أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - وائل باهر شعبو - المثقف اللُكَع / عزمي بشارة نموذجاً














المزيد.....

المثقف اللُكَع / عزمي بشارة نموذجاً


وائل باهر شعبو

الحوار المتمدن-العدد: 5832 - 2018 / 4 / 1 - 16:03
المحور: كتابات ساخرة
    


هو مثقف لأنه يعرف الكثير ويستطيع من خلال معرفته وثقافته أن يفهم أكثر من الغوغاء والعاديين، وأن يستنتج ويكشف الحقائق والوقائع التي تزورها البروباغندات والبترودولارات.
هو فلسطيني الوجه واللسان وعنده الاستعداد للنضال والفداء في سبيل فلسطين والفلسطينيين ضد الصهيونية والمتصهينيين.
هو عربي قومي يناضل من أجل وحدة الشعوب العربية وتقدمها.
هو يساري تقدمي يناضل من أجل تقدم وتنوّر وتحضر المجتمعات العربية ومن أجل العدالة الاجتماعية.
هو مستشار ـ ربما سابق ـ عند جنة الديمقراطية في قطر، ينصح ويُرشد الشعب والحكومة الغطرية المنتخبة دستورياً نحو دعم الديمقراطية والحرية في العالم العربي،ويحضها على دفع الميليارات للوقوف في وجه الفقر والصهيونية والرجعية والإمبريالية، وهو الذي منعها بحكمته الكنعانية من تبذير وهدر المليارات في سبيل كرة القدم والأسلحة الأمريكية والثورات التخريبية، ووجهها بعقلانيته اليسارية لصرف هذه المليارات على تنمية وتطوير الإنسان العربي .
هو من جاع وعرى وتشرد من أجل مبادئه رافضاً أي دولار أو سلطة تنأى به عن الحق والحقيقة.
هو من لم يخن ومن لم يطعن بالظهر وهو لم يعمل أبداً مع المخابرات فلا دليل على ذلك ، وهو واضح في العتماء كالبدر.
هو المثقف اللُكَع عزمي بيك بشارة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,153,482,370
- الثوّار الطن أو لنقل الثوار الأُمّعات
- الفلسفة المسيحية للإسلام
- ثورة الظن والإذلال السورية الديمقراطية
- ثورة ذَلت شعبها
- الفرق بين الجحشنة والثورة
- الجحشنة كأقوى طاقة بشرية
- لماذا لا يساعد الله تعالى أهالي الغوطة ؟
- عندما يأكل المسلمون السحت ويطعمون أولادهم منه وهم مؤمنون
- لاجىء سوري مسلم يشكر ماما ميركل
- كيف صنعنا ثورةً سوريَّةً إمبرياليةً
- إلى يتامى العورة السورية
- القدس عاصمة اسرائيل..... تكبيييييير البهاليل
- تييرشرش تيرشرش ( معدلة منقحة )
- تييرشرش تيرشرش
- أمثلة غير شعبية
- الشخاخون والثورة
- تصحيح -الله والبورنو-
- الله والبورنو
- الرأس الذي أرتديه
- لا يهمني فقركم ....أنا أعيش جيداً


المزيد.....




- بعد تأخير طال 20 سنة .. الجالية المغربية بإيطاليا تبدي ارتيا ...
- المتحف العراقي.. تاريخ عريق وحاضر حزين
- رفاق بنعبد الله يدعون حلفاءهم في الحكومة الاستجابة لمطلب الش ...
- -حمدة وفسيكرة-.. النسخة الخليجية من سندريلا
- لماذا استبدل كاريكاتير صحيفة سعودية كلمة في آية قرآنية بالري ...
- ال -فدش- تقصف الحكومة وتخرج في مسيرة وطنية
- حماة أنجلينا جولي: لا بد أن تدفع جولي الثمن!
- ريهانا تتهم والدها باستغلالها!
- فنان يُخلد هذه الأغنية الشهيرة عبر تشغيلها في صحراء ناميبيا ...
- بعد تحدي الـ10 سنوات.. فنانة مصرية تتمنى الحصول على جسم هيفا ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - وائل باهر شعبو - المثقف اللُكَع / عزمي بشارة نموذجاً