أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - إبراهيم اليوسف - إيزيديو عفرين والفرمان الرابع والسبعون














المزيد.....

إيزيديو عفرين والفرمان الرابع والسبعون


إبراهيم اليوسف

الحوار المتمدن-العدد: 5790 - 2018 / 2 / 17 - 17:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إيزيديو عفرين والفرمان الرابع والسبعون





إبراهيم اليوسف

أطلق مجلس إيزيديي سوريا أول بيان عن العدوان التركي على عفرين، بعيد ساعات من العملية المسماة ب" غصن الزيتون" التي بدأت في العشرين من شهر كانون الثاني/ ديسمبر الماضي، ورأى فيه المجلس الذي تشكل بعد عام من الثورة السورية أن الحجج التي يتشدق بها هذا العدوان واهية، لاصحة لها، واعتبر هذا المجلس بذلك أول جهة سياسة كردية محايدة وضعت أصبعها على الجرح، مشيرة إلى حقيقة دواعي هذا العدوان وهي السيطرة على المنطقة. و قد نفى البيان أية نية لدى كرد سوريا في تشكيل دولة ما، كما رأى أن من شأن هذه الحملة تحريض السوريين على بعضهم بعضاً، من دون أن ينسى البيان إدانة التدخلات الخارجية في سوريا، داعياً أطراف الصراع من عرب وكرد وسواهم لتحمل مسؤولياتهم الوطنية والتاريخية.


وإذا كان تاريخ توقيع البيان هو العشرون من ديسمبرالماضي، كما نعلم، فإن هذا البيان لم يشر لا من قريب ولا من بعيد إلى المكون الكردي الإيزيدي في عفرين والذي يشكل النسبة الكبرى المتبقية من إيزيديي سوريا الذين بلغت أعدادهم حوالي أربعمئة ألف إيزيدي توزعوا في منطقة الجزيرة وعفرين- من دون منطقة كوباني- وكان توزعهم في عفرين على حوالي ثلاثين قرية تشكل الحد الفاصل بين السكان العرب والكرد، و لهم دور كبير في الإنتاج الاقتصادي في المنطقة و البلاد، من خلال زراعة الزيتون، وإنتاج الزيوت والثروة الحيوانية، بما يساهم في رفد حاجة السوق في البلاد، ناهيك عن الأيدي العاملة، إذ طالما تعرضت المناطق الكردية في سوريا للإهمال وسوء الرعاية من قبل الحكومات المتعاقبة في سوريا، ومن بينها منطقة عفرين.
ولابدَّ من الإشارة إلى أن أبناء المكون الإيزيدي اضطروا للهجرة منذ بداية سبعينيات القرن الماضي إلى عدد من الدول الأوربية، ولاسيما ألمانيا، كما أن نسبة هجرتهم كانت أقل من هجرة ذويهم في الطرف الآخر التركي الذي تعرض لاضطهاد أشدّ، وهناك عشرات القرى الإيزيدية في تركيا فرغت من أهلها. إذ إن للدولة العثمانية سجلاً أسود في ما يتعلق بالإيزيديين إذ تعرضوا على أيديهم، لاسيما في القرنين السابع عشر والثامن عشر الميلاديين، للعديد من المجازر الرهيبة إلى الدرجة التي تعد كلمة" الفريق" وهي مرتبة الفريق عمر وهبي باشا "1892م"عامل شؤم في الذاكرة الإيزيدية لما قام به من ذبح للرجال الإيزيديين وسبي للنساء والأطفال، كما هو حال كلمة"الفرمان" أي" القرار" المجزرة،التي تثير حفيظة الإيزيديين الذين تعرضوا خلال تاريخهم إلى أكثرمن سبعين فرماناً، أو مجزرة .
وإذا كان مجلس إيزيديي سوريا الذي وقف إلى جانب الثورة السورية أصدر بيانه الكردي الأول بعيد العدوان التركي الذي يعتمد على فصائل تسير في مقدمة عمليات التمشيط التركي، وكدرع بشري للجنود الأتراك، فإن المجلس سرعان ما شكل لجنة لتوثيق الانتهاكات، كما تم الإعلان عن ذلك في شبكات التواصل الاجتماعي، وذلك بعيد العدوان على عدد من القرى الإيزيدية، لاسيما في قسطل جندو المتاخمة لإعزاز، إذ أفرغت البيوت من ساكنيها، وتمت سرقة الزيوت من المعاصر، بالإضافة إلى ما في القرية من آليات، ومن دون أن يسلم خلال هذه الحملة حتى الدجاج وسائر الدواجن والمواشي التي يعنى أهالي المنطقة برعايتها، وأكد شهود عيان أن بعض مسروقات المناطق الكردية في عفرين تباع في مدينة الريحانية التركية بأسعارزهيدة.!
تشير الأنباء الواردة أن الإيزيديين يعانون الآن من الحصار الشديد، كما أهلهم الكرد في عفرين، وأن مواصلة تركيا وفصائل الجيش الحر التي ترافقها في حملتها على الكرد عملت على إفراغ الكثير من القرى الكردية، ومنها القرى الإيزيدية، وفي هذا ما ينذر بتغيير ديموغرافيا المنطقة، والإقدام على ارتكاب فرمان جديد، قد يكون الرابع و السبعين، بعد اعتبار فرمان داعش على الإيزيديين الثالث والسبعين، إذ إننا أمام مشروع إبادة-جينوسايد- بحق الكرد، وإحدى أقدم الديانات الكردية ألا وهي الإيزيدية.
* ملاحظة:
المقال كتب في الأيام الأولى من العدوان التركي على عفرين





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,479,036,451
- استعادة داعش بارين كوباني تخلع رداء الزيف عن قاتليها
- عفرين وتأشيرة فتح أردوغاني
- الفنان الكردي كانيوار إبداع مبكر ورحيل مبكر
- سفينة- مولانا- البغدادي
- طائر ساسون يعود أدراجه..
- سكاكين أمريكية في الظهرالكردستاني
- حوار حول مصير كردستان ومرحلة ما بعد احتلال بغداد ل- كركوك -
- انتصار ثورة الاستفتاء العظمى والحرب المفتوحة على كردستان!
- حملة التضامن- النهائية- مع رئاسة إقليم كردستان:: النسخة النه ...
- أربعة منشورات فيسبوكية
- الخطاب الثقافي الإعلامي العربي في مأزقه الجديد من-الاستفتاء- ...
- كركوك وطلقة الفراق مع كذبة أخوة الدين ...!
- من قتل جلال الطالباني؟
- على هامش صدور روايته-شارع الحرية- إبراهيم اليوسف: كتابة الرو ...
- دونكيشيتيو طواحين الهواء وحربهم على الاستفتاء...!
- رحل الفنان الكردي الكبير كانيوار وظل صوته يدوي...!
- مشروعية الاستقلال وعدوى العداء
- أعداء الاستقلال.. محاولات لعقلنة الاستعباد
- إبراهيم اليوسف في كتابه السيروي: -ممحاة المسافة: صور، ظلال و ...
- امتحان الاستقلال


المزيد.....




- مكتب حقوق الانسان في البصرة تحذر من استفحال ظاهرة المخدرات ف ...
- لبنان: غارة جوية إسرائيلية تستهدف موقعا عسكريا فلسطينيا قرب ...
- أستراليا تخطط لحجب المحتوى المتطرف على الأنترنت
- هل تستمر الهيمنة العسكرية الأمريكية في آسيا مع تقدم القوة ال ...
- أستراليا تخطط لحجب المحتوى المتطرف على الأنترنت
- بالفيديو... غارات إسرائيلية على الجبهة الشعبية القيادة العام ...
- الجيش الإيراني يرسل بارجة حربية لحماية الملاحة البحرية في خل ...
- وزير الخارجية الألماني متشدد في موقفه تجاه روسيا!
- بيان مشترك سعودي إماراتي بخصوص اليمن
- إجراء إسرائيلي عقابي ضد غزة ردا على إطلاق صواريخ


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - إبراهيم اليوسف - إيزيديو عفرين والفرمان الرابع والسبعون