أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية - نبيل عبد الأمير الربيعي - حزب الزعيم عبد الكريم قاسم الذي لم يرى النور















المزيد.....

حزب الزعيم عبد الكريم قاسم الذي لم يرى النور


نبيل عبد الأمير الربيعي
الحوار المتمدن-العدد: 5832 - 2018 / 3 / 31 - 22:14
المحور: التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية
    


حزب الزعيم عبد الكريم قاسم الذي لم يرى النور
نبيل عبد الأمير الربيعي
من خلال متابعتنا واطلاعنا على اعداد جريدة (الثورة) الصادرة في عهد الجمهورية الأولى والزعيم عبد الكريم قاسم خلال شهر تشرين الأول 1959م, تبين لنا أن هناك قد حدثت طروحات من قبل رئيس تحرير الجريدة السيد يونس الطائي المهتم بأحداث ثورة 14 تموز 1958 ودور الزعيم عبد الكريم قاسم فيها, منذُ صدور عددها الأول في الثامن من تشرين الأول 1958 ولغاية اغلاقها يوم 7 شباط 1963 وقد صدر عددها الأخير يحمل العدد (1118), قد اهتم يونس الطائي بالترويج لتأسيس حزب سياسي وطرح الاستفتاء تحت عنوان (الشعب يطالب ملحاً بتأسيس الحزب السياسي المنشود) جاء فيه :"طرحت هذه الجريدة شعاراً تاريخياً على الشعب استفتتهُ والمسؤولين الآخرين فيه ... وكان الشعار واضحاً وليس جديداً بالنسبة إلى بعض المسؤولين الذين واكبوا الاحداث وعاصروا الحوادث ومناكفاتها, فقد تجاوبوا مع شعارنا الذي طرحناه والذي خلصنا فيه إلى مناشدة الزعيم الحبيب بتأسيس حزب سياسي بعد انتهاء فترة الانتقال ليساهم مع الأحزاب المجازة في تركيز الحياة الحزبية على النهج الديمقراطي السليم"(1).
كانت هذه الطروحات من قبل رئيس تحرير جريدة الثورة بسبب الاحداث والصراعات التي حدثت بين القوميين والشيوعيين واحداث الموصل وكركوك, فقد هاجم قبلها الزعيم قاسم الحزبية والاحزاب في الثالث من نيسان 1959 قائلاً :"ان الاستعمار يحاول اليوم تفرقة الصفوف بالدعوة إلى احزاب ضيقّة وتكتلات محدودة, القصد منها أن يضرب الواحد منها الآخر... إننا سوف نسّد عليه هذا المنفذ, فالتكتلات الضيقّة والحزبية والاحزاب في هذا الوقت لا تفيد البلاد... جاء إليَّ الأخ يونس الطائي وبعض الضباط الأحرار وقالوا أيها الزعيم لو إنك تغنينا في هذا الوقت وتأمر بتشكيل حزب يلتف حولك وبذلك تخلصنا من هذه الأحزاب وهذه التكتلات, فكان جوابي إليهم أنني في عهد انتقال وإن حزبي هو مجموع الشعب, وإني أنتمي إلى مجموع الشعب, وإننا كلنا حزب الله, وحزب الحق وحزب العدل وحزب الكفاح"(2).
حارب الزعيم قاسم من خلال خطبه الحزبية والأحزاب, ودعا أفراد الجيش العراقي أن يكونوا بعيدين عن الاتجاهات والميول الحزبية ليبقى ناصع البياض وأكد على أن يكون الجيش "إنما ينتسب إلى حزب الحق والعدل"(3), وقد اخذ الصحفي يونس الطائي على عاتقه اقناع الزعيم قاسم لتأسيس حزب سياسي ليلتف الشعب حوله وابعاده عن حدة الصراعات السياسية وقتذاك ليحقق سياسة الوسط, بعد محاولة حزب البعث اغتياله في 19 تشرين الأول 1959, متحدثاً الطائي قائلاً "قلت للزعيم عبد الكريم قاسم أن عليه أن يعلن فترة انتقال لوقف التطاحن والقتال بين القوميين والشيوعيين, واقترحت عليه أيضاً تأسيس حزب سياسي يسير على منهج اقتصادي وسياسي واجتماعي معين يدخل فيه الانتخابات مع الأحزاب الأخرى التي ستجاز, وأكدت له أن نجاح حزبه وضمان زعامته أكيدان وبدون أي تدخل من جانب الحكومة, لأن الناس ما زالوا ينظرونه زعيم الثورة العظيمة التي اطاحت بالنظام الملكي"(4).
وفي يوم الثلاثاء المصادف 20 تشرين الأول 1959, العدد 286 وعلى صفحتها الأولى نشرت جريدة الثورة مقالاً بعنوان (أضواء الثورة), كان المقال لرئيس التحرير يونس الطائي, جاء فيه :"إننا هنا نطالب ونناشد سيادة الزعيم الحبيب القائد العبقري المفجّر الذي قاد الشعب وحرره, نناشده وفترة الانتقال على وشك الانتهاء بالشروع بتأسيس حزب سياسي يلعب أكبر دور مع الاحزاب التي ستقوم في تعزيز النهج الديمقراطي... إن الشعب يعيش اليوم وسط تيارين يتناطحان, ولا يمكن أن نجعل الشعب كبش فداء... وفي الواقع هناك طريقان, أما أن تكون فترة الانتقال طويلة الأمد, وأما العودة إلى الحياة الحزبية والنيابية وفقاً للروح الديمقراطية.. على افساح المجال للزعيم لأن يعكف على تحقيق انجازات الثورة وتحقيق نجاحات كبيرة عن طريق الاعتماد على حزب سياسي يقوده الزعيم كما قاد ثورة تموز"(5).
ثم تعود جريدة الثورة بمقال جديد في افتتاحيتها ليوم 21 تشرين الأول 1959 حول المطالبة بتأسيس حزب جديد بقيادة الزعيم قاسم تحت عنوان (مدرسة الزعيم عبد الكريم قاسم) جاء فيها :"عندما نطالب بتأسيس حزب سياسي يرأسه الزعيم الحبيب فنحن في الواقع نطالب تحصيل حاصل, أن الثورة وأهدافها ومدرسة عبد الكريم قاسم في تاريخ الشرق العربي على الوجه الخصوص لا يمكنها أن تحقق أهدافها وتفرغ نظريتها بدون الركون إلى التنظيم الحزبي, أي بدون تأسيس حزب"(6).
ثم تعود جريدة الثورة لتثير الشارع العراقي حول تأسيس حزب سياسي لكل العراقيين يقوده الزعيم قاسم بعيداً عن التناحرات الحزبية والقومية بمقال افتتاحي يوم الجمعة المصادف 6 تشرين الثاني 1959 وبعددها 301 بعنوان (الشعب يطالب ملحاً بتأسيس الحزب السياسي المنشود), جاء فيه "طرحت هذه الجريدة شعاراً تاريخياً على الشعب, استفته والمسؤولين الآخرين وكان الشعار واضحاً وليس جديداً بالنسبة إلى بعض المسؤولين الذين واكبوا الأحداث وعاصروا الحوادث ومناكفاتها, فقد تجاوبوا مع شعارنا الذي طرحناه والذي خلصنا فيه إلى مناشدة الزعيم الحبيب بتأسيس حزب سياسي بعد انتهاء فترة الانتقال"(7).
كان هدف رئيس تحرير جريدة الثورة من الدعوة لتأسيس حزب يترأسه الزعيم قاسم هو نكاية الطائي بالحزب الشيوعي العراقي والقوميين على حدٍ سواء, فأراد الطائي بعد محاولة اغتيال الزعيم وابتعاد قاسم عن المتناحرين إلى استغلال هذا التناحر, إلا أن الزعيم رفض فكرة تأسيس الحزب جملةً وتفصيلاً.
من خلال افتتاحيات جريدة الثورة ومناشدتها الشعب العراقي ومطالبتها للزعيم قاسم بتأسيس حزب سياسي يتزعمه عبد الكريم قاسم, وردت لجريدة الثورة المكالمات الهاتفية وبرقيات ورسائل التأييد للدعوة بتأسيس حزب سياسي, منهم ضباط كبار وقادة فرق وألوية في الجيش العراقي, ومن الاسماء التي طالبت الزعيم قاسم من خلال البرقيات والمكالمات الهاتفية : تصريح العقيد الركن فاضل عباس المهداوي(8), برقية العقيد عبد الكريم الجدة آمر الانضباط العسكري(9), برقية الزعيم الركن علي غالب عزيز قائد الفرقة الخامسة(10), برقية الزعيم الركن صبري النعيمي آمر كلية الاحتياط(11), برقية وزير الدولة فؤاد عارف(12), والمكالمة الهاتفية للعقيد عبد اللطيف الدراجي متصرف لواء الكوت, واللواء الركن المتقاعد عبد الرزاق عبد الوهاب متصرف لواء البصرة, وزير المواصلات حسن الطباطبائي, وزير المعارف محي الدين عبد الحميد, الزعيم خليل سعيد قائد الفرقة الثانية, الزعيم حميد حسن الحصونة قائد الفرقة الأولى(13).
كانت دعوة القيادات العسكرية ومتصرفو الألوية لدعم تشكيل حزب سياسي يقوده الزعيم قاسم غير صادقة, والدليل على ذلك انقلاب البعض من الداعمين والمؤيدين لهذا الحزب ومواقفه مع الزعيم بعد انقلاب 8 شباط 1963, وقد تنصل اغلب هؤلاء عن موقفهم السابقة.
مع كل هذا التأييد واعتراض المعارضين للفكرة من قبل الشيوعيين, رفض الزعيم قاسم فكرة تأسيس حزب سياسي, ورفض الزعيم عمل كل الأحزاب لأنه بعيد عن الأحزاب والحزبية, لذلك قال الزعيم قاسم في فترة الانتقال "أن حزبي الشعب العراقي كله, واننا كلنا حزب الله وحزب الكفاح وحزب العدل"(14), لكن الزعيم اجاز فيما بعد عدداً من الاحزاب السياسية هي الحزب الوطني الديمقراطي , وحزب الديمقراطي الكردستاني والحزب الشيوعي العراقي بزعامة داود الصائغ كانون الثاني 1960م.

المصادر
1- جريدة الثورة العدد 301 في يوم الجمعة 6 تشرين الثاني 1959. ص1.
2- جريدة الثورة العدد 161 ليوم السبت 9 آيار 1959. ص2.
3- المصدر السابق. ص2.
4- جريدة الثورة العدد 175 ليوم الاربعاء 27 آيار 1959. ص2.
5- جريدة الثورة الثلاثاء المصادف 20 تشرين الأول 1959, العدد 286. ص1.
6- جريدة الثورة العدد 278 ليوم الاربعاء 21 تشرين الأول 1959. ص1.
7- جريدة الثورة الجمعة المصادف 6 تشرين الثاني 1959 وبعددها 301. ص1.
8- جريدة الثورة العدد 309 ليوم الاثنين 16 تشرين الثاني 1959. ص2.
9- جريدة الثورة. المصدر السابق.
10- جريدة الثورة. العدد 299. ليوم الاربعاء 4 تشرين الثاني 1959. ص2.
11- جريدة الثورة. العدد 298 ليوم الثلاثاء 3 تشرين الثاني 1959. ص1.
12- جريدة الثورة. العدد 294. ليوم الاربعاء 29 تشرين الأول 1959. ص1.
13- جريدة الثورة . المصدر السابق.
14- جريدة الثورة. العدد 309. ليوم الاثنين 16 تشرين الثاني 1959. ص3.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,817,972,034
- محطات من سيرة حياة المناضل والمفكر عامر عبد الله (الحلقة الث ...
- يهود العراق والتمسك بالهوية الثقافية
- محطات من سيرة حياة المناضل والمفكر عامر عبد الله (الحلقة الث ...
- الروائية تسيونيت فتال تبحث عن جذورها العراقية
- محطات من سيرة حياة المناضل والمفكر عامر عبد الله (الحلقة الأ ...
- برزان التكريتي ومذكراته (السنوات الحلوة والسنين المرّة)
- العقيد الركن الطيار جلال الأوقاتي.. الوطني الذي اهملهُ التار ...
- مجلة الحكمة ودورها في نشكر الفكر التنويري في مدينة الحلة
- علي الحسيني وملاحظات حول الشعر الحر والأدب
- موقف الحزب الشيوعي العراقي من إسقاط الجنسية عن يهود العراق
- المحامي يعقوب عبد العزيز... رجلٌ تسامى في عالمٍ متهالك
- يهود العراق والهوية الوطنية.. حقبة العهد الملكي / الحلقة الخ ...
- يهود العراق والهوية الوطنية.. حقبة العهد البابلي /الحلقة الث ...
- يهود العراق والهوية الوطنية .. حقبة العهد الآشوري / الحلقة ا ...
- من فناني المهجر العراقي الفنان المبدع البير الياس أو (آريه ا ...
- المسرح المسيحي في العراق. دراسة توثيقية
- رحلة في كتاب معجم المراقد المزيفة في العراق
- مجلس النواب العراقي بين السادية الجنسية وقانون زواج القاصرات
- الريادة في مؤلفات عبد الرضا عوض
- “الصور على الحائط” رواية الروائية العراقية الأصل تسوينيت فتّ ...


المزيد.....




- ندوة دولية: “الحراكات الشعبية، الحصيلة و الآفاق”
- العدد الجديد من أسبوعية النهج الديمقراطي في الاكشاك
- افتتاحية
- حماس تدين الاعتداء على متظاهرين في قطاع غزة
- نفاقٌ وقمع: الحقيقة وراء “تحرُّر” وليّ عهد المملكة
- جميعا إلى الإضراب العام يوم 20 يونيو 2018، ومن أجل برنامج نض ...
- بين تضييق القبضة الأمنية ومواصلة الهجوم على معيشة الفقراء
- بين تضييق القبضة الأمنية ومواصلة الهجوم على معيشة الفقراء
- وفدٌ من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يزور المقر الرئيسي ...
- فيديو :تظاهرة ببرشلونة تضامنية مع العاملات الموسميات المغرب ...


المزيد.....

- من هم القاعديون / سعيد عبو
- تقوية العمل النقابي، تقوية لحزب الطبقة العاملة... / محمد الحنفي
- الشهيد عمر بنجلون، ومقاومة التحريف بوجهيه: السياسي، والنقابي ... / محمد الحنفي
- حزب الطبقة العاملة، وضرورة الحفاظ على هويته الأيديولوجية: (ا ... / محمد الحنفي
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الد ... / محمد الحنفي
- البرنامج السياسي للحزب الشيوعي الأردني / الحزب الشيوعي الأردني
- التنظيم الثوري الحديث / العفيف الاخضر
- النظام الداخلي للحزب الشيوعي العراقي 2016 / الحزب الشيوعي العراقي
- عزوف الشباب عن المشاركة في الحياة الحزبية والتنظيمية في فلسط ... / محمد خضر قرش
- بصدد الهوية الشيوعية / محمد علي الماوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية - نبيل عبد الأمير الربيعي - حزب الزعيم عبد الكريم قاسم الذي لم يرى النور