أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - لماذا تكرهين ريمارك / ملاحظتان فقط














المزيد.....

لماذا تكرهين ريمارك / ملاحظتان فقط


مقداد مسعود
الحوار المتمدن-العدد: 5799 - 2018 / 2 / 26 - 10:16
المحور: الادب والفن
    


لماذا تكرهين ريمارك/ ملاحظتان فقط ..
مقداد مسعود
قرأت ُ ما كتبه الأستاذ القدير الروائي والمترجم ناطق خلوصي عن رواية (لماذا تكرهين ريمارك) للروائي محمد علوان جبر،المنشورة في صحيفة الزمان 25/ 2/ 2018
تبدأ المقالة (تشكل رواية: لماذا تكرهين ريمارك، في رأينا نقلة نوعية ونقطة تحول ايجابي في المنحى السردي ل محمد علون جبر، ويتجلى ذلك بين مايتجلى في التنويع السردي المتمثل في تعدد وتنوع الأصوات والتنقل المتواتر في المكان تبعا لطبيعة الاحداث التي تدور فيها والخروج عن أطر السرد التقليدي).. هذه النقلة النوعية، أشتغلها الروائي محمد علوان جبر في روايته السابقة (أرنجا) وشخصتها في مقالة لي (أنادي هوبي عبد الرزاق وأعني حسن كنهير ) وقرأتها في الأمسية الثقافية التي أقامها ملتقى جيكور الثقافي في البصرة بتاريخ 9/ 5/ 2017 بحضورالروائي محمد علوان جبر ومقالتي منشورة في موقع الحوار المتمدن والناقد العراقي ومركز النور ومعكم ومعارج ثقافية ..إلخ
(*)
وأستوقفتني نهاية مقالة الأستاذ ناطق خلوصي وها أنا أقوّس كلامه ..( لو سألني محمد علوان جبر عن البديل الذي أراه للعنوان لما ترددت في أنه القطاف المر الذي كان قد أختير عنوانا لسيناريو الفيلم الذي كتبه أكرم عبد الرحمن، فروايته حافلة بالقطاف المر حقا ..)
هنا أقول : (قطاف مر) عنوان رواية صدرت في 2016 عن دار تموز – دمشق – ومؤلف الرواية هو الروائي البصري عيسى عبد الملك. وحسنا فعل الروائي محمد علوان جبر، أنه لم يجعله عنوانا للرواية ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,053,856,839
- (بساطيل عراقية) كتابة التاريخ بلغة الأدب .. - بقلم علاء لازم ...
- التقاطع والتوازي في (المغيّب المضيء) للشاعر مقداد مسعود بقلم ...
- فالنتاين
- غسق أبيص / محنة الفراشة .... / مقداد مسعود : يحاور الشاعر مج ...
- المعنى الأضافي / الإنفعال العقلاني - الشاعر كاظم الحجاج في ق ...
- الشاعر كاظم الحجاج : صولجان القصيدة في مهرجان المربد الشعري2 ...
- من ألبوم البصرة
- مقداد مسعود في سواده قصيدة : الشاعر كاظم اللايذ
- فوانيس الملائكة/ سرديات عنف الدولة... محمد حيّاوي ..في(خان ا ...
- سرد برسم الأنثى/ أتصالية السرد وتكذيب السرد
- زعتر بزيت الزيتون/ كذبة الشفاهي والمسرود..في (النبيذة) للروا ...
- مغامرة الأرق في صناعة المغامرة مقداد مسعود في (الأرق استراحة ...
- أشارات أولى...(أطلق سراح ضفيرتي) للشاعرة سهاد البندر
- الأستقواء بالحذف والإظهار الروائية العُمانية هدى حمد في..(ال ...
- كتلة التجربة : سيادة الماضي/ شجاعة السرد
- تقنية المخطوطة...في(مذكرات مسلول) للروائي البصري العراقي عبد ...
- عبدالودود العيسى المحامي..في روايته (شمخي)
- رسالة مفتوحة..إلى مهند طلال الأخرس
- تدوير السرد/ تضحية في غياب الوعي..(منعطف الرشيد) للروائي ريا ...
- ثأر عبدالله/ مرايا حورية...- التراسل / التحاور ..في(العبور ا ...


المزيد.....




- فنان يخطط لتدمير لوحة لبانكسي بعد شرائها مقابل 730 ألف دولار ...
- هذه السيناريوهات الممكنة لطرد البوليساريو من الاتحاد الافريق ...
- فنانة خليجية تشن هجوما قاسيا على الرجال (صورة)
- بتأثر كبير.. دريد لحام: لو وطني بردان أنا تيابه.. ختيار أنا ...
- رسالة بوتفليقة لجلالة الملك تتجاهل الدعوة المغربية للحوار
- 3 2 أكشن... هل تساعد السينما في تعليم الأطفال لغات جديدة؟
- صدر حديثًا كتاب تحت عنوان -ملحمة عشق- للكاتب محمد مصطفى
- جيمس غراي يبحث عن المدينة الفاضلة خارج الغرب لدحض العنصرية
- الجوهري يسافر في -قصة مكلومين- من مسقط رأسه إلى تندوف
- هكذا واجهت تركيا الروايات السعودية ونجحت في إبقاء ملف خاشقجي ...


المزيد.....

- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - لماذا تكرهين ريمارك / ملاحظتان فقط