الانتخابات الحرة . عبد الناصر أضاع حُلم د طه حسين ، إذ وطّد إستبداده العسكرى بحجة حرب إسرائيل ، وبه حكم العسكر مصر بعده حتى الآن ووصلوا بها الى الحضيض . قام عبد الناصر بتطوير خطابه الحنجورى من عداء إسرائيل الى عداء ( الاستعمار الغاشم ) . وقرن القول بالعمل . كانت قناة السويس ستعود ملكيتها الى مصر فى 17 نوفمبر 1968 . قبل أن ينتهى ب 12 عاما فقط أعلن فى خطاب حنجورى تأميم قناة السويس فى يوم 26 يوليو عام 1956 مخالفا القانون الدولى والمعاهدة التى وقعت عليها مصر . لم يستعد للحرب القادمة المتوقعة . فى يوم 29 اكتوبر عام 1956 هجمت بريطانيا وفرنسا وإسرائيل على بورسعيد وإحتلتها بينما إحتلت اسرائيل سيناء بعد أن ضربت الطيران المصرى . هزيمة لمصر مروعة ، ولكن بضغط الرئيس الأمريكى ايزنهاور ، والاتحاد السوفيتى إنسحبت بريطانيا وفرنسا ، ثم إنسحبت إسرائيل بعد أن أرغمت الحنجورى عبد الناصر على أن يكون لها حق الملاحة فى مياه مضيق تيران المصرية . تم الانسحاب فى 23 ديسمبر عام 1956، فقام الحنجورى عبد الناصر بتحويل الهزيمة الى نصر ، وظلت مصر تحتفل بعيد النصر فى هذا الموعد . حقق عبد الناصر لمصر أكبر هزيمة فى تاريخها فى حرب الأيام الستة عام 1967 . هزمه موشى ديان بنفس الطريقة ، وهى ضرب الطيران المصرى على الأرض . وللمرة الثانية يهرب جيش الحنجورى من سيناء تتخطفه طيارات إسرائيل . وبسبب غسيل المخ الذى تعرض له المصريون فبدلا من الانتقام من عبد الناصر تظاهروا بالملايين تمسكا به . وقد كنت ضمن المشاركين فى هذه المظاهرات أيام جاهليتى .!
2 ـ سار على سُنّة الحنجورى عبد الناصر كثيرون ، ركزوا على النضال بالميكروفون والأغانى الحماسية والبيانات الملتهبة ضد إسرائيل دون الاشتباك معها عسكريا . صدام الذى حاصر مصر سياسيا بعد أن عقد السادات إتفاقية كامب ديفيد ، كان له جيش ضخم ، لم يحارب به إسرائيل ، بل دخل به حربين خاسرتين ضد إيران وإحتل به الكويت ، واضاع العراق فى النهاية . القذافى تنقل بحنجوريته من القومية العربية الى القومية الافريقية مع إحتفاظه بشيئين : العداء المُعلن لإسرائيل حنجوريا ، وعدم الدخول فى أى عمل عسكرى أو تآمرى ضدها . كل هذا تجنبا للخيبة الكبرى التى وقع فيها معلمهم الحنجورى الأكبر جمال عبد الناصر .
3 ـ حتى جماعات الارهاب الوهابى لم تقترب من إسرائيل ، لا فارق بين القاعدة وداعش والنصرة .
4 ـ شذّ عن القاعدة حزب اللات اللبنانى الشيعى . إستخدمته إيران مخلب قط للتنغيص على إسرائيل ولتتزعم به الحنجورى العربى السُّنّى . ودفع لبنان الثمن ..
5 ـ مستحيل أن يحقق الحنجورى اليوم حلم يقظتهم بهزيمة اسرائيل والقضاء عليها . جيوش إعلامهم الحنجورية يفوق عددهم عدد الجيش الاسرائيلى ، وهو إعلام متفوق فى شنّ الحرب الفكرية على إسرائيل وتعبئة الشعوب بالكراهية لليهود والاسرائليين . وهذا يكفى للمستبد الحالى . المستبد الحالى لكى يبقى فى منصبه لآ بد أن يتلقى القبول من إسرائيل وأمريكا . هذا ما يفعله السيسى وهذا ما يفعله ابن سلمان .هل يمكن لهؤلاء حرب اسرائيل؟ .
ثالثا : حين يخرس الحنجورى
فظائع المستبد العربى والمعارضة الوهابية تفوق الوصف ، وتثير إستنكار العالم وإشمئزازه . ومع ذلك يخرس الحنجورى العربى بشأنها . هم مجرمون ومتشاكسون ، ولكن يسكتون عن جرائم بعضهم البعض ، وحين يتعرضون لها فبالتبرير والتزوير . ونعطى بعض نماذج :
1 ـ حافظ الأسد وابنه بشار وحزبهم البعثى من كبار الحنجوريين ، ومع هذا تركوا الجولان تحت السيادة الاسرائيلية ، ووجهوا جيشهم ضد الشعب السورى . بشار الأسد ضرب شعبه ولا يزال يضرب شعبه بأسلحة الدمار الشامل ، ودمّر سوريا وحولها الى ساحة حرب بين أطراف إقليمية ودولية . لولا أنها أصبحت محطّ أنظار العالم لنجح بشار فى التعتيم عليها ، كما نجح من قبل فى التعتيم على جرائم حافظ الأسد . أهم جائم حافظ الأسد المسكوت عنها :
1 / 1 : مجزرة تل الزعتر: في يونية 1976، قامت بها قوات حافظ الأسد والميليشيات المارونية برئاسة بيير الجميل . بلغ عدد الضحايا من الفلسطينيين 3 آلاف ذبحا بالسكاكين .
1 / 2 : مجزرة جسر الشغور فى أدلب فى مارس 1980 ، ضد الاخوان المسلمين ، وقتلوا فيها نحو 100 رجل وامرأة وطفل . ومثّلوا بجثثهم.
1 / 3 : مجزرة سجن تدمر في 27 يونية 1980،عقب يوم واحد من محاولة اغتيال فاشلة لحافظ الأسد، قيل إن عدد القتلى من السجناء حوالى 1200 .
1 / 4 مجازر حلب: عام 1980 . القتلى فى حي المشارقة وحده بلغ عددهم 100 فى يوم واحد . هذا عدا مجازر سوق الأحد، وبستان القصر، والكلاسة، وأقيول.
1 / 5 : مجزرة حماة: هاجمها الجيش واقتحمها وأعمل فيها القتل من 2 : 28 فبراير منه 1982. يتراوح عدد القتلى ما بين 25 ألفا الى 60 ألفا .
2 ـ مجازر صدام حسين : شملت الأكراد والشيعة والسنيين أيضا ، وسبق بشار الأسد فى قتل شعبه باسلحة الدمار الشامل ، ونحتاج صفحات لحصر جرائمه ، ونتوقف مع :
2 / 1 : مجزرة حلبجة فى 16 : 17 مارس 1988 ، قصفها صدام بغاز السيانيد فقتل حوالى 5 آلاف ، وأصاب حوالى 10 آلاف من السكان المدنيين .
2 / 2 : الأنفال : كانت عملية إبادة جماعية ضد الأكراد ، تمت خلال 3اشهر من مارس الى أغسطس 1988، دمّر فيها صدام حوالى 2000 قرية وقتل الألاف من الاكراد في إقليم كردستان، وأجبر نصف مليون كردي على الاقامة في معازل كي يسهل السيطرة عليهم ، وإعتقل نحو 1000 مواطن كردي قتلوهم ودفنوهم في قبور جماعية.
3 ـ مجازر البشير فى السودان
3 / 1 : البشير بوهابيته تسبب فى إنفصال جنوب السودان بعد حرب أهلية مروعة . عنصريته العربية ضد السودانيين من أصل أفريقى فى اقليم دارفور جعلتهم يطالبون بالاصلاح فسلط عليهم ميليشياته الجانجاويد ، ومعها جيش البشير ، فقامت بتطهير عرقى فى دارفور ، بدأ عام 2003 ، قتلوا فيها مئات الألوف من المدنيين مع السلب والنهب والإغتصاب والتهجير القسرى . وقد وصفها وزير الخارجية الأمريكية بأنها إبادة جماعية ، واتهمت محكمة العدل الدولية عمر البشير بارتكاب جريمة الابادة الجماعية . وبحلول سبتمبر/أيلول 2007، أصبح ما يناهز 2.2 مليون شخص مشرد يقيمون في مخيمات في دارفور، وأكثر من 200000 من الأشخاص فروا إلى تشاد المجاورة، حيث يعيشون في المخيمات . وبالإضافة إلى الأشخاص المشردين جراء النزاع، فثمة 2 مليون شخص آخرين يعتبرون "متأثرين بالنزاع" حسب الأمم المتحدة، ويحتاج الكثير منهم المساعدة في توفير الطعام لأن النزاع أضّر بالاقتصاد المحلي والأسواق والتجارة في دارفور. وصديقى تشارلز جيكوب ( اليهودى ) أسهم فى مساعدة السودانيين المسلمين من ابناء دارفور ، ضمن مجموعات من النشطاء الأمريكيين .
3 / 2 : لكن التطهير العرقي الأسوأ الذي لم تعرف عنه شيئاً يحدث في جبال النوبة بالسودان، حيث تقصف الحكومة القرى، والمدارس والمستشفيات وتحاول منع إيصال الطعام والأدوية.لا يتم تغطية هذا الحدث بشكل كبير، وقد يكون سبب ذلك هو صعوبة الوصول إلى هناك.
4 ـ القذافى : من جهابذة الحنجورى ، مثل استاذه عبد الناصر وزميله صدام كان يعشق الميكروفون وإلقاء الخطب والتصريحات الرنانة . مع تصريحاته المتطرفة ضد إسرائيل فقد كان يزايد فقط على بقية الحنجوريين من الفلسطينيين وغيرهم . وتعبيرا عن معارضته لاتفاق أوسلوا طرد القذافي الفلسطينيين من ليبيا، وألقى بهم على الحدود الليبية المصرية، وصادر ممتلكاتهم، وأخرج عددا منهم بملابس النوم، كما أرسل في العام 1993 حجاجا إلى القدس المحتلة عبر "إسرائيل".. ولقد حضرت فعاليات مؤتمر فى ليبيا وقت طرد القذافى للفلسطينيين . واذكر أن أحد المتحدثين فى المؤتمر ـ وكان فلسطينيا ـ قال لى وهو على وشك البكاء : سترجع الى بلدك مصر ، ولكننى وأسرتى لا أعرف الى اين نذهب .!!
5 ـ العشرية السوداء فى الجزائر : نشبت بسبب صراع العسكر وتنظيمات الوهابية بعد فوزها فى الانتخابات البرلمانية عام 1991 والتى ألغاها عسكر الجزائر . إشتهرت هذه الحرب الأهلية بمذابحها الوحشية التي استهدفت الفلاحين ، تذبحهم ، ولاتميز بين ذكر أو انثى أو بين طفل رضيع أو شيخ طاعن في السن. هذه العشرية السوداء حصدت أكثر من 500 ألف قتيل و جريح و مفقود و مغتصبة، و تم فيها إبادة قرى بأكملها، و سجن أثناءها مئات من الأبرياء .
6 ـ ثم ماذا عن حرب اليمن الآن والكارثة الانسانية فيه ؟
أخيرا : ـ هؤلاء الحنجوريون فعلوا بشعوبهم ما لم تفعله إسرائيل مع خصومها الفلسطينيين . فإلى متى يظل الفلسطينيون يسيرون خلف الحنجوريين الفلسطينيين والعرب ؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,483,391
- نصُحا للفلسطينيين للمرة الرابعة : ضحايا الحنجورى
- نُصحا للفلسطينيين للمرة الثالثة : من هو المتخصص فى التهجير ا ...
- مرة ثانية : نصحا للفلسطينيين ..أفيقوا أيها الناس !!
- عن ختان الذكور المسلمين فى برلمان ايسلندة
- رحلتى الى اسرائيل وفلسطين : ختاما :
- رحلتى الى إسرائيل وفلسطين : ( 5 ) نُصحا للفلسطينيين
- رحلتى الى اسرائيل وفلسطين ( 4 ) : نُصحا لاسرائيل :
- رحلتى الى اسرائيل وفلسطين ( 3 )
- رحلتى الى اسرائيل وفلسطين ( 2 )
- رحلتى الى اسرائيل وفلسطين : ( 1 )
- حوار أحمد صبحى منصور مع جريدة العرب
- عن التفويض والتوكيل : وعظا للقوم المهابيل
- القاموس القرآنى ( العزّة )
- (ٱلۡحَآقَّةُ ﴿١﴾ مَا ...
- سورة المرسلات ومعنى التكذيب بالقرآن الكريم وبيوم الدين
- أنبياء للصين والهند وأمريكا واستراليا
- القاموس القرآنى : (أخ ) ( أخوة ) عن الأخوة الانسانية والديني ...
- ( فى سبيل الله ) فى التعامل البشرى الدنيوى وفى اليوم الأخر :
- قواعد التوبة المقبولة
- القاموس القرآنى : ( الطيب )


المزيد.....




- تعرف على تفاصيل قانون -يهودية دولة إسرائيل-
- ماذا يعني إقرار إسرائيل قانون -يهودية الدولة-؟
- ماذا بعد إقرار الكنيست الإسرائيلي يهودية الدولة؟
- قانون -الدولة القومية اليهودية-: الاتحاد الأوروبي يبدي -قلقه ...
- الاتحاد الأوروبي قلق لقانون -يهودية الدولة-
- بعد 73 عاما.. أمريكية تصعق بتاريخ عائلتها الأسود مع اليهود! ...
- إسرائيل: هل يكسر قانون -الدولة القومية- التوازن بين طابعها ا ...
- قانون القومية.. لا تقترب أنت في -دولة اليهود-
- خطة في النمسا بتسجيل أسماء اليهود والمسلمين قبل شراء اللحم ا ...
- هكذا رد الفلسطينيون على قانون يهودية الدولة


المزيد.....

- التجربة الدينية – موسوعة ستانفورد للفلسفة / إسلام سعد
- الحزب الإسلامي العراقي الإرث التاريخي ، صدام الهويات الأصول ... / يوسف محسن
- المرأة المتكلمة بالإنجيل : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- (سياسات السيستاني (أو الصراع على تأويل الدولة الوطنية العرا ... / يوسف محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس / ياسين المصري
- حول تجربتي الدينية – جون رولز / مريم علي السيد
- المؤسسات الدينية في إسرائيل جدل الدين والسياسة / محمد عمارة تقي الدين
- الهرمنيوطيقا .. ومحاولة فهم النص الديني / حارث رسمي الهيتي
- كتاب(ما هو الدين؟ / حيدر حسين سويري
- علم نفس إنجيلي جديد / ماجد هاشم كيلاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - نصحا للفلسطينيين للمرة الخامسة : قولوا : ( لا ) .. للحنجورى