أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - سعود معن نجم - المرأة العراقية ما بين المثقف والمستثقف














المزيد.....

المرأة العراقية ما بين المثقف والمستثقف


سعود معن نجم

الحوار المتمدن-العدد: 5810 - 2018 / 3 / 9 - 01:37
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


في يوم المرأة العالمي نستذكر فضل المرأة على البشرية اجمع هي الام والاخت والزوجة التي على اساسها يقوم المجتمع بقوم بأكمله وهنالك مثل الماني يقول " البيت يقوم على المرأة" اي ان البيت ليس مجرد حجر تسكن فيه بالمعنى المادي بل ان البيت يقوم على المرأة التي تديره وتجعل الحياة فيه مليئة بالحياة والامل ورغم الحداثة والتطور المادي الا ان بعض الناس لم يتطوروا على المستوى المعنوي فلازالوا يعاملوا المرأة بأنها اقل مرتبة منهم او يعاملوهم بخشونة او يسلبوهم حقوقهم الثقافية بداعي انها لا تحتاج الى تعليم فهي للزواج والخدمة والى غيرها من الافكار المتخلفة التي تعود الى العصر الحجري وليس للعصور التي تلته ليس هنالك عرف او دين يمنع المرأة من اخذ حقها في التعليم وكذلك بالعمل او ما شابه كذلك ليس هنالك عرف او دين يجبرها على الزواج بمن لا ترغب به وكذلك الظاهرة المتخلفة الا وهي زواج القاصرات التي بدأت هنالك حملات من المجتمع المدني لمكافحتها اذ انتشرت حالات الانتحار بين البنات بسبب عزوفهم عن هذه الفكرة المريضة التي لا تزال في عقول بعض البشر وقد اشرت في بداية المقال انها بين المثقف والمستثقف اما المثقف فمعروف ما القصد به اما المستثقف فنقصد به هو ذلك الشخص ا لمدعي للثقافة الذي يؤيد الثقافة ظاهريا ويكرها باطنيا وعقليا فتراه يريد الزواج من فتاة مثقفة متعلمة ويمنع اخته او زوجته من الالتحاق بصفوف التعليم او العمل نظرا لعقليته الى متى يبقى اولئك النماذج في هذا المجتمع اما ان لكم ان تتطورا معنويا كما تطور العلم ماديا ؟! يبقى هذا السؤال يدور في خلد كل مثقف يريد ان ينهض بمجتمعه وعليهم يقع عاتق النهضة الذي يكاد ان يصبح ثقيلا ولكن كل شي في بدايته يصعب بعدها يصبح سهل المنال بعد جد وعناء ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,516,858,486
- الدراسات العليا في العراق تقترب من الفشل .......
- خوذة بيضاء وعمائم بيضاء
- العراق ينتظر عاصفة شعبية من نوع اخر...
- شمس الامل تشرق على ام الربيعين من جديد .......


المزيد.....




- بعد تحذيرات الأمم المتحدة... إندونسيا تحارب زواج القاصرات
- امرأة من بين 16 في أميركا.. اغتصبت في أول تجربة جنسية
- ممارسة الجنس بالإكراه في أميركا
- السلطات الإيرانية تبقي على حظر دخول النساء للاستاد لحضور دير ...
- امرأة تحصل على الطلاق على الرغم من صورها الجميلة على مواقع ا ...
- امرأة تحصل على الطلاق على الرغم من صورها الجميلة على مواقع ا ...
- اعترافات ضحاياه عن الاغتصاب والتعذيب.. الداعية أوكتار أمام م ...
- كيف تبقى المرأة اليابانية شابة على الدوام؟
- امرأة تكشف عن قدرات -خارقة- يتمتع بها هاتف -آيفون-
- قومي المرأة يكرم الممثلة السابقة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة ...


المزيد.....

- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - سعود معن نجم - المرأة العراقية ما بين المثقف والمستثقف