أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - جمهورية الشعارات














المزيد.....

جمهورية الشعارات


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5832 - 2018 / 4 / 1 - 18:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


منذ تأسيسه يسعى نظام الملالي في إيران بطرق مختلفة للإدعاء من إنه نظام يستمد من الشعب قوته و وجوده وإن قادته و مسؤوليه أفراد بسطاء لايسعون من التمييز عن أبناء الشعب بل وحتى يظهرون بمنتهى البساطة، ولکن عند مطابقة مايجري في الواقع مع کل هذا فإن الذي يظهر هو شئ خلاف ذلك تماما.
مرشد نظام الدجل و الکذب، الملا خامنئي، الذي دعا الشعب الايراني بمناسبة بالسنة الفارسية الجديدة، الى دعم المنتجات المحلية بدلا من الاستيراد من الخارج، لکن ظهوره في سيارة بي أم دبليو ألمانية الصنع تقدر سعرها بمليون دولار، أثار سخرية واسعة النطاق في مواقع التواصل الاجتماعي، بحيث جعلت المعلقين يصفون هذا النظام الدجال ب"جمهورية الشعارات"، لأن مايدعيه و يتمشدق به غير الذي يقوم به في الحقيقة و الواقع.
هذا النظام الذي نجح الى فترة ليست بقصيرة في الخداع و التمويه على الکثيرين و حتى على قطاع کبير من العالمين العربي و الاسلامي، لعبت منظمة مجاهدي خلق دورا کبير في فضحه و کسفه على حقيقته عندما نجحت شبکاتها الاجتماعية في داخل إيران من الحصول على معلومات فريدة من نوعها بشأن الثراء الفاحش لقادته و الامتيازات الکبيرة التي يختصون بها ولعل ماقد ذکر بشأن ثروة الملا خامنئي التي تقدر بأکثر من 95، مليار دولار الى جانب إن قادة الحرس الثوري بإستطاعتهم أن يستوردوا بضاعات و إحتياجات خاصة تتجاوز أسعارها المليارات، هذا غير المزارع و الحقول و البساتين و المصانع و العمارات التي يمتلکها قادة النظام، وهو ماساهم بفتح أعين الشعب و جعلهم على بينة من هذا النظام الدجال.
الشعب الايراني الذي يعيش غالبيته تحت خط الفقر و يعاني من المجاعة و مختلف أنواع المشاکل الاجتماعية، و يواجه غلاءا فاحشا في الاسواق بسبب هبوط قيمة الريال الايراني الى الحضيض، في أمس الحاجة الى الدعم و المساندة لکي يقف على قدميه و يواجه هذه الاوضاع الصعبة جدا، لکن الملا خامنئي الذي هو المسؤول الاول عن کل مايدور في إيران، يتصرف وکأنه معزول عن الشعب عندما يطالبه بدعم المنتوج الوطني في حين إن سيارته و ملابسه و حتى عمامته کلها مستوردة من الخارج!
هذا النظام الذي لايعرف و لايتقن شيئا إلا الکذب و الخداع و القفز على الحقائق، صار الشعب يعلم جيدا ماهيته و معدنه الردئ ولذلك فإن دعوة الملا خامنئي هذه لن تجد لها صدى لأنها دعوة في غير محلها ولاتهدف لدعم المنتوج الوطني وانما لدعم النظام نفسه الذي صار الشعب يرفضه بقوة و يناضل جنبا الى جنب مع منظمة مجاهدي خلق من أجل إسقاطه اليوم قبل غدا.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,638,620
- الشعب الايراني عرف سر البلاء
- قبر نظام الدجل صار جاهزا
- الشعب الايراني يشتکي من نظامه دوليا
- إحتجاجات العمال و الفلاحين تعصف بنظام الملالي
- الشعب الايراني يريد الخلاص من الدکتاتورية
- دولة الحرية و الديمقراطية وفصل الدين عن السياسة
- نظام يستحق السقوط بجدارة
- العالم يدعم الانتفاضة و التغيير في إيران
- شعوب المنطقة و العالم ترفض التطرف و الارهاب
- الملا خامنئي و کرة القدم
- رأس أفعى التطرف و الارهاب
- لماذا يرکز نظام الملالي على العراق؟
- نظام الملالي يتنمر عبثا
- إعتراف هام للملا خامنئي
- الجحيم الايراني
- إنهم يزرعون الظلم ليحصدوا الغضب
- صدمة نظام الملالي
- حمم الغضب تتساقط على رؤوس ملالي إيران
- عام فرض التغيير على الملالي
- 13 آذار موعد مع نهاية تسييس الدين في إيران


المزيد.....




- أعمال شغب وهتافات تطالب برحيل الحكومة في بيروت بعد خطاب الحر ...
- نيران وشغب في أعقاب خطاب الحريري بوسط بيروت
- دبلوماسيون بريطانيون يزورون مواطنهم المتهم بالتجسس في روسيا ...
- "جول لابز" تقرر تعليق بيع سجائر إلكترونية بعد تسجي ...
- "جول لابز" تقرر تعليق بيع سجائر إلكترونية بعد تسجي ...
- تواصل الاحتجاجات ببرشلونة وإلغاء رحلات وقطع طرق تؤدي لفرنسا ...
- -سامسونغ- تطلق تحديثا لعلاج ثغرة خطيرة في هواتف -غلاكسي-
- رفع العلم السوري عند نقطة التفتيش الحدودية مع تركيا في عين ا ...
- بعد إلغاء حفلها في المملكة... نيكي ميناج تتغزل في السعوديين ...
- البنتاغون: القوات الأمريكية لن تشارك في إقامة المنطقة الآمنة ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - جمهورية الشعارات